حواء العرب - منتدى نسائي للمرأة العربية - Powered by vBulletin

 
موقع و منتدى حواء العرب النسائي  Hawa4Arab.com

اكتبي بريدك في المربع ثم اضغطي على "اشتراك" لكي يصلك كل جديد على بريدك مباشرة


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
ملف متكامل عن المليك : خاص بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين

خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله الرياض أمس عدت.. فعادت الروح لا مسَّك الضر أبا متعب، لا غيَّب الله صوتك، ولا أبعدك شيء عنا. حمداً لله على عودتك سليماً معافى، لتستقبلك

  1. #1
    إدارة حواء العرب ريتاج is on a distinguished road الصورة الرمزية ريتاج
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    4,088

    ملف متكامل عن المليك : خاص بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين




    الشريفين 742.jpg




    الشريفين 743.jpg

    خادم الحرمين
    الشريفين لدى وصوله الرياض أمس عدت.. فعادت الروح

    لا مسَّك الضر أبا متعب، لا غيَّب الله صوتك، ولا أبعدك شيء عنا. حمداً لله على عودتك سليماً معافى، لتستقبلك البلاد فرحةً بعودة فارسها وحارسها، بعد غيبة تركت في نفوس شعبك المحب وحشةً.
    واليوم اطمأنت العائلة السعودية، فانشرحت القلوب، وابتهجت النفوس، وراحت الأرواح تعانقك شوقاً قبل أن تحط قدماك على أرض الوطن، لتغرد كل بقعة فيه: عاد أبو متعب، كأنما البلاد استعادت روحها، كأن فجراً أطل فاتحاً في ظلام الأفق طريقاً للنور، نور المحبة الخالصة التي بثثتها في أبنائك منذ جلست على كرسي الحكم، ليتواصل النور الممتد من عهد المليك المؤسس محمولاً على أيدي أبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لخدمة مملكة التوحيد والإنسانية، مملكة الخير والعطاء.
    وإذ تحتفي البلاد بعودتك إلى حضن الوطن العزيز، تقدم "الوطن" هذا الملحق الذي تطمح أن يكون تذكار محبة بإنجازاتك يا ملك الإنسانية. بهذا الملحق، نشارك الشعب السعودي فرحته بمحاولة وفاء منا إلى قلبك العامر بالإخلاص، قلبك المثابر في البحث عن كل ما من شأنه أن يعلي الراية السعودية ويحفظها من كل شر، قلب دائم السعي نحو تلمس حاجات أبنائه واستقصاء مطالبهم رغبةً في توفير كل ما يرتجون، من عيش رغيد وعلم نافع ومستقبل آمن سعيد.
    امتدت أياديك البيضاء، دافقة بالخير والعطاء، على كل شبر، من جنوب المملكة إلى شمالها، ومن شرقها إلى غربها، حتى تدفقت بالخير إلى إخواننا في شتى أرجاء العالم الإسلامي. امتدت أياديك البيضاء إلى كل مناحي الحياة، فانتعش الاقتصاد، وازدهر التعليم، ونالت المرأة حقوقا إضافية. نفرح بعودتك اليوم لنذكر بما تحقق في عهدك على كل الأصعدة وكافة المستويات، من إنجازات تثير التطلعات وتمحق اليأس. حيث كان قرارك الأول متعلقاً بالحرية، حين أمرت بالعفو عن بعض المحكومين، ثم عبَّرت عن تواضعك الشديد حين طلبت من المواطنين عدم مناداتك بكلمة "مولاي"، بالقول: "إن الجلالة للرب عز وجل، والمولى هو الرب عز وجل ولا تقال لأي فرد". كما منعت تقبيل اليد لأنك تراه دخيلاً على قيمنا وأخلاقنا ولا تقبله النفس الحرة الشريفة.
    ثم أمرت بتوسعة الحرمين، في إشارة واضحة إلى أولوية الدعوة الإسلامية في أجندة أعمالك، لتأمر بعدها بزيادة رواتب فئات العاملين السعوديين من مدنيين وعسكريين ومتقاعدين، بنسبة 15%، وتقسيط المديونية وإعفاء المعسرين تخفيفاً على العاجزين عن الوفاء بها دفعة واحدة والإعفاء من الدين عند الإعسار أو الإفلاس. وكان إنشاء هيئة حقوق الإنسان تعبيراً عن إنسانيتك الحريصة على أن يأخذ كل ذي حق حقه، ولا ننسى لفتاتك الإنسانية التي بدأت بإرسال 500 مليون ريال.. تبرع للشعب الباكستاني للتخفيف من آثار الزلزال، وأمرت بعلاج الطفلة "زهور" الليبية، بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني.
    هذه الإنجازات الحضارية واللفتات الإنسانية كانت في عامك الأول، العام 1426، الذي شهد إطلاق خطة التنمية الثامنة التي تضمنت رفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة وتوفير فرص العمل وتنمية الموارد البشرية وزيادة مساهمة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وزيادة مشاركة المرأة السعودية وإزالة المعوقات أمام توسيع مشاركتها في الأنشطة الاقتصادية والإنمائية... إنجازات عديدة تكتب اسمك بمداد الحب والعطاء في قلوب أبنائك دائما وأبدا..


    خادم الحرمين أثناء زيارته لأميركا وفي استقباله الرئيس أوباما عام 1431 زيارات الملك الخارجية أعطت المملكة مكانة سياسية واقتصادية إقليميا ودوليا
    ساركوزي: فرنسا تدرك الأهمية البالغة للسعودية كمركز للعالم الإسلامي ودورها المؤثر عالمياً
    أبها: سلمان عسكر
    أعطى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المملكة مكانة بارزة على الخارطة العالمية، بحكمته والعمق والوضوح أمام أحداث ومتغيرات متسارعه تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية، ومن خلال بناء علاقات ذات أبعاد استراتيجية مع دول العالم المختلفة.
    ويجمع عدد من المحللين السياسيين، وخبراء العلاقات الدولية، أن خادم الحرمين الشريفين منذ توليه مقاليد السلطة في أغسطس 2005، نجح في تقديم "دبلوماسية سعودية فاعلة على المستويين الإقليمي والدولي"، وبفضل جهوده تبوأت المملكة مكانة مرموقة في المحافل العالمية.
    كما وضعت سياسته المملكة في خدمة القضايا العربية والإسلامية لترسيخ التضامن العربي وتوثيق علاقاتها بشقيقاتها العربيات، وعلى الصعيد الخليجي اعتمدت المملكة استراتيجية واضحة المعالم في أن يكون الخليج بحيرة أمن وسلام وأن تكون القضايا العربية في أيدي أصحابها ومسؤوليتها مسؤولية عربية بحتة، أما إسلاميا فقد أضحت المملكة من أكبر المناصرين لقضايا المسلمين في العالم حيث تقوم بدور إنساني كبير لحل أزمة الغذاء والحد من مشكلة الجوع والجفاف عن طريق المعونات العينية والنقدية مواساة لتلك الدول التي تتعرض لنكبات وكوارث والمملكة إنما تقوم بذلك عن إدراك عميق وقناعة تامة بأهمية دورها في خدمة القضايا الإنسانية للدول الإسلامية.
    وتأتي زيارات خادم الحرمين إلى الدول العربية والدول الصديقة منذ وقت مبكر، لمؤازرة العديد من القضايا العربية والإسلامية وفي جميع الساحات الدولية لتحقيق الاستقرار والسلام الشامل والعادل وتأكيدا لراوبط المحبة والصداقة، وفيما يلي رصد لبعض الزيارات الخارجية:
    بدأ خادم الحرمين في 22 ذي الحجة 1426 بزيارات رسمية إلى كل من جمهورية الصين الشعبية وجمهورية الهند واتحاد مملكة ماليزيا وجمهورية الباكستان الإسلامية وذلك تلبية للدعوات الرسمية الموجهة لخادم الحرمين الشريفين من أصحاب الجلالة والفخامة ملوك ورؤساء هذه الدول.
    وهدفت تلك الزيارات الرسمية إلى بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في كافة المجالات إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
    وجاءت زيارته للصين كأول زيارة لملك سعودي إلى الصين منذ بدء العلاقات بين البلدين عام 1990.
    حيث أقيم حفل استقبال كبير لخادم الحرمين رحب فيه الرئيس الصيني بضيفه الكبير ومرافقيه وقال "يا خادم الحرمين الشريفين باسم الأمة الصينية يسرنا كل السرور أن نستقبلكم في بكين، أولا باسم حكومة الصين وشعبها أرحب كل الترحيب بكم في هذه الزيارة أنتم صديق معروف ومحترم لدى الشعب الصيني ولكم يد بيضاء لدفع تطور العلاقات بين الصين والسعودية. أقدر جهودكم الحميدة.
    أنتم أول ملك سعودي يزور الصين وهذه الزيارة الخارجية الأولى من نوعها بعد توليكم الحكم، والصين أول محطة بهذه الزيارة وهذا دليل واضح على حرصكم على العلاقات مع الصين".
    إثر ذلك ألقى الملك عبدالله كلمة قال فيها "أشكر فخامتكم وأعضاء حكومتكم وشعبكم العظيم على ما لقيناه من استقبال حار وضيافة شرقية عريقة منذ قدومنا إلى بلدكم, ويسعدني أن أشير إلى أن السنوات التي مضت منذ بداية علاقتنا الدبلوماسية سنة 1990 شهدت الكثير من التعاون في مختلف المجالات, وآمل أن تشهد السنوات القادمة المزيد من التعاون. إننا نعتز بصداقتنا مع الصين ونؤكد التزامنا بمبدأ الصين (الواحدة) كما نؤكد تقديرنا للدور الهام الذي تلعبه الصين في المنطقة وفي العالم". وأضاف: "إن ما تشهده الصين من ازدهار اقتصادي شامل هو مبعث تقدير العالم كله وإعجابه.
    الهند
    وفي الهند كسر رئيس وزراء الهند مانموهان سينج البروتوكول الرسمي في بلاده واستقبل خادم الحرمين في مطار نيودلهي العسكري، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الهند السياسي، حيث جرت العادة أن يستقبل الزعماء الزوار وزير الخارجية أو رئيس المراسم الرئاسية في القصر الرئاسي الهندي، وأكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن الهند تعتبر بلده الثاني، معربا عن الأمل في أن تساهم زيارته إليها في الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستويات أرفع.
    وقال الملك عبدالله في تصريحات قبل إجرائه محادثات مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ "أعتبر نفسي في بلدي الثاني.. ستعمل زيارتي على تجديد العلاقات التاريخية بين الهند والسعودية".
    وأضاف: "أود أن أشكر الرئيس الهندي ورئيس الوزراء والشعب الهندي الصديق لحسن الضيافة والاستقبال".
    فيما تم توقيع عدة شركات سعودية وهندية على 11 اتفاقية لإقامة مشروعات استثمارية مختلفة في كلا البلدين، تتضمن مشروعات صناعية وتجارية وعقارية واستشارية.
    ماليزيا
    كما شملت الجولة زيارة ماليزيا وتم توقيع اتفاقية تأسيس صندوق استثماري بين جمعية الصداقة الماليزية السعودية ومجلس الأعمال الماليزي السعودي (الجانب السعودي).
    وتوقيع اتفاقية بين مصنع التلفزيون السعودي بجدة وشركة "إم دوت موبيل الماليزية". وأكد خادم الحرمين أن السعودية تتطلع إلى بناء شراكة حقيقية مع ماليزيا في جميع "المجالات".
    وقال خلال حفل عشاء أقامه على شرفه وشرف الوفد المرافق ملك ماليزيا سيد سراج الدين بوترا: "نتطلع إلى العمل مع جميع الدول الإسلامية بما في ذلك دولة ماليزيا الشقيقة، لتطبيق مقررات مؤتمر القمة الإسلامي الطارئ الذي عقد في مكة المكرمة".
    وأضاف خادم الحرمين: "نتطلع أيضا للعمل معا في جميع المجالات التي سترفع من شأن الإسلام والمسلمين بما يتوافق مع رؤية دائمة ستحقق آمال وطموحات أمتنا الإسلامية".
    باكستان
    واختتم الملك عبدالله بن عبدالعزيز جولته بزيارة إلى باكستان تجسيدا لعمق العلاقة المتميزة ووشائج الأخوة التي تجمع بين المملكة وباكستان.
    وتم توقيع 4 اتفاقيات سياسية وتكنولوجية وضريبية وتعليمية بين البلدين.
    تركيا
    وفي الـ14 من رجب عام 1427 قام خادم الحرمين بزيارة رسمية إلى جمهورية تركيا بهدف بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في كافة المجالات، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
    و أكد خادم الحرمين على عمق وامتداد العلاقات بين البلدين وأنها ولله الحمد تسير نحو المزيد من التقارب والتعاون والتضامن.
    كما شملت المباحثات جملة من قضايا المنطقة وعلى وجه الخصوص الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان وما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتأكيد على الضرورة القصوى لوقف إطلاق النار حماية للمدنيين الأبرياء الذين يقعون ضحايا للأعمال العسكرية الإسرائيلية في كل ساعة.
    وتطرق الجانبان إلى تطورات الموقف في العراق وقضايا حقوق الأقليات الإسلامية في أوروبا ودور منظمة المؤتمر الإسلامي في ذلك إضافة إلى القضية القبرصية.
    كما تناولت المباحثات خطر الإرهاب الداهم على العالم أجمع وضرورة التعاون بين دول العالم لمواجهته، وجرى توقيع 6 اتفاقيات ثنائية بين المملكة وتركيا.
    كما زار تركيا مرة أخرى في 9 /11 /2007م لبحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعلاقات بين البلدين، وبخاصة الأوضاع في العراق والتوتر الذي شهدته العلاقات التركية - العراقية بسبب نشاط حزب العمال الكردستاني، فضلاً عن تطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية والوضع في لبنان والقضية القبرصية.
    وبعد المحادثات وقع الجانبان اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي بين المملكة وتركيا. كما منح الرئيس التركي خادم الحرمين جائزة الدولة التركية وهي أعلى جائزة في تركيا، ويعتبر خادم الحرمين الشخصية العالمية الثامنة التي تمنح لها مثل هذه الجائزة.
    سلطنة عمان
    وفي 3 ذو الحجة 1427 وصل خادم الحرمين إلى سلطنة عمان تلبية للدعوة الرسمية الموجهة له من السلطان قابوس بن سعيد.
    وجرت خلال الزيارة مباحثات مع سلطان عمان تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
    المغرب
    قام خادم الحرمين الشريفين بزيارة رسمية في 17 /5 /2007م إلى المغرب وتعد هذه الزيارة استمرارا للعلاقات الأخوية بين البلدين حيث تميزت هذه العلاقات باستمرار التنسيق بينهما في المواقف، مما أنتج مواقف مشتركة في وجهات النظر حيال القضايا الوطنية والإقليمية والدولية.
    فالمملكة كان لها على الدوام مواقف داعمة للمغرب، وخاصة في ما يتعلق بوحدته الوطنية وتسعى المملكتان دائما إلى ضرورة تذليل كافة الصعوبات والعراقيل التي تعوق تطور العلاقات بين البلدين.
    جولة أوروبية وعربية
    وقام الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الفترة من 18-28/ 6/ 2007م بجولة رسمية شملت: مملكة إسبانيا، وجمهورية فرنسا، وجمهورية بولندا، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية.
    ولم تكن الجولة من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة وتلك الدول فحسب، وإنما حملت الهموم العربية والإسلامية وخصوصاً إلى الدول الأوروبية ذات التأثير في اتخاذ القرار الداعم والمناصر للقضايا العربية والإسلامية العادلة.
    إسبانيا
    وصل خادم الحرمين مساء يوم 18 يونيو 2007م إلى مدريد حيث بحث مع قادة إسبانيا سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها في كافة المجالات، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخصوصا القضية الفلسطينية. كما تم خلال الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين.
    وقد منح ملك إسبانيا الملك خوان كارلوس خادم الحرمين وسام توازون دي أورو - الجلامة الذهبية - وهو أعلى وسام في إسبانيا ولم يسبق منحه من قبل سوى لاثنتي عشرة شخصية يحملونه حاليا.، وتعد العلاقات بين البلدين بمستقبل واعد وشراكة استراتيجية بين الشعبين السعودي والإسباني.
    فرنسا
    وفي 20/ 6/ 2007م بدأ الملك عبدالله بن عبدالعزيز زيارة رسمية إلى الجمهورية الفرنسية وتندرج الزيارة في إطار الشراكة الاستراتيجية بين فرنسا والمملكة منذ عام 1996. وقد أكدت قمة خادم الحرمين والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في قصر الأليزيه على أهمية العمل المشترك لتسوية قضايا الشرق الأوسط خاصة في فلسطين والعراق ولبنان وتحقيق السلام في المنطقة العربية ومحاربة الإرهاب. وقد أشار خادم الحرمين إلى أن المكانة الكبيرة التي تتمتع بها فرنسا في الساحة العالمية ترتب عليها مسؤوليات ودورا لا بد أن تؤديه تجاه قضايا المنطقة.
    من جهته أكد ساركوزي أن "إرادة فرنسا هي أن تكون صديقة للسعودية صداقة قوية وأمينة وأن فرنسا تدرك الأهمية البالغة للسعودية كمركز للعالم الإسلامي ولدورها الاقتصادي والسياسي المؤثر على مستوى العالم أجمع".
    كذلك بحثت القمة آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات، حيث نوه الملك عبدالله بالصداقة التي تربط السعودية وفرنسا على امتداد أكثر من ستة عقود.
    بولندا
    بدأ خادم الحرمين زيارة رسمية لجمهورية بولندا في 25 يونيو 2007م حيث مثلت الزيارة عهدا جديدا للعلاقات بين البلدين الصديقين التي بدأت في مايو1995م, حينما قرر البلدان إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.
    واعتبرت هذه الزيارة تاريخية كونها الأولى التي يقوم بها ملك سعودي إلى بولندا التي أولت هذه الزيارة أهمية كبرى نظراً لما تمثله السعودية من ثقل مؤثر وبارز ليس على مستوى الشرق الأوسط فحسب بل وعلى المستوى الدولي. وأبدى خادم الحرمين أمله في أن يكون لبولندا - بصفتها عضواً فاعلاً في الاتحاد الأوروبي - صوت قوي لنصرة الحق. وقلّد الرئيس البولندي خادم الحرمين الشريفين وسام النسر الأبيض، وهو أعلى وسام في جمهورية بولندا.
    كما قلد خادم الحرمين الشريفين الرئيس (ليخ كاتشينسكي) قلادة الملك عبدالعزيز التي تمنح لكبار قادة وزعماء دول العالم.
    وقد جرى أثناء الزيارة التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين البلدين مثل التعاون في مكافحة الجريمة ومذكرة تفاهم للتعاون العلمي والتقني.
    مصر
    وضمن جولته الخارجية تلك زار خادم الحرمين مصر في 26/ 6/ 2007م، بهدف عكس حرص خادم الحرمين الشريفين على إطلاع الرئيس المصري السابق حسني مبارك على نتائج الجولة الأوروبية التي قام بها والاستماع إلى ما تحقق من نتائج قمة شرم الشيخ الرباعية (التي عقدت في ذلك الوقت). وشملت المباحثات كذلك الوضع في العراق، والملف النووي، وتنقية الأجواء العربية من أية خلافات تعيق العمل العربي المشترك، وتنفيذ مقررات قمة الرياض العربية. كما تطرق الزعيمان إلى الوضع في لبنان ومناقشة القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
    الأردن
    قام خادم الحرمين في 27/ 6/ 2007م بزيارة للمملكة الأردنية الهاشمية وجاءت الزيارة التي تعد الأولى إلى الأردن، بعد توليه الحكم في إطار التنسيق والتشاور المستمر مع الملك عبدالله الثاني، وحرصهما المشترك على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات أوسع، تحقيقا لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، ولقد شهدت العلاقات الأردنية-السعودية، في السنوات الأخيرة، تطورا ونموا كبيرين في مختلف المجالات، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي إلى نحو مليار دولار، إذ يرتبط البلدان بالعديد من الاتفاقيات وبرامج التعاون في الميادين الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والصحية والتعليمية والسياحية وغيرها.
    بريطانيا
    بدأ الملك عبدالله بن عبدالعزيز في 29 /10 /2007م زيارة إلى بريطانيا حيث اعتبرت زيارته حدثا تاريخيا مهما لانطلاقة جديدة في العلاقات الراسخة بين المملكة وبريطانيا التي يدرس بها أكثر من 5 آلاف طالب. وتقدر الاستثمارات السعودية في بريطانيا بنحو 15 مليار دولار، كما أن الاستثمارات البريطانية في المملكة تعد في مقدمة الاستثمارات الأجنبية وجاءت الزيارة في إطار العلاقات الجيدة بين البلدين والرغبة في تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات بما يخدم المصالح المشتركة وهذا ما عكسته الاتفاقيات والمذكرات التي تم التوقيع عليها خلال الزيارة.
    سويسرا
    وصل خادم الحرمين مساء 1 /11 /2007م إلى مدينة جنيف بسويسرا قادما من لندن في زيارة خاصة لسويسرا استمرت عدة أيام. وكان في استقباله لدى وصوله مطار جنيف الدولي وفد رسمي برئاسة رئيس وزارة الاقتصاد والصحة بحكومة جنيف.
    إيطاليا
    في إطار جولته الأوروبية التي بدأت ببريطانيا، وصل خادم الحرمين يوم 5 /11 /2007م إلى روما في زيارة رسمية لإيطاليا كما استقبل بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر خادم الحرمين في إطار زيارته، حيث تمحورت المباحثات حول "الدفاع عن القيم الدينية والأخلاقية والنزاع في الشرق الأوسط وأهمية الحوار بين الثقافات والأديان ومساهمة أتباع مختلف الديانات في النهوض بالتفاهم بين البشر والشعوب".
    كما شهدت الزيارة أيضا لقاءات للملك عبدالله مع كبار المسؤولين الإيطاليين في مساع للبحث عن حل لنزاعات الشرق الأوسط.
    وتعد إيطاليا من أكبر الشركاء التجاريين للمملكة، حيث بلغت قيمة واردات المملكة 2.6 مليار دولار عام 2006، كما بلغت قيمة الصادرات السعودية إلى إيطاليا 5.3 مليارات دولار كما أن بين المملكة وإيطاليا تعاونا علميا وثقافيا تأتي في مقدمته مدرسة الملك عبدالعزيز في روما التي افتتحت عام 2002، تعبيرا عن الاهتمام والرعاية اللذين توليهما المملكة لأبنائها العاملين والدارسين في الخارج، إضافة إلى أبناء الجاليات العربية والإسلامية هناك. وبحضور خادم الحرمين ورئيس وزراء إيطاليا جرى التوقيع على اتفاقية للتعاون بين الحكومة السعودية والحكومة الإيطالية في مجال الدفاع، كما جرى التوقيع على اتفاقية للتعاون في مجال مكافحة الجريمة ومذكرات تفاهم للتعاون في مجال الصحة والتدريب المهني والتعليم العالي.
    ألمانيا
    وفي يوم 7 /11 /2007م قام خادم الحرمين بزيارة إلى ألمانيا التي تعتبر الشريك التجاري الثالث للمملكة حيث أن للعلاقات السعودية الألمانية تاريخا عريقا حيث وقعت معاهدة صداقة منذ عام 1929، كما أن الزيارات المتبادلة للمسؤولين بين البلدين أسهمت في توثيق العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية.
    وقد تم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التشاور السياسي واتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على دخل ورأس مال مؤسسات النقل الجوي وعلى تعويضات العاملين في هذه المؤسسات بين المملكة وألمانيا.

    الشريفين 745.jpg

    الملك عبدالله أثناء زيارته لبريطانيا عام 1428


    الشريفين 746.jpg

    الملك عبدالله خلال زيارته لماليزيا عام 1427

    الشريفين 747.jpg

    خادم الحرمين أثناء زيارته للهند وفي استقباله رئيس وزرائها مانموهان سينج عام 1426

    الشريفين 748.jpg

    خادم الحرمين خلال زيارته لفرنسا وفي استقباله الرئيس ساركوزي في قصر الأليزيه عام 1428


    الشريفين 749.jpg

    الملك عبدالعزيز أثناء زيارته للمنطقة الشرقية عام 1358 لتفقد المنشآت البترولية
    العلاقات السعودية - الأميركية: قضايا خلافية وأخرى تدعم التعاون بين البلدين
    واشنطن: أحمد عبدالهادي
    في 1945 أرسيت أسس العلاقة بين قطبين صاعدين. الأول هو الولايات المتحدة التي حسمت نتائج الحرب العالمية الثانية بما أسفرت عنه من تآكل الإمبراطوريات الاستعمارية القديمة لتصبح القوة الأساسية في العالم خارج نطاق الكتلة الشيوعية. والثاني هو المملكة العربية السعودية التي كانت تدخل عصرا جديدا قدر لها فيه أن تتحول إلى قوة فاعلة في المنطقة وعلى صعيد الاقتصاد العالمي. كان ذلك حين التقى العاهل السعودي المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود مع الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت في البحيرات المرة بمصر.
    وكان ذلك اللقاء بين الشخصيتين التاريخيتين نقطة البدء لمسيرة طويلة ومتعرجة مرت بمنعطفات كثيرة وعبرت أزمات أكثر إلا أنها واصلت التقدم على رغم من تغير الأشخاص والأزمنة. وفي كل المراحل كان الأميركيون يتبنون سياسات متباينة وتقودهم إدارات أكثر تباينا فيما ظل السعوديون متمسكين بعدد من الثوابت التي حددها المؤسس دون أن تتردد في الاختلاف مع هذه الإدارة أو تلك، بل إن الخلافات وصلت في لحظات إلى العلن كما حدث مثلا قبل غزو العراق ومع معايير واشنطن المزدوجة تجاه إسرائيل وتجاه قضية الشعب الفلسطيني، وهو تم على مدى المسار السياسي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله منذ أن كان وليا للعهد وحتى اليوم.
    وكان هذا على وجه الدقة هو ما أشار إليه سمو الأمير تركي الفيصل في خطاب ألقاه العام الماضي في واشنطن حين أوضح تعرج العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة بقوله "إن البلدين يتفقان حول أمور ويختلفان حول أخرى. إننا نتفق حول إقرار السلام في العالم وإزالة لعنة الأسلحة النووية وإزالة الفقر والمرض وتوفير العدالة للجميع وأمور أخرى كثيرة. ولكننا نختلف أيضا من حيث الطرق والأسلوب واللغة والتصورات أحيانا".
    وضرب سمو الأمير مثلا على ذلك بقوله إن البلدين يتفقان على حل الدولتين وعلى إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وإن المملكة بذلت جهدا كبيرا لطرح مبادرة السلام العربية التي تنص على هذه الأمور بالذات. بيد أن واشنطن ـ حسب قول سمو الأمير ـ لم تفعل شيئا لحمل إسرائيل على الموافقة على المبادرة بل إن الإسرائيليين استمروا في هدم المنازل العربية في فلسطين واقتلاع أشجار الزيتون وبناء المستوطنات.
    وفي هذه النقطة بالذات تبدو الخلافات أوسع كثيرا اليوم مما كانت عليه. فقد أثبتت الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط حسب قول ديوك آنتوني منظم مؤتمر صانعي القرار العرب والأميركيين الذي استضاف الأمير تركي مدى حجم التوترات الكامنة في نسيج المنطقة. وبطبيعة الحال تتباين أسباب تلك التوترات وتتعدد حسب قوله إلا أنه أضاف "واحد من أهم تلك الأسباب هو إسرائيل والسياسة التي تواصلها. لقد كان بوسع المنطقة أن تدخل مرحلة مختلفة تماما من تطورها لو كان الصراع العربي ـ الإسرائيلي قد نزع من نسيجها منذ سنوات".
    وتابع "المعايير المزدوجة لا تزال مستمرة. لقد رأينا قبل أيام بلادنا تستخدم حق النقض ضد قرار لا يتضمن اي شيء يزيد أو ينقص عما قالته وزيرة خارجيتنا حرفا بحرف. فوجئنا باستخدام حق النقض ضد مشروع القرار الفلسطيني الذي يدين المستوطنات الإسرائيلية. اعتقد أن السعوديين يشعرون بالاستياء البالغ من ذلك وهذا بالضبط ما أشار اليه الأمير تركي العام الماضي".
    وتتعدد الاتفاقات والخلافات أيضا بنفس المنطق الذي طرحه سمو الأمير تركي, فمثلا في قضية مكافحة الإرهاب أشاد الرئيس باراك أوباما بما وصفه بالنموذج السعودي في مواجهة تهديدات القاعدة. بيد أن الولايات المتحدة اتبعت أسلوبا اسمته الحرب ضد الإرهاب سمحت بتكاثر طفيليات عنصرية كثيرة لم يكن همها الأول مكافحة الإرهاب بقدر ما كان الترويج بنظريات عنصرية لا شأن لها بالإرهاب ومكافحته. ثم شنت حروبا ومارست تدخلات تحت هذا المسمى. ولو كان الأمر اقتصر على المبدأ أي مبدأ مكافحة الإرهاب لما كان قد حدث خلاف حول هذا المبدأ من الأصل.
    وتمضي الأمور على هذا المنوال في قضايا كثيرة. إلا أن هذه هي طبيعة الأمور في شأن العلاقات بين بلدان العالم. ثمة التقاء في أمور وخلاف في أمور.


    الشريفين 750.jpg الشريفين 751.jpg

    خادم الحرمين أثناء افتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في 4 شوال 1430
    جامعة الملك عبدالله مركز عالمي للبحث والتعلم ومنارة لخدمة البشرية
    أبها: الوطن
    في يوم تاريخي من أيام المملكة، ووسط مشاركة عربية وإسلامية وعالمية، افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، في 4 شوال 1430، إيذاناً ببدء المملكة عصراً جديداً للإبداع العلمي والتقني والمعرفي. وأشاد عدد من الساسة والدبلوماسيين والعلماء من مختلف دول العالم بجهود خادم الحرمين الشريفين لإقامة هذه المنارة العلمية لخدمة البشرية كلها.
    وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الجامعة مركز عالمي للتفوق والبحث والتعلم، وقالت إن الالتزام بالعلم والبحث الذي تمثله الجامعة الجديدة سيخدم المملكة في المستقبل.
    ووصف رئيس جامعة مدينة ميونيخ للتقنية فولفجانج هيرمان جامعة الملك عبدالله بأنها "منارة علمية واقتصادية، ليست للسعودية وحدها، وإنما لجميع دول المنطقة والعالم الإسلامي".
    وأضاف أنها موضع طموحات الطلاب والعلماء بالدراسة والاستثمار فيها. واعتبر البروفيسور محمد يونس مؤسس بنك "جرامين" ـ أول بنك للفقراء ـ إنشاء الجامعة إنجازاً تاريخياً يحمل تصوراً جديداً للتعليم والمستقبل.
    وقال خادم الحرمين خلال الافتتاح: إن فكرة جامعة العلوم والتقنية حلم راودني أكثر من 25 عاماً، وكانت هاجساً ملحاً عشت معه طويلاً، وإني أحمد الله ـ جل جلاله ـ أن مكننا من تجسيدها واقعاً نراه اليوم شامخا ـ بحول الله وقوته ـ على تراب أرضنا.
    وأضاف خلال افتتاحه الجامعة: لقد كان للحضارة الإسلامية في تاريخها دور عظيم في خدمة الحضارة الإنسانية، فالجامعة التي نحتفل بافتتاحها لا تبدأ من الصفر فهي استمرار لما تميزت به حضارتنا في عصور ازدهارها، والعلم والإيمان لا يمكن أن يكونا خصمين إلا في النفوس المريضة.
    وقال خادم الحرمين: لقد تعرضت الإنسانية لهجوم عنيف من المتطرفين الذين يرفعون لغة الكراهية، ويخشون الحوار، ويسعون للهدم.. ولا يمكننا أن نواجههم إلا إذا أقمنا التعايش محل النزاع، والمحبة محل الأحقاد، والصداقة محل الصدام. ولا شك أن المراكز العلمية التي تحتضن الجميع، هي الخط الأول للدفاع ضد هؤلاء. واليوم ستنضم هذه الجامعة إلى زميلاتها في كل مكان من العالم دارا للحكمة، ومنارة للتسامح.

    كاوست
    وتعد الجامعة جامعة عالمية رائدة متميزة تختص بالبحث العلمي والتطوير التقني والابتكار والإبداع وتستقطب نخبة من العلماء والباحثين المتميزين والطلبة الموهوبين والمبدعين بهدف دعم التنمية والاقتصاد الوطني ولتوجه الاقتصاد نحو الصناعات القائمة على المعرفة، كما أنها من المراكز العالمية المتميزة في البحوث العلمية والابتكار والإبداع وتضم الجامعة أربعة مراكز بحوث علمية متخصصة تهتم بدراسة الاحتياجات الصناعية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتطوير الصناعات المستقبلية وهذه المعاهد هي:
    - معهد الموارد والطاقة والبيئة حيث يقوم بإجراء بحوث في مجال استخلاص الكربون من الهواء وخلايا الهيدروجين والوقود وتصميم العمليات والاحتراق والطاقة الشمسية ومجالات تحلية وترشيد المياه والزراعة المناسبة للمناخات الصحراوية.
    - معهد العلوم والهندسة الحيوية ويقوم بإجراء بحوث في مجالات مثل المعالجة الحيوية الميكروبية والمعالجة الحيوية للموارد البتروكيمياوية والزراعة المستدامة للأحياء والنباتات المائية والبيئة البحرية للبحر الأحمر وتقنية الصحة وسيجري المعهد بحوثاً حول الأمراض الوبائية الإقليمية والعوامل الوراثية للسكان.
    - معهد علم وهندسة المواد وتشمل البحوث التي يجريها مجالات البوليمرات والأغشية ومواد تقنية النانو بما في ذلك المواد المعالجة حيوياً والمستخدمة في هذه التقنية وموضوعات مثل الكربون والتطبيقات الكهروضوئية كما ستشمل بحوث المعهد ميدان الكيمياء الحفزية والمواد التي تستخدم في الأوساط عالية الإجهاد.
    - معهد الرياضيات التطبيقية وعلم الحاسب الآلي وتشمل البحوث التي يجريها المعهد تقنيات البرمجيات اللغوية واستخدام الحاسب في تطبيقات اللغويات كالتعرف على الأصوات واستخلاص المعاني، واستخدام الحاسب في حل المشكلات العلمية، كالمشكلات الكيميائية وإعداد النماذج الرياضية للمكامن والبيئة الإقليمية، كما ستشمل بحوث تقنية المعلومات والاتصالات بحوثاً مثل أمن المعلومات، والاتصالات الشبكية، والتعامل المعلوماتي لأغراض الرعاية.
    أما الدرجات العلمية التي تمنحها الجامعة فهي درجة الماجستير في الهندسة ومدتها سنة واحدة ومحورها التطوير والتدريب المهنيان ودرجة ماجستير العلوم في الهندسة ومدتها سنتان مع برنامج دراسي وأطروحة لدرجة الماجستير كما تمنح الجامعة درجة الدكتوراه وهي عادة من ثلاث إلى أربع سنوات بعد درجة الماجستير وتتضمن بحثا أصليا في أحد معاهد جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية يتوج بأطروحة بحث، فيما تتوزع مجالات الدراسة بين الهندسة الكيميائية والرياضيات التطبيقية وعلم تحليل المشكلات باستخدام الحاسب والهندسة الميكانيكية وعلم وهندسة المواد والهندسة المدنية وهندسة البيئة.


    "الصحة" تحتفل بعودة الملك لأرض الوطن على مدى 3 أيام
    احتفاء بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أرض الوطن سالماً معافى، بعد الرحلة العلاجية التي تكللت بالنجاح، تطلق وزارة الصحة، فعاليات وأنشطة تستهدف التعريف بالإنجازات الصحية التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين.
    وتتضمن الاحتفالات تقديم خدمات صحية لجميع المواطنين، مثل برنامج الفحص الطبي المبكر، وقياس المؤشرات الحيوية الصحية للسكري، والضغط، ومعرفة كتلة الجسم "BMI" في الأماكن العامة، كالمراكز التسويقية الكبرى والحدائق والمدارس، وتوزيع بروشورات ومطويات توعوية صحية، إضافة إلى قيام منسوبي وزارة الصحة بالتبرع بالدم، وذلك تحت شعار "سلامات".
    أوضح ذلك المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد بن محمد مرغلاني في تصريح صحفي، مشيراً إلى أن وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة وجَّه بأن تستمر مدة الاحتفائية لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من اليوم اللاحق لوصول خادم الحرمين الشريفين.
    وقال مرغلاني "سيدشن الوزير في مكتبه بديوان الوزارة الحملة التي تنظمها الوزارة، حيث تشمل تنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات. الرياض:حمد العواجي


    الشريفين 752.jpg

    خادم الحرمين أثناء تشريفه حفل أهالي الجوف خلال زيارته عام 1428
    أبناء الوطن في عقل وقلب الملك عبدالله والتنمية حق لجميع المناطق
    أمر خلال جولته بتسديد ديون وديات الموقوفين العاجزين عن السداد
    ابها: الوطن
    منذ توليه الحكم فى عام 1426، حرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ،على زيارة مختلف مناطق المملكة والالتقاء بأهاليها، وتخصيص ميزانيات ضخمة لتحسين مستوى الخدمات والارتقاء بالتعليم والصحة فى كل منطقة ، إدراكا منه لأهمية المواطن السعودي، الذى يمثل العمود الفقري في عمليات التنمية الواسعة التي تشهدها المملكة منذ سنوات، والتي تعتمد فى المقام الأول على سواعد أبنائها المخلصين.
    وتستعرض " الوطن "عددا من الكلمات التى ألقاها خادم الحرمين الشريفين خلال زياراته لبعض مناطق المملكة ، و التي نستخلص منها أن أبناء هذا الوطن في عقل وقلب الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأن التنمية حق لجميع المناطق .
    كما أمر خلال جولته في عدد من مناطق المملكة لتفقد أحوال المواطنين بتسديد ديون وديات الموقوفين العاجزين عن السداد.
    وبدأ خادم الحرمين الزيارات بمكة المكرمة في 10 شوال 1426 حيث أقام أهالي مكة المكرمة احتفالا بموقف حجز السيارات في طريق مكةـ جدة السريع، لتقديم البيعة وإعلان الولاء بمناسبة توليه مقاليد الحكم.
    وكان في استقباله حشد ضم الآلاف من أبناء مكة المكرمة من مختلف القبائل يتقدمهم أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز - رحمه الله- ووجهاء وأعيان العاصمة المقدسة وكبار الشخصيات والمسؤولون في مختلف الأجهزة الحكومية والأهلية.
    وفي 20 شوال من نفس العام شرف خادم الحرمين بحضور ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفل أهالي الرياض بمناسبة تسلم الملك عبدالله مقاليد الحكم وزار المدينة المنورة في 21 جمادى الأولى 1427 وبمجرد وصوله، توجه المليك وولي العهد إلى المسجد النبوي الشريف حيث صلى خادم الحرمين الشريفين ركعتين تحية المسجد ثم توجه للسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضي الله عنهما.
    وفيما يلى نص كلمات خادم الحرمين الشريفين خلال زياراته لبعض مناطق المملكة :
    الشرقية
    قال خادم الحرمين الشريفين خلال زيارته للمنطقة في جمادى الأولى 1427 ، لجموع المواطنين الذين حضروا الحفل في الصالة الخضراء: "من شرقية الخير والعطاء والنماء، شرقية الرجال الكرام الذين أثبتوا المرة تلو المرة ولاءهم لدينهم ثم لوطنهم، أحيي كل مواطن ومواطنة، سائلاً المولى عزّ وجل أن يعينني على خدمتكم".
    وأضاف : "أيها الإخوة الكرام.. سبق أن أطلقت اسم "بئر الخير" على أول بئر تدفق منه البترول"بئر رقم 7"، واليوم أقولها لكم إن المنطقة الشرقية هي منطقة الخير، ففيها منّ الله على عباده المؤمنين بكنوز الأرض، وفيها ظهرت النهضة الصناعية"، وأشار، خادم الحرمين، إلى شركة أرامكو السعودية وشركة سابك والهيئة الملكية بالجبيل وينبع، لافتاً إلى ما تمثله هذه القطاعات من أهمية اقتصادية للبلاد، مضيفاً أن ذلك "تحقق بتوفيق من الله فعمّ الخير أنحاء مملكتنا المباركة إن شاء الله".
    وقال خادم الحرمين "سوف تبقى مملكتكم تحمل الخير لأبنائها ولجيرانها ولإخوانها في البشرية".
    وشكر المليك أبناءه المحتفلين به قائلاً "أشكركم على هذا الاستقبال ، وأسأل الله أن يديم على هذا الوطن أمنه ورخاءه في ظلّ الشريعة السمحة.
    القصيم
    وخلال زيارته لمنطقة القصيم في 19 جمادى الأولى 1427 قال الملك عبدالله " سبق لي أن قلت وأكرر أمامكم الآن إن هناك أمرين لا يمكن التساهل فيهما وهما شريعتنا الإسلامية ووحدة هذا الوطن، وأصارحكم القول إنني أرى أنه لا يتناسب مع قواعد الشريعة السمحة ولا مع متطلبات الوحدة الوطنية أن يقوم البعض بجهل أو بسوء نية بتقسيم المواطنين إلى تصنيفات ما أنزل الله بها من سلطان، فهذا علماني، وهذا ليبرالي، وهذا منافق، وهذا إسلامي متطرف. وغيرها من التسميات، والحقيقة هي أن الجميع مخلصون "إن شاء الله " لا نشك في عقيدة أحد أو وطنيته حتى يثبت بالدليل القاطع أن هناك ما يدعو للشك لا سمح الله.
    وأضاف خادم الحرمين: "إنني أطلب من المواطنين كافة وطلبة العلم والصحفيين والكتاب خاصة أن يترفعوا عن هذه الممارسات وأن يتذكروا قوله عز وجل " يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون".
    وأضاف: "إخواني ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما".
    وقال: يسعدني أن أكون معكم اليوم في القصيم العزيزة التي انطلق منها رجال يبحثون عن الرزق الحلال بهمة صادقة قبل أن يمن الله علينا بكنوز الأرض فشدوا الرحال إلى البلاد المجاورة والبعيدة وكانوا خير سفراء للوطن يحملون قيمه ومبادئه وعندما انطلقت دعوة التوحيد والوحدة بقيادة الملك المؤسس عبدالعزيز "تغمده الله برحمته" هب رجال القصيم مع رجال الوطن كله خلف قائدهم لبناء الدولة الفتية، يومها من الله على الملك عبدالعزيز بالنصر المبين فقامت دولة الإسلام وكان لكل من ساهم في بنائها الذكر الحميد في الدنيا والثواب الجزيل في الآخرة.
    وقال الملك عبدالله" بإذن الله نحن مقبلون على مستقبل واعد، مستقبل من الخير والنماء، يعم كل منطقة،. ويدخل كل بيت، ويشمل كل مواطن وما ذلك على الله ثم على عزائم الرجال ببعيد.
    منطقة الباحة
    وخلال زياته للباحة في 28 جمادى الآخرة 1427 قال خادم الحرمين الكلمة التالية :
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    إخواني .. أبنائي .. أعزائي ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسرني أن أكون بينكم اليوم في منطقة الباحة التي منحها الله جلت قدرته المناظر الساحرة والطبيعة الجميلة ومنح أهلها الخصال الحميدة والشيم الكريمة وأود أن أقول أمامكم ما سبق أن قلته مراراً وهو أن هذه الدولة لا تفرق ـ بفضل الله ـ بين منطقة ومنطقة ولا بين مواطن ومواطن لا توجد في نظر دولتكم مناطق قريبة ومناطق نائية فكل ذرة من ذرات تراب الوطن قريبة للقلب ولا يوجد في نظر الدولة مواطن محظوظ ومواطن محروم فكل المواطنين سواء في الحقوق والواجبات.
    أيها الأبناء .. أيها الإخوة لقد ضرب أبناء هذه المنطقة مثلاً طيباً في المواطنة الصالحة منذ توحيد المنطقة وهم يجوبون أنحاءها ويعملون في مختلف أرجائها لا يفرقون بين شمال أو جنوب ويبذلون من الجهد ما جعلهم يحققون الكثير من المنجزات في القطاعات العامة والقطاعات العسكرية والأعمال التجارية فاستحقوا من الوطن الشكر والتقدير.
    إنني أتمنى أن تعم هذه النظرة للمواطنين كافة لا توجد لدينا أوطان صغيرة عديدة بل وطن كبير يفتح ذراعيه لكل مواطن. إن مشاعر الوحدة الوطنية لا تعترف بالمساحات كما أن الشعور بالولاء لله ثم للوطن لا يقف عند أي منطقة.
    أرجو أن تقبلوا شكري العميق على هذا الاستقبال الحار وهذه الحفاوة البالغة والله يحفظكم ويرعاكم وشكراً لكم.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
    منطقة نجران
    وصل خادم الحرمين منطقة نجران في 9 شوال 1427 وقال في كلمته لدى تشريفه حفل أهالي نجران
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله .. أيها الإخوة الكرام..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    كم يسعدني أن أكون في نجران الحبيبة، وكم يسعدني في هذه المناسبة أن أستذكر العهد التاريخي بين جلالة الملك الموحد عبدالعزيز (رحمة الله عليه) وبين الأبطال من أجدادكم وآبائكم، ولقد وفى الملك الموحد بعهده كما وفيتم أنتم، فمنذ ذلك الحين ومواطنو نجران درع حصين للدولة وجنود شجعان من جنودها، ومنذ ذلك الحين والدولة تعتز بنجران ومواطنيها وفرسانها.
    أيها الإخوة الكرام..
    أود أن أكرر ما قلته مرارا، وهو أن دولتكم لا تفرق بين منطقة ومنطقة، أو بين مواطن ومواطن، وتعتبر كل مواطن سعودي ابنا صالحا من أبنائها حتى يثبت العكس، لا سمح الله.
    إن الذين حاولوا الدس بين الدولة وأبنائها في الماضي فشلوا فشلا ذريعا، وسوف يكون الفشل حليف كل من يحاول الدس في المستقبل إن شاء الله. إن هذه الدولة قوية بإيمانها بالله، وقوية بوحدتها، وقوية بهذه الصلات المتينة التي تربطها بمواطنيها.
    أشكركم من الأعماق على هذا الاستقبال الرائع، وأبشركم أن نجران مقبلة ـ بإذن الله ـ على مرحلة من النمو والازدهار تتيح لمواطنيها حياة من الرغد والسعادة .
    عسير
    وأكد خادم الحرمين خلال زيارته لعسير في 12 شوال 1427 أن منطقة عسير أثبتت بكل اقتدار أنها مصنع من مصانع الرجال وفيما يلي نص الكلمة
    بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أيها الإخوة الكرام..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    يسعدني أن أكون في عسير الغالية التي تمثل مجموعة من المعاني في ذهن كل مواطن، فهي الإباء الذي يتجلى في شموخ جبالها كما يتجلى في شيم رجالها الشجعان الذين وقفوا وقفة عز وشرف مع مؤسس بلادنا الملك المؤسس عبدالعزيز، يرحمه الله، منذ انطلاق حركته التاريخية لتوحيد المملكة تحت راية التوحيد.
    أيها الإخوة الكرام..
    نعم، هكذا كان دور آبائكم وأجدادكم في ملحمة التوحيد والوحدة، وأنتم اليوم امتداد لعطاء لم يعرف الاكتفاء، فلقد سجلتم في مسيرة البناء والتنمية أروع الصور، وكان لدوركم مع إخوتكم في جميع مناطق المملكة الأثر الفعال للنهضة التي تعيشها بلادنا.
    وعلينا أن ندرك جميعاً أن بناء الأمم لا يقف عند مرحلة دون أخرى، فماضينا وحاضرنا هو الأساس القوي.. بإذن الله.. لمستقبلنا، الأمم لا تقف عند حدود يومها متباهية، بل تنظر للمستقبل بعين المبصر الواثق بربه، باحثة عن مكان الصدارة في زمن لا مكان فيه للضعفاء.
    أيها الإخوة الكرام..
    لقد مرت مملكتكم بتحديات كثيرة وأراد الأعداء أن ينالوا منها، ولكن سعيهم تداعى أمام عزائم الرجال، ووقفة الشرفاء المؤمنين الصادقين مع الله ثم مع أمانتهم وإخلاصهم.
    هؤلاء الرجال هم الثروة التي نعتز بها، والذخيرة التي نعتمد عليها بعد الله.. وعسير أثبتت بكل اقتدار بأنها مصنع من مصانع الرجال، كما في كل منطقة من مناطق بلادنا.
    لكم مني كل المودة والمحبة والتقدير.
    جازان
    وقال الملك عبدالله خلال زيارته لمنطقة جازان في 30 شوال 1427 إن مستقبلا زاهرا ينتظر جازان من الازدهار الصناعي ومن النماء الزراعي ومن الريادة في النقل البحري بالإضافة إلى كل التجهيزات الأساسية الضرورية لتنمية شاملة تعم جازان من أقصاها إلى أقصاها.
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله: أيها الإخوة والأبناء:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    من دواعي سروري العظيم أن أكون في جازان بين هذه الوجوه الكريمة، المضيئة بالولاء للعقيدة والمحبة للوطن، ومن دواعي فرحتي البالغة أن أبشركم أن مستقبلاً زاهراً (بإذن الله) ينتظر هذه المنطقة الحبيبة من المملكة، مستقبلاً من الازدهار الصناعي، ومن النماء الزراعي، ومن الريادة في النقل البحري، بالإضافة إلى كل التجهيزات الأساسية الضرورية لتنمية شاملة تعم جازان من أقصاها إلى أقصاها.
    أيها الإخوة والأبناء:
    لقد تأخرت مسيرة التنمية في جازان في الماضي لظروف لم يكن لأحد يد فيها، إلاَّ أن دولتكم عقدت العزم على إنهاء هذا الوضع، باختزال المراحل، ومسابقة الزمن، وإعطاء جازان عناية خاصة.
    من هذا المنطلق فقد وجهنا بإنشاء مدينة جازان الاقتصادية وسيخصص ثلاثمئة وخمسة وسبعون مليون ريال كأسهم مجانية من الشركة المكونة لهذا الغرض لأهالي المنطقة من ذوي الدخل المحدود، ونأمل - إن شاء الله - أن يجذب هذا المشروع استثمارات تصل إلى أكثر من (مئة مليار ريال)، وسيوفر ما يقارب نصف مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر.
    إخواني وأبنائي:
    وجهنا وزارة البترول والثروة المعدنية بدراسة إنشاء مصفاة للبترول في منطقة جازان.
    أيها الإخوة أيها الأبناء:
    قلت سابقاً، وأكرر أمامكم الآن إنه لا يوجد فرق بين منطقة ومنطقة أخرى، أو بين مواطن ومواطن، فالوطن واحد، والمواطنة واحدة كذلك.
    أشكركم، وأقدر لكم هذا الاستقبال الحار المؤثر، وأتمنى لكم جميعاً الصحة والسعادة والتوفيق.
    الحدود الشمالية
    وصل خادم الحرمين إلى عرعر عصر يوم 20ربيع الآخر 1428 قادما من الرياض في مستهل جولة تفقدية لمنطقة الحدود الشمالية ومنطقة الجوف ومنطقة تبوك يطلع خلالها على أحوال المواطنين ويلتقي بهم ويستمع منهم ويدشن ويضع حجر أساس عدد من المشروعات التنموية المهمة وذلك ضمن زياراته التفقدية لجميع مناطق المملكة
    وقال خلال زيارته للحدود الشمالية الكلمة التالية:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: أيها الإخوة والأخوات أبناء منطقة الحدود الشمالية الغالية:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    كم يسعدني أن أكون بينكم في منطقة الحدود الشمالية العزيزة.
    والحقيقة أني معكم طيلة الوقت حتى لو لم أكن بينكم لأني أعيش همومكم ومشاغلكم وطموحاتكم ليلاًَ ونهاراً.
    أيها الإخوة الكرام:
    لقد نمت منطقة الحدود الشمالية بسرعة قياسية وجذبت إليها سكاناً من مختلف أرجاء الوطن، واجتمعوا على كل خير وعز وكرامة، وهذا ما يجب أن يكون، فالوطن واحد، والشعب واحد، ولا توجد في الوطن مناطق من الدرجة الأولى وأخرى من الدرجة الثانية، فالجميع سواسية أمام الله، وأمام الوطن الغالي الذي ندين له - بعد الله - جميعاً بالولاء والمحبة والإخلاص.
    أيها الشعب الكريم: إن الأماني والطموحات لا تحققها الأحلام، بل الإرادة الصلبة، والعزيمة الصابرة، والعمل الذي لا يعرف الملل، وقبل ذلك كله التوكل على الله، ويتجلى ذلك في المواطنة التي تنفر وتشمئز من الإقليمية والعصبية، فهي الأخوة التي تتجلى عظمتها بالتمسك بالعقيدة الإسلامية والعطاء لوطن التوحيد المملكة العربية السعودية.
    أيها الإخوة الكرام: من دواعي سروري أن يتم خلال الزيارة تدشين عدد من المشاريع التنموية التي ستعطي المنطقة - بإذن الله - نصيبها من الرخاء، وتستكمل أسباب الحياة السعيدة لأهلها، وسوف يستمر العطاء - إن شاء الله - لهذه المنطقة تدريجياً حتى تأخذ نصيبها الوافر من التنمية. ويسرني بهذه المناسبة أن أعلن عن إنشاء جامعة الحدود الشمالية التي ستكون - بإذن الله - رافداً من روافد العلم في المنطقة.
    أشكركم على استقبالكم الحار وعواطفكم النبيلة وأتمنى لكم التوفيق والنجاح.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    الجوف
    وقال الملك لدى زيارته للجوف في 22 ربيع الآخر 1428:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد.. أيها الإخوة والأخوات أبناء منطقة الجوف الغالية.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    يسعدني أن أكون بينكم في منطقة الجوف الغالية التي شهدت البطولات العربية في ممالك ما قبل الإسلام، وشهدت روعة الإسلام وانطلاقته في غزوة دومة الجندل. وفي التاريخ الحديث سارعت الجوف في الانضمام إلى راية التوحيد والوحدة في عهد الدولة السعودية الأولى، وفي عهد الدولة السعودية الثانية، وكانت من أوائل المناطق التي أعلنت تأييدها للمؤسس العظيم جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله -.
    أيها الإخوة الأعزاء..
    إن هذه المواقف المشرفة تدل على أن الأوطان لا تبنيها سوى إرادة الرجال، ولقد تمكن الملك عبدالعزيز، بتوفيق من الله، من إنشاء هذا الكيان الشامخ مستعيناً بالرجال الأوفياء من أبناء هذا الوطن. وإذا كانت معركة توحيد البلاد قد انتهت بالنصر والحمد لله، فليس معنى ذلك أن نخلد إلى الراحة والسكون، فأمامنا معارك طويلة لا بد أن نخوضها لكي نبني الوطن المثالي، وطن الرخاء الذي لا يفتقر فيه أحد، وطن العدل الذي لا يظلم فيه إنسان، وطن الاعتدال الذي ينفر من الكراهية والغلو. وسوف يكون النصر حليفنا - بإذن الله - في ظل معاركنا ما دمنا يداً واحدة، وقلباً واحداً، متمسكين بعقيدتنا السمحة، ومستعينين بالله - جل جلاله - صابرين محتسبين..
    أيها الشعب الكريم..
    أيها الإخوة والأبناء..
    أن يكون البعض إقليمياً، أو عصبياً، يعني أنه جرد نفسه من فضائل الدين التي حذرت من ذلك، ودعت إلى الوحدة والانتماء لله - جل جلاله - ثم لوطن نعتز ونفخر به، هذا الوطن الذي جمع كل الأقاليم والعصبيات وجعلنا إخوة على خارطة القرن العشرين معلناً قيام المملكة العربية السعودية.
    أيها الإخوة الكرام..
    إن المشاريع التي سيتم تدشينها خلال الزيارة هي الدليل القاطع على أن دولتكم تؤمن بالتنمية المتوازنة الشاملة التي تطوق الوطن من أقصاه إلى أقصاه، ويلمس أثرها كل مواطن في كل مكان وسوف يستمر العطاء - إن شاء الله - لهذه المنطقة تدريجياً حتى تأخذ نصيبها الوافر من التنمية.
    أشكركم من الأعماق على حفاوتكم وحسن استقبالكم، وأتمنى لكم دوام التوفيق والنجاح.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    منطقة تبوك
    وقال الملك لدى زيارته لتبوم في 24 ربيع الآخر 1428:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله الذي وحدنا أمة واحدة، وشعباً مؤمناً بالله الواحد الأحد، وصلى الله على نبينا الهادي الأمين.
    أيها الإخوة والأخوات أبناء منطقة تبوك الغالية:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    يسعدني أن أكون بينكم اليوم، مستلهماً معكم دروس غزوة تبوك الخالدة، التي كانت مثلاً أعلى في الفداء والتضحية، وكانت امتدادا مؤثرا ارتفعت فيه راية الحق قروناً طويلة حتى يومنا هذا.
    أيها الشعب الكريم:
    إن لقائي بكم في كل منطقة من مناطق المملكة، بداية من منطقة مكة المكرمة وانتهاءً بمنطقة تبوك، أضاف الكثير مما في نفسي لكم، وجعلني أعيش هاجس الأمانة تجاهكم بكل جوارحي. وإني أسأل الله أن يمدني بالقوة لكي أحقق معكم، آمالنا وطموحاتنا تجاه الوطن، وإني أعاهد ربي وأسأله الثبات والقوة في مسيرة لا أقبل فيها دون ذروة المجد والعزة والرفعة لكم بين الشعوب وجوامع الأمم.
    إخواني: ومن هذا المنطلق أقول لكم إن الوطن ليس حكراً لشخص دون آخر، ولا لفئة دون أخرى، فالوطن للجميع، والمواطنة بين ذلك كله تفاعل إيجابي للعطاء الذي لا يعرف الاكتفاء.
    أيها الإخوة الكرام:
    إن تبوك تشهد اليوم نهضة حضارية شاملة تليق بماضيها المجيد، وبنورها المشرق، وسوف تكون المشاريع التنموية التي ستكون خلال الزيارة - بإذن الله - رافداً جديداً من روافد الرخاء والحياة الكريمة لكل مواطن في تبوك.
    إخواني : أشكركم على لقائكم الحار وعواطفكم الكريمة وأدعو لكم بدوام التوفيق والنجاح.

    الشريفين 753.jpg

    خادم الحرمين يستمع لشرح عن المشاريع التنموية في الحدود الشمالية عام 1428

    خادم الحرمين بأبوة حانية يقبل طفلة أحد شهداء الواجب بالقصيم خلال زيارته للمنطقة عام 1427

    الشريفين 755.jpg

    الملك عبدالله أثناء وضع حجر الأساس لمبنى شركة جازان الاقتصادية خلال زيارته عام 2006
    خادم الحرمين ينهي تأخير التنمية في جازان بمدينة اقتصادية وجامعة
    ميناء صناعي على ساحل البحر الأحمر لاستيعاب السفن العملاقة بتكلفة 5 مليارات
    جازان: عبدالله البارقي
    قبل خمسة أعوام خاطب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أهالي جازان قائلا أيها الإخوة والأبناء: لقد تأخرت مسيرة التنمية في جازان في الماضي لظروف لم يكن لأحد يد فيها، إلاَّ أن دولتكم عقدت العزم على إنهاء هذا الوضع، باختزال المراحل، ومسابقة الزمن، وإعطاء جازان عناية خاصة.
    وقد ترجمت تلك الكلمات على الواقع لتنطلق معها مرحلة التنمية والطفرة الاقتصادية الكبيرة ففي كل شبر من جازان قد نالت نصيبها من تلك المشروعات وكان خادم الحرمين قد وضع حجر الأساس وافتتاح مشروعات تبلغ استثماراتها 13 مليار ريال لعدد من المشروعات كان من بينها المدينة الاقصادية حيث وجه خادم الحرمين بتخصيص ثلاثمئة وخمسة وسبعين مليون ريال كأسهم مجانية من الشركة المكونة لأهالي المنطقة من ذوي الدخل المحدود.

    مدينة اقتصادية
    وتعد مدينة جازان الاقتصادية الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، عبر توقيع اتفاقيات بين 19 شركة عالمية ومحلية لتنفيذ جملة من المشاريع الضخمة، والأولى من نوعها عربياً، وبتكلفة تفوق 115 مليار ريال 30.6 مليار دولار وقامت مجموعة مطوري مدينة جازان الاقتصادية، والتي تضم تحالف الشركة الماليزية MMC وشركة بن لادن، بإبرام مذكرات تفاهم مع شركات وطنية وعالمية لتنفيذ مشاريع صناعة السيارات وبناء السفن وهي صناعات داعمة ومكملة للصناعات التي دشنها خادم الحرمين خلال إعلانه عنها في عام 2006، والمتمثلة في مصهر الألمونيوم ومجمع صناعة الحديد. وشملت المشاريع التي يجري العمل الحالي فيها بالمدينة الاقتصادية في جازان، مشروع تطوير وإنشاء الميناء الصناعي للمدينة الاقتصادية، والذي يعد ثاني أكبر ميناء صناعي على ساحل البحر الأحمر، بتكلفة إجمالية للمشروع تزيد عن 5 مليارات ريال، بحيث يراعى في إنشائه استيعاب الجيل المقبل من السفن العملاقة، إضافة إلى توقيع اتفاقية مع شركة صينية لإنشاء مشروع بناء السفن وإصلاحها، وبتكلفة أكثر من 1.5 مليار ريال، لإنشاء صناعات متكاملة لتشكيل الحديد باستثمار يتجاوز 1.3 مليار ريال، يشمل مجموعة من الصناعات التحويلية لمنتجات حديدية وأبرمت اتفاقية لإنشاء مصنع للسيارات، هو الأول في المنطقة، باستثمار كلي يتجاوز 900 مليون ريال سعودي، واتفاقية خاصة بإنشاء بنية تحتية للمدينة وشبكة من الاتصالات باستثمار يزيد عن 4 مليارات ريال، ومذكرة تفاهم لإنشاء صندوق عقاري بحجم استثمار يزيد عن 200 مليون ريال سعودي.
    إضافة إلى إنشاء مشروع فندقي باسم "الواجهة" بشراكة بين شركات محلية وعالمية، وباستثمار يصل إلى 180 مليون ريال سعودي. يشار إلى أن الجدول الزمني لتنفيذ المرحلة الأولى من مدينة جازان الاقتصادية عن بداية أعمال التربة وشبكات الطرق في شهر نوفمبر من عام 2008 والذي شارف على الانتهاء فيما يبدأ تنفيذ محطات الطاقة وخطوط النقل في شهر نوفمبر من العام ويكتمل بناؤها في شهر مايو من عام 2013.
    وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من بناء الميناء في عام 2015 حيث سيتم بناؤه على أكثر من مرحلة. وبدأت الأمور في التسارع في إنشاء الميناء بعد أن حددت أرامكو السعودية موقع مشروع مصفاة تكرير النفط، التي تنوي إنشاءها في المدينة، في الناحية الجنوبية داخل أراضي مشروع المدينة الاقتصادية، الواقعة على بعد 60 كلم شمال مدينة جازان.
    ومن بين المشروعات التي وضع حجر أساسها في عام 1427 إسكان قرية ديحمة، التابع لمؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوالديه للإسكان التنموي، الذي بلغت تكلفته 100 مليون ريال، وعلى مستوى المشروعات البلدية التي بلغت تكلفتها إلاجمالية 590 مليون ريال، منها 45 مليون ريال مركز الأمير سلطان الحضاري، والذي يجري تنفيذه حاليا و30 مليون ريال لإنشاء مبنى أمانة منطقة جازان والذي يجري العمل فيه حاليا ، ونحو 122 مشروعاً بلدياً في مختلف محافظات المنطقة، تجاوزت تكلفتها 515 مليون ريال. ويبلغ إجمالي التكلفة المالية لمشاريع القطاع الخاص التي دشنها خادم الحرمين الشريفين في جازان 3.9 مليارات ريال، منها 1.8 مليار ريال لإنشاء منتجعات نزهة السياحية، ومليار ريال لإنشاء شركة الربيان العربية المحدودة، و400 مليون ريال لمشروع قرية الدرة السياحية، إضافة إلى إنشاء مركز تجاري «الراشد مول» بتكلفة 180 مليون ريال والذي تم افتتاحه، ومركز آخر «جازان مول» بتكلفة 150 مليون ريال، وافتتاح توسعة مزرعة الربيان رقم (1) التابعة لشركة جازان للتنمية، بتكلفة بلغت 150 مليون ريال، وبتكلفة مالية مماثلة لوضع حجر أساس مشروع مزرعة الربيان رقم (2) التابعة للشركة نفسها، إلى جانب إنشاء فندق خمس نجوم ومركز تجاري ومكتبة العبيكان بمبلغ 130 مليون ريال. والجاري العمل على إنشائها في حين بلغت مشروعات قطاع الكهرباء خلال الزيارة، مبلغاً يتجاوز 3.5 مليارات ريال، منها 716 مليون ريال تكلفة مشاريع تم افتتاحها، خلال الزيارة الملكية، في توليد الكهرباء وتوزيعها، فيما بلغت تكلفة المشاريع التي وضع حجر أساسها 2.89 مليار ريال، في توليد التيار الكهربائي ونقله وتوزيعه.

    جامعة رائدة
    أما درة الجامعات فقد وضع حجر أساسها بتكلفه بلغت أكثر من 775 مليون ريال، وتشمل إنشاء مباني كليات الطب والعلوم الطبية التطبيقية والحاسب الآلي والهندسة والعلوم، إضافة إلى إنشاء مباني إدارة الجامعة والبنية التحتية والمباني المساندة والمسجد والمكتبة والمراكز والعمادات والمعامل والمختبرات، فمنذ إنشائها عام 2006 وهي تنطلق برؤية واضحة تجاه تنمية محيطها والقيام بدورها التنويري والريادي في خلق حراك تنموي يستهدف إنسان الوطن بتطوير قدراته وإذكاء مواهبه لتجعل منه شريكا فاعلا في صياغة ملحمة النهضة التطويرية الحديثة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات.
    فبعد أن وضع خادم الحرمين حجر أساسها في زيارته لمنطقة جازان عام 1427 جسدت جامعة جازان حجم الدعم الكبير وغير المحدود لها بما حققته من إنجازات مختلفة، حيث ارتفع عدد طلابها من 3 آلاف طالب إلى أكثر من 55 ألف طالب وطالبة يدرسون في أكثر من 100 تخصص تواكب مخرجاتها احتياجات سوق العمل ومرحلة التنمية الشاملة التي تخوض غمارها منطقة جازان في ظل اهتمام قيادتنا الرشيدة وما يبذله أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر من جهود أثمرت العديد من الإنجازات والنجاحات المتوالية للجامعة. وقد بلغ عدد كليات جامعة جازان بصدور أمر خادم الحرمين الشريفين بإنشاء كلية الشريعة والقانون وكليتين للعلوم والآداب بمحافظتي العارضة والداير إلى 23 كلية توفر تخصصات نوعية تلبي تطلعات وطموحات شباب وشابات المنطقة والوطن عموما.

    المدينة الجامعية
    ويعد مشروع المدينة الجامعية لجامعة جازان التي تقام على مساحة 9 ملايين متر مربع على ساحل البحر الأحمر معلما حضاريا بما يضمه من مشاريع عملاقة كمبنى برج الإدارة العليا بطوابقة الـ18 ومشروع المستشفى الجامعي بسعة 800 سرير والفندق الاستثماري المتميز بإطلالة مباشرة على البحر بمساحة تقدر بـ100 ألف متر مربع وبسعة 225 وحدة فندقية داخل حرم المدينة الجامعية، فضلا عما يتميز به تصميم المدينة الجامعية الفريد من روعة في استغلال مقومات المكان الطبيعية بإنشاء قنوات وبحيرة مائية أكسبت المدينة الجامعية.
    وقد بدأت الدراسة بمبنى السنة التحضيرية ومبنى كلية العلوم التي جهزت قاعتها ومعاملها بأحدث التقنيات التعليمية ووسائل العرض العصرية مطلع هذا العام ويتسع المبنى الواحد لأكثر من 5 آلاف طالب. بينما بلغت تكلفة مشاريع وزارة التربية والتعليم بمنطقة جازان (بنين ـ بنات)، التي دشنها خادم الحرمين، 1.16 مليار ريال، متوزعة بين وضع حجر أساس 215 مشروعا لمدارس ومجمعات تعليمية، و10 مشروعات لمبان تعليمية مساندة، بينما سيفتتح 41 مشروعاً لمدارس ومجمعات تعليمية. وقطاع التعليم الفني والتدريب المهني، فبلغت تكلفة المشاريع التي تم افتتاحها وكذلك التي وضع حجر أساس لها، مليار ريال، تشمل إنشاء مباني ثلاث كليات تقنية في جازان وصامطة وبيش، ومعهدين عاليين تقنيين للبنات في جازان وصبيا، و14 معهدا للتدريب المهني في مختلف محافظات المنطقة، منها معهد صناعي بجازان، ومعهد تدريب مهني بالسجن العام في مدينة جازان، وفي القطاع الصحي بلغت تكلفة المشاريع المتوقع افتتاحها وكذلك التي وضع حجر الأساس لها 679 مليون ريال، تشمل مشاريع المدينة الطبية بجازان، والذي تم الانتهاء منه وجار تشغيله من قبل وزارة الصحة وكذلك تم وضع حجر الأساس لإنشاء مستشفى تخصصي بسعة 200 سرير، وإنشاء مستشفى الصحة النفسية ومعالجة الإدمان بسعة 200 سرير، وإنشاء الكلية الصحية للبنين والبنات، إضافة إلى مشاريع إنشاء ثلاثة مستشفيات عامة في بيش والعيدابي وفيفا بسعة إجمالية بلغت 200 سرير، إلى جانب إنشاء 40 مركزا صحيا، وإنشاء برج طبي بمستشفى جازان العام. وفي قطاع الزراعة، دشن خادم الحرمين خمسة مشاريع بتكلفة إجمالية بلغت 106 ملايين ريال، تشمل مشروع مبنى الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة والذي تم افتتاحه العام المنصرم، ويجري حاليا الانتهاء من مشروعات مرفأي صيادين في مدينة جازان وجزيرة فرسان، ومشروع المحجر الحيواني والنباتي، ومشروع مختبر الأمراض الفيروسية. وفي قطاعات المياه والتحلية والصرف الصحي والسدود، بلغت تكلفة المشاريع افتتاحها، نحو 1.6 مليار ريال. من جانبه أوضح عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس منطقة جازان أن حجم الاستثمارات في السنوات الخمس الماضية كمشروعات وبنية تحتية بلغت قرابة 23 مليار بينما يتوقع خلال الخمس السنوات المقبلة أن يصل حجم الاستثمار في جازان إلى 40 مليار ريال.

    الشريفين 756.jpg

    خادم الحرمين أثناء استقباله مدير جامعة جازان

    الشريفين 757.jpg

    خادم الحرمين يستمع لشرح عن الإسكان التنموي في جازان خلال زيارته عام 2006
    قطاع الصحة يحوز النصيب الأكبر من ميزانية الدولة
    أبها: سلمان عسكر
    شهدت الخدمات الصحية في المملكة نقلة نوعية كماً وكيفاً في كافة المستويات الوقائية والعلاجية والتشخيصية والتأهيلية وذلك بشهادة ذوي الشأن والخبرة على الصعيد الدولي حيث وضعت التقارير الدولية وفي مقدمتها التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية المملكة في مصاف الدول المتقدمة من حيث المستوى المتقدم الذي وصلت إليه أنظمة الرعاية الطبية وأساليب تقديم الخدمات الصحية المعمول بها في البلاد على مستوى العالم العربي كما تدل الإحصائيات في هذا المجال دلالة واضحة على مقدار التطور الذي شهده قطاع الخدمات الصحية بكافة مستوياته حيث تحققت إنجازات متميزة في كافة المنشآت الصحية.
    كما أن الخدمات الصحية في مناطق المملكة تحظى بالدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيث خصصت ميزانيات ضخمة للمجال الصحي تعتبر من أكبر وأضخم الميزانيات التي يشهدها هذا القطاع الحيوي والهام في عهد خادم الحرمين، وفي عرض سريع لما شملته ميزانيات الخير في عهد الخير أن ميزانية عام 1428 التي توقع مصدر مسؤول بوزارة الصحة أنها تجاوزت ميزانية الوزارة للعام الذي سبقه حاجز الـ24 مليار ريال في ظل المخصصات التي حددت لقطاعي الصحة والخدمات الاجتماعية وبلغت 44 مليارا و400 مليون ريال ضمن الميزانية العامة للدولة التي صدرت أول أمس بزيادة نحو 5 مليارات عن ميزانية العام المنصرم 2007 والتي بلغت 39 مليارا و500 مليون ريال.

    ميزانية 2006
    بلغ ما خصص لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية حوالي 31 مليار ريال وفي إطار العناية بهذا القطاع تضمنت الميزانية مشاريع صحية جديدة لإنشاء وتجهيز 440 مركزاً للرعاية الصحية الأولية بجميع مناطق المملكة وإنشاء 24 مستشفى تبلغ سعتها 3800 سرير إضافة إلى استكمال تأثيث وتجهيز بعض المستشفيات المنشأة حديثاً وتوسعة وتحسين وتطوير وترميم بعض المنشآت والمرافق الصحية القائمة وتبلغ التكاليف التقديرية لتنفيذ تلك المشاريع حوالي 4.3 مليارات ريال (أربعة آلاف وثلاثمئة مليون ريال).

    ميزانية 2007

    بلغ ما خصص لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية حوالي تسعة وثلاثين ألفا وخمسمئة مليون ريال وتضمنت الميزانية مشاريع صحية جديدة لإنشاء وتجهيز ما يزيد عن (380) مركزا للرعاية الصحية الأولية بجميع مناطق المملكة، وإنشاء (13) مستشفى تبلغ سعتها (1100) سرير، إضافة إلى استكمال تأثيث وتجهيز بعض المستشفيات المنشأة حديثا، وتوسعة وتحسين وتطوير وترميم بعض المنشآت والمرافق الصحية وإضافات على المشاريع القائمة، وتبلغ التكاليف التقديرية لتنفيذ تلك المشاريع حوالي (5600.000.000) ريال. كما يجري حاليا تنفيذ (64) مستشفى بجميع مناطق المملكة بطاقة سريرية تبلغ حوالي (9850) سريرا، ويتوقع بنهاية العام المالي الحالي الانتهاء من تنفيذ (35) مستشفى بطاقة سريرية إجمالية تبلغ (2850) سريرا ونتيجة لذلك سترتفع الطاقة السريرية الإجمالية بنسبة (31) بالمئة للمستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة بعد الانتهاء من تنفيذ جميع هذه المشاريع.

    ميزانية 2008
    تم تخصيص ما يقارب أربعة وأربعين ألفاً وخمس مئة مليون ريال للإنفاق على هذا القطاع بهدف رفع مستويات الرعاية الصحية الأولية والثانوية والتخصصية، كما تمت مواصلة دعم برامج معالجة الفقر، والاهتمام بالرياضة والشباب. وفي هذا القطاع شملت الميزانية مشاريع جديدة لإنشاء العديد من المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية وكليات الطب والمستشفيات الجامعية ولتنفيذ بعض الإضافات لمباني المستشفيات القائمة والجاري تنفيذها وتوفير التجهيزات المتقدمة لها، وكذلك لتنفيذ العديد من المنشآت الرياضية ودور الرعاية الاجتماعية.

    ميزانية 2009
    بلغ ما خصص لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية حوالي اثنين وخمسين ألفاً وثلاثمئة مليون ريال.

    ميزانية 2010
    الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية: بلغ ما خصص لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية حوالي 61.200.000.000 ريال بزيادة نسبتها 17% عما تم تخصيصه بميزانية العام المالي الحالي 1430 /1431.


    خادم الحرمين أثناء تشريف حفل أهالي عسير في عام 2007 زيارتا خادم الحرمين لعسير أكسبتاها 226 مشروعا بقيمة 18 مليار
    أبها : محمد مانع
    ما بين زيارتي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمنطقة عسير وبعدهما حصدت المنطقة أكثر من 226 مشروعا تنمويا بقيمة تتجاوز 18 مليارا من أبرزها تحويل فرعي جامعتي الإمام محمد بن سعود الإسلامية والملك سعود إلى " جامعة الملك خالد " ومشروع محطة تحلية المياه ووضع حجر الأساس لصحيفة الوطن ،وتدشين سد المك فهد في بيشة ، إضافة إلى اعتماد مشروع المدينة الجامعية ومدينة صحية وتدشين المرحلة الثانية من نقل المياه المحلاة .
    الزيارة الأولى
    لم يكن يوم الأحد 7 / 1 / 1419 يوما عاديا في منطقة عسير فقد استقبلت خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز "ولي العهد آنذاك " ليؤسس لمشروعات تنموية تستهدف الإنسان والمكان وكان من أبرز ما تحقق في تلك الزيارة :
    تدشين مشروع محطة تحلية المياه والقوى الكهربائية وخط نقل المياه المحلاة إلى المنطقة والتأسيس للجامعة الجديدة ومشروعات للطرق ، وفي مساء اليوم نفسه شرف خادم الحرمين الحفل الخطابي الذي أقامته إمارة منطقة عسير بالخالدية تكريما له وفي اليوم الثاني للزيارة شرف خادم الحرمين حفل تدشين مشروع محطة تحلية المياه والقوى الكهربائية وخط نقل المياه المحلاة إلى المنطقة وذلك بطول خط أنابيب 215 كم و140 خط ضغط و 75 خط جاذبية مروراً بسلسلة من الأنفاق بإجمالي أطوال 1025 كم وهي المرحلة الأولى من هذا المشروع حيث يسهم في تغذية المنطقة بالمياه المحلاة إضافة إلى توفير الطاقة الكهربائية، إذ تبلغ الطاقة التصديرية للمشروع83,400 مترا مكعبا من المياه العذبة يومياً و54 ميجاوات من الكهرباء.
    وفي اليوم الثالث للزيارة وضع الملك عبدالله بن عبدالعزيز حجر الأساس للمدينة الجامعية فرع جامعة الملك سعود بأبها، وقد أعلن وزيرالتعليم العالي صدور الأمر السامي الكريم لخادم الحرمين الشريفين بدمج فرعي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة الملك سعود في أبها في جامعة واحدة جديدة تحت اسم جامعة الأمير عبد الله بن عبد العزيز,عقب ذلك أعلن خادم الحرمين إطلاق اسم الملك خالد بن عبد العزيز على هذه الجامعة قائلا الكلمة التالية:
    بسم الله الرحمن الرحيم,
    لخالد بن عبد العزيز آل سعود في نفوسنا جميعاً مكانة مميزة لذلك أعلن تسمية هذه الجامعة باسمه بدلا من اسمي . بعدها قام حفظه الله بوضع حجر الأساس للجامعة قائلا: بسم الله الرحمن الرحيم,
    بسم الله وعلى بركة الله,, لجامعة المغفور له الملك خالد بن عبد العزيز طيب الله ثراه .
    وفي اليوم الرابع للزيارة رعى خادم الحرمين العرض العسكري الذي أقيم في ميدان العرض بمجموعة لواء الملك خالد الرابع في خميس مشيط وذلك بحضور ولي العهد وزيرالدفاع والطيران المفتش العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيزكما قام برعاية حفل افتتاح مشروع توسعة محطة التوليد المركزية والذي يتكون من مشروع توسعة المحطة المركزية لتوليد الطاقة الكهربائية بالمنطقة بهدف مواجهة الزيادة الكبيرة في الطلب ويشتمل على إضافة عدد 3 وحدات غازية إجمالي قدرتها 195 ميجاوات لتشكل دعماً يوازي ما نسبته 83% من قدرات التوليد الحالية لمحطة التوليد المركزية بمنطقة عسير ليصبح إجمالي قدرات التوليد الكهربائية بهذه المحطة 456 ميجاوات وبأطوال بلغت630كلم وبكلفة 341 مليون ريال إضافة إلى تدشين مشاريع توسعة محطات التحويل الفرعية بمنطقة عسير
    وفي خامس أيام الزيارة قام الملك عبدالله بن عبدالعزيز بوضع حجر الأساس لصحيفة الوطن بمقرها على طريق المطار بمدينة سلطان قائلا بهذه المناسبة : أرجو لجريدة الوطن أن تكون عند حسن الظن لتنقل رسالة الوطن الصحيحة الصادقة بأمانة وإخلاص وشرف الصحافة وأرجو لها التوفيق وللقائمين عليها وشكرا
    وفي يوم الجمعة توجه خادم الحرمين الشريفين إلى قبائل رجال الحجر في طريقه إلى محافظة بيشة وشرف احتفال محافظة النماص ورجال الحجر بللحمر وبللسمر وبني شهر وبني عمرو أما يوم السبت فرعى خادم الحرمين تدشين سد المك فهد في بيشة.
    الزيارة الثانية
    وكان لعسير لقاء تاريخي ثانٍ مع الملك يوم الخميس 11 / 10 / 1427 بعد توليه مقاليد الحكم بأكثر من عام تقريبا ، وما بين الزيارتين وبعدهما حصدت عسير أكثر من 226 مشروعا تنمويا بقيمة تتجاوز 18 مليارا من أبرزها تحويل فرعي جامعتي الإمام محمد بن سعود الإسلامية والملك سعود إلى جامعة آثر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن يطلق عليها " جامعة الملك خالد " بدلا عن اسمه وكانت نقطة تحول في مسيرة عمل التعليم العالي إذ ارتفع عدد الكليات في الجامعة من 4 فقط عام 1419هـ إلى 43 كلية منها 21 كلية للبنين و22 كلية للبنات في مختلف التخصصات العلمية والإنسانية و3 مراكز بحثية و3 جمعيات مختلفة إضافة إلى اعتماد مشروع المدينة الجامعية ومدينة صحية وتدشين المرحلة الثانية من نقل المياه المحلاة لتشمل معظم أجزاء المنطقة إضافة إلى تدشين مشروعات للطرق والتعليم والتعليم الفني.

    مشاريع الخير تتوالى

    وقع أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار عقدين جديدين لتنفيذ عدة مشاريع تتعلق بإنشاء وتسوير المقابر وعمل حواجز لحماية الممتلكات من التعديات بلغت تكاليفها الإجمالية 25 مليون ريال.
    وأوضح الدكتور البار أن المشاريع تأتي في إطار حرص الأمانة على توفير أفضل الخدمات وتطوير المرافق الخدمية والمحافظة على الممتلكات العامة بما يتوافق مع توجيهات حكومتنا الرشيدة .
    وبين أن العقد الأول يتضمن إنشاء وتسوير مقابر بمواقع متفرقة بمكة المكرمة تبلغ قيمته (999و999و18) ريالا ومدته سنة ونصف سنة فيما يشتمل العقد الثاني تنفيذ مشروع إنشاء حواجز لحماية الممتلكات من التعديات تبلغ قيمته (000و999و5) ريال ومدته سنتان ، مؤكدا أن المشاريع تأتي ضمن العديد من المشاريع الخدمية التي أبرمتها الأمانة مؤخرا والخاصة بالعديد من الخدمات التي تسعى من خلالها الأمانة إلى تطوير كافة المرافق العامة والمحافظة عليها وتنظيمها وفق أفضل الطرق التي تضمن الاستفادة منها بالشكل المطلوب.
    مكة المكرمة: واس


    عبدالكريم الحنيني المسؤولون وأصحاب الأعمال الحرة: خادم الحرمين يسكن سويداء القلوب
    أبها، مكة المكرمة، تبوك: الوطن
    عبر عدد من المسؤولين ورجال الأعمال في مختلف مناطق المملكة عن فرحتهم بعودة ملك الإنسانية خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من رحلته العلاجية معافى إلى أرض الوطن ليواصل مسيرة التنمية والبناء التي تعيشها المملكة. وأكدوا أن خادم الحرمين رجل بناء وتنمية وإصلاح، وشهدت المملكة في عهده العديد من المشروعات التطويرية التي ركزت على بناء ورفاهية الإنسان السعودي.
    و رفع وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبدالكريم بن سالم الحنيني أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام القيادة الحاكمة بسلامة وعودة خادم الحرمين الشريفين.
    وقال الحنيني: إن هذه الفرحة عندما تعم الأرجاء فإنها بذلك تؤكد ما يحظى به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من حب صادق في نفوس أبناء وطنه، ويشاركهم في ذلك كل من نعم بخيرات هذا الوطن المعطاء في شتى بقاع الدنيا وكل محب للخير وناشد للسلام والأمن والاستقرار.
    وأضاف: هي فرحة وطن كبرى ومناسبة ابتهاج وسرور على قلوب أبناء شعبك، ونحن نعيش مظاهر الاحتفاء بعودة الفرح للوطن والسعادة والابتهاج للمواطنين، بما يحمله في قلبه الكبير من حب للخير وسعي حثيث لتحقيق الأمن والرخاء والسلام لأبناء وطنه وكل شعوب العالم مما جعله رمزا للخير والعطاء الإنساني النبيل.
    وقال مدير عام مكتب أمير منطقة عسير الدكتور ذعار بن نايف بن محيا إننا نعيش هذه الأيام فرحة غامرة بمناسبة سلامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وعودته إلى أرض المملكة. وهذه الفرحة التي يعيشها الشعب السعودي كبارا وصغارا رجالا ونساء أظهرت وبجلاء مدى الحب الكبير الذي يحظى به خادم الحرمين الشريفين في قلوب مواطنيه.
    وأضاف قائلا: يحق للوطن وأبنائه أن يحتفوا بهذه المناسبة الغالية. ويحق لنا جميعا أن نفخر بقائد هذه المسيرة وراعي نهضتها الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وسدد على طريق الخير خطاه.
    وعبّر عميد أسرة آل بن حسين ببللسمر يحيى بن عبدالله آل بن حسين الأسمري عن سعادته بعودة الأب والقائد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أرض الوطن وزوال العارض الصحي الذي ألمّ به.
    وأكد مدير التربية والتعليم للبنين بجدة عبد الله الثقفي إنه من يصعب التعبير في هذه المناسبة عن المشاعر التي أحملها ويحملها كل فرد تجاه الملك الإنسان عبد الله بن عبد العزيز الذي يمثل أبا ووالدا قبل أن يكون قائدا وملكا. ولعل هذا الشعور تجسده المشاهد اليومية في حياتنا والتي يعبر عنها الشعب بعفوية مطلقة تؤكد مكانة ومحبة هذا القائد العظيم في قلوب أبنائه. إن إطلالة خادم الحرمين، وهو يرتدي لباس الصحة والعافية، مثلت لنا مشهد الفرح والسرور.وقال مدير عام المياه بمنطقة عسير المهندس يزيد آل عايض نحمد الله الذي منّ بالسلامة على الوالد القائد الباني.. الملك الإنسان.. عبدالله بن عبدالعزيز، أمد الله في عمره. ونعتبر عودته الحميدة ـ حفظه الله ـ فرحة وطن في قلب كل مواطن ومقيم على ثرى هذا الوطن الطاهر.
    وعندما نريد التعبير فإنها تتضاءل الحروف وتتقزم الكلمات وتحتار المهج في وصف الشعور بعودة ملك الإنسانية الذي خدم أمته وتسامت أفعاله، فتجاوزت حدود النبل، وتخطت معاني الشهامة حتى لامست ثريا الطموح.
    أنتهز هذه المناسبة لأتقدم باسمي وجميع منسوبي المياه بمنطقة عسير بالتهاني القلبية الصادقة للأسرة المالكة كافة ولكل فرد في وطن الخير بسلامة ملك القلوب خادم الحرمين الشريفين.
    والدعوات الصادقة أن يديم الله عليه لباس الصحة والعافية وأن يمد في عمره، ليواصل مسيرة العطاء والخير التي تعيشها بلادنا، وأن يحفظ مملكة الإنسانية عامرة بالخير والرخاء والأمن الوارف، وأن يجنبها كل مكروه في ظل عبدالله وسلطان ونايف.
    وقال رجل الأعمال بكري أحمد آل صعب عسيري إننا في هذه الأيام نعيش فرحة غامرة بمناسبة عودة ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى وطنه وشعبه سالما معافى، حيث أظهرت هذه الفرحة التي يعيشها الشعب السعودي مدى الحب والولاء الذي يحظى به قائد مسيرتنا وباني نهضتنا سيدي خادم الحرمين الشريفين في قلوب شعبه.
    وبهذه المناسبة السعيدة يسرني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي العهد ولسمو النائب الثاني وسمو أمير منطقة عسير وللأسرة السعودية الحاكمة ولأبنائها المواطنين والمواطنات بسلامة وعودة ملكنا أدام الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية ليواصل المسيرة في بناء نهضة وتقدم ورقي الوطن.
    وأكد رئيس مركز طبب عبدالعزيز آل جرمان أن الوطن يبتهج بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي نذر نفسه لخدمة الوطن والمواطنين وتحقيق العدل والتطور للبلاد ورجالها المخلصين، حيث يعيش الجميع مشاعر الحب والوفاء والولاء لمليكنا الذي نهض بالبلاد وجدد تطورها ونهضتها العمرانية والاقتصادية والتعليمية والصحية وغيرها من المجالات، وأضاف "لقد اطمأنت القلوب هذه الأيام ويعيش الناس فرحة غامرة بعودة خادم الحرمين" في مواقف تؤكد قوة التلاحم والمحبة بين الحاكم وشعبه بل وتعدى ذلك إلى الدول الإسلامية والصديقة، ووضح ذلك في الاتصالات والبرقيات والكتابات المتعددة التي تعبر عن الفرحة بشفاء هذا القائد الذي نكنّ له المحبة وهو الذي عمل على نهضة البلاد وتطورها في كافة المجالات.
    ففرحتنا اليوم لا توصف ونحن نشاهد مليكنا وقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين في وطنه وبين شعبه.
    أما علي بن معيض البشري قال "بحب عظيم وفرح غامر نحتفل جميعا بعودة قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود سالما معافى إلى أرض الوطن بعد رحلته العلاجية الناجحة والحمد لله ، ليواصل، حفظه الله، مسيرة الإنجاز والعطاء بخطى ثابتة".
    من جانبة أوضح حسن الصواط أن الأرض الطيبة استبشرت بعودة ملك القلوب وتراقصت قلوبنا طربا بخبر عودته التي طال علينا انتظارها واشتاقت أرواحنا لعودته الميمونة. ونحمد الله الذي أعاده سالماً معافى لإدارة دفة سفينة النماء والرقي لهذا الوطن المعطاء وأبنائه الأوفياء.
    من جانبه قال عضو مجلس منطقة عسير حامد بن إدريس عبدالله الفلقي: لابد أن تعود الشمس لتشرق كل يوم وها هو خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يعود ليشرق على المملكة وأهلها بعد عودته سالما معافى من الرحلة العلاجية التي قضاها خارج المملكة، مضيفاً أن لخادم الحرمين مكانة خاصة في قلوب الشعب السعودي والعربي والإسلامي والعالم، وهذه المكانة لم تأت من فراغ، بل من إنجازات خادم الحرمين الشريفين منذ توليه مقاليد الحكم في توجهه نحو الإصلاح الداخلي بتوجيه الموازنات المتعاقبة نحو التنمية المستدامة في جميع المجالات الخدمية والصحية والتعليمية والصناعية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية، ومواقفه الراسخة نحو قضايا الأمتين العربية والإسلامية و جهوده الحثيثة في فتح الحوار العالمي للتعايش السلمي بين جميع شعوب الأرض باختلاف أديانهم وطوائفهم وكذلك ما آلت إليه حكمته الرشيدة التي جعلت المملكة العربية السعودية رقماً صعباً ومهماً في الاقتصادي العالمي.
    كما أعرب عدد من رجال الأعمال والمسؤولين بمكة عن ابتهاجهم بعودة خادم الحرمين. وأوضح اللواء يحيى سرور الزايدي أن خادم الحرمين قائد فريد ركز على تنمية وبناء الإنسان السعودي من خلال الدعم غير المحدود الذي يجده القطاع التعليمي والتوسع في أعداد الجامعات.
    وبين رئيس اللجنة العقارية بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة الشريف منصور بن صالح أبو رياش أن خادم الحرمين أحب شعبه فأحبوه، وكل مواطن يتذكر مقولته الشهيرة (من أنا بدون شعبي؟)، مشيرا إلى أن العارض الصحي الذي ألمّ بالمليك ألمّ بكل أفراد الشعب الذين كانوا يتابعون حالته الصحية لحظة بلحظة ويترقبون عودته لمواصلة البناء والنماء.
    وأوضح رئيس مجموعة الزايدي للتنمية والاستثمار مشعل سرور الزايدي أن الوطن يعيش حالة كبيرة من الفرح والسرور بمناسبة عودة قائد الأمة إلى أرض الوطن سالما معافى بعد زوال العارض الصحي الذي كدر كل المواطنين، لأن المليك يسكن سويداء القلوب ويحرص دائما على إدخال البهجة والسرور في قلوب مواطنيه من خلال زيادة مخصصات الضمان.
    وأبان رئيس مجموعة رضا الاستثمارية مصطفى رضا أن الاحتفالات التي تعيشها البلاد من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها برهنت على الحب الكبير الذي يكنه كل المواطنين لقائدهم العظيم الذي قاد البلاد إلى قفزات تطويرية كبيرة جدا في كل المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية مع التركيز على بناء الإنسان من خلال التوسع في الجامعات لتشمل كل المناطق والمحافظات لتخريج الشباب القادرعلى إدارة التنمية في بلاده.
    وبين رئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة طلال مرزا أن عودة المليك إلى أرض الوطن سالما معافى مصدر سعادة لكل مواطن ومقيم يعيش على ثرى هذه الأرض الطاهرة لأن المليك كرس جهده ووقته لراحة ورفاهية المواطن السعودي الذي يبادل قائده نفس المشاعر حبا بحب وولاء بولاء.
    وعبر عضو اللجنة العقارية بغرفة مكة المكرمة ورئيس مجلس إدارة شركة الأفكار السعودية يوسف الأحمدي عن سعادته بسلامة خادم الحرمين من العارض الصحي الذي ألمّ به ليواصل مسيرة البناء والنماء لخير إنسان هذه البلاد الذي يكن كل محبة وتقدير لقائده العظيم الذي حرص على رفاهية المواطن السعودي في كل شبر من هذه الأرض المباركة وتوفير مقومات الحياة الكريمة له.
    وقال جارالله القحطاني: نحمد الله على سلامة ملكنا، ملك الإنسانية، وبهذه المناسبة أهنئ نفسي أولا وأهنئ الشعب السعودي بعودة القائد الباني الذي ملك قلوبنا جميعا شباباً وشيبا أطفالاً ونساء، وهذه المشاعر لا ينكرها أي فرد محب ومخلص لوطنه، كيف لا وهو القائد الذي يسعى لرفاهية المواطن في شتى أرجاء مملكته الغالية.
    فيما ذكر حسن حمود الشهري أن عودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن سالماً معافى بعد نجاح العملية التي أجريت له مؤخرا مناسبة غالية علينا، فهنيئا لنا جميعاً بملك القلوب متواجدا بيننا بصحة وعافية بعد غياب طال انتظاره، سائلاً المولى أن يحفظه من كل مكروه.
    وقال مدير الدفاع المدني بتبوك اللواء سليمان الحويطي: يعيش الوطن بجميع شرائحه هذه الأيام فرحة عارمة بعودة سيدي خادم الحرمين الشريفين بعد غيبة استشفائية عاد بعدها سالماً معافى، ومظاهر الفرح التي نراها اليوم في جميع أجهزة الدولة والقطاع الخاص وفي وسائل الإعلام وفي بيوتنا تعكس ما تعيشه هذه البلاد من لحمة قوية بين قيادتها وشعبها والتفاف مخلص من أبنائها حول قادتها.
    وأكد مدير جامعة تبوك عبدالعزيز سعود العنزي أن عودة خادم الحرمين إلى وطنه معافى بعد رحلة استشفائه شكلت فرحاً سعيداً لكل أبناء المملكة، ففي عهده فتح الخير بفضل الله سبحانه كل أبوابه وتدفقت غيمة النماء على كل مدينة وقرية وناحية وزهت ملامح الوطن بمشروعات حضارية عملاقة وكان منادياً للبذل والعمل وداعياً لتحقيق رسالة التسامح والحوار بين كل الأمم انطلاقاً من حوار داخلي وعمل جماعي يضع الوطن نصب عينيه ويتوق دائماً للوصول به إلى أبهى المواقع وأعلى المراتب بأفراده وما يمتلكون من همة وشعور بعمق الواجب وأهمية الرسالة.
    وبين وكيل إمارة منطقة تبوك عامر بن محمد الغرير أن الفرحة بعودة الملك عبدالله بعد أن منّ الله عليه بالشفاء تعد فرحة لا تضاهيها فرحة، عمت كافة أطياف أبناء شعبه الوفي الذي يكنّ له كل محبة ووفاء، فهو ملك الإنسانية الذي دعا إلى السلام في كافة أرجاء العالم وعرف عنه، حفظه الله، الحكمة والتسامح وجمع كل الأديان على الحوار الهادف. وأوضح مدير العلاقات العامة في إمارة تبوك علي بن مصلح القحطاني أن عودة خادم الحرمين إلى الوطن أدخلت على كل بيت الفرحة، كيف لا وهو الذي قد تعود المواطنون على أن يدخل على قلوبهم الفرحة بكل ما قام به من نهضة عمت أرجاء بلادنا الحبيبة، وهو الذي طالت أعماله فترك بصمةً في كل بقعةٍ في العالم، فلم يقتصر حبه على أبنائه المواطنين بل فاض ليعتنق قلوب جميع الناس.
    وقال وكيل إمارة تبوك المساعد جريد العنزي: اكتملت فرحة أبناء الشعب السعودي الجليل بعودة مليكه وقائد مسيرة نهضته سالماً معافى بعد أن تلقينا ببالغ السرور نجاح العملية التي أجريت له، وعودة القائد الباني لأرضه ولأبنائه كباراً وصغار تعني التفاؤل بمستقبل زاهر في ظل قيادته الحكيمة التي تقودنا إلى التطور والبناء من أجل هذا الوطن الغالي. ووصف وكيل إمارة تبوك للشؤون الأمنية محمد الحقباني عودة خادم الحرمين باللحظة التاريخية التي تجسد مدى حب الشعب للقيادة الحكيمة ومدى التلاحم الدائم الذي يربط القائد برعيته. وقال رئيس غرفة تجارة تبوك عبدالله عبدالمحسن البازعي إن كل مشاعر الابتهاج لا تفي بحق خادم الحرمين، فحب هذا القائد في قلوب أبناء شعبه الوفي لا تصفه الأقلام، فقد سعد وابتهج بشفائه وعودته العالم العربي بأسره، فهو ملك الإنسانية.. قائد محنك، يسعى دائماً إلى الاستقرار والسلام على مختلف الأصعدة. وإنجازات هذا القائد كثيرة لا يتسع المجال لذكرها، فقد تم إنجاز مشاريع تنموية عظيمة في عهدة الميمون.
    فيما قال قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن عبدالله بن صالح العمري: تعم الفرحة جميع أفرع القوات المسلحة بالشمال الغربي من هذه البلاد الغالية بعودة القائد الأعلى للقوات العسكرية الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعد أن منّ الله عليه بالشفاء من العارض الذي ألمّ به واستبشر ضباط وأفراد ومنسوبو هذه القطاعات بالعودة الحميدة لقائد البناء والعطاء ملك الإنسانية الذي لا يدخر جهداً في رعاية كافة شرائح أبناء شعبه الوفي والرقي بهذا الوطن حتى أصبح ولله الحمد أحد بلدان العالم المتحضر الذي يستمد تشريعه من كتاب الله وسنة نبيه. وهذا الحب والولاء ليس مستغرباً على أبناء الشعب السعودي الجليل، فهو حب وولاء ًمتوارث أباً عن جد.
    وأكد قائد القطاع الشمالي الغربي، قائد قاعدة الملك فيصل الجوية اللواء الطيار الركن محمد الأحمري أن ابتهاج وسعادة منسوبي القطاع الشمالي وقاعدة الملك فيصل الجوية بمقدم خادم الحرمين لا يضاهيه ابتهاج، فهم قبل أن يكونوا حماة لأجواء هذه البلاد العزيزة هم أبناء شعب وفي سطر الولاء والوفاء لقيادته الحكيمة بمداد من ذهب على صفحات مجد هذه الأمة، وسعادتهم جميعاً على مختلف رتبهم لا تستطيع أن تصفها الألسن مهما بلغت فصاحتها، وما يجمع في هذه البلاد بين القيادة والأمة هو حب عظيم وولاء نادر مستمد من كتاب الله وسنة نبيه.
    من جانبه، قال مدير شرطة تبوك اللواء حمد الحواس "الفرحة العارمة التي عمت كافة منسوبي الإدارات الأمنية في منطقة تبوك بعودة خادم الحرمين من ضباط وأفراد تعني ما تكنه القلوب لهذا القائد الملهم المحب لأبناء شعبه على امتداد هذه البلاد الطاهرة، وابتهاجنا جميعاً بهذا الحدث ليس مستغرباً لما لملك الإنسانية في قلب كل مواطن صغيراً كان أو كبير من حب وولاء ووفاء دائم.
    وقال مدير عام إدارة مرور تبوك العقيد محمد بن علي النجار إننا نهني أنفسنا أولاً ونهنئ أفراد الشعب السعودي بعودة ملك القلوب معافى إلى أرض الوطن بعد شفائه وما نشاهده من مظاهر الفرح والسرور بهذه العودة الحميدة يدل على الوفاء والحب الذي يربط هذه الأمة بقيادتها الرشيدة.
    وقال مدير عام الشؤون الصحية بتبوك الدكتور علي بن مقبول العرابي الغامدي "بحب عظيم وفرح غامر نحتفل جميعا بعودة قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود سالما معافى إلى أرض الوطن بعد رحلته العلاجية الناجحة والحمد لله ، ليواصل، حفظه الله، مسيرة الإنجاز والعطاء بخطى ثابتة , نحو مزيد من التقدم والرقي في مختلف المجالات الحياتية".
    وأكد علي زعل البلوي أن سعادة أبناء تبوك حاضرة وبادية لا توصف بعودة خادم الحرمين إلى وطنه بعد أن منّ الله عليه بالشفاء لما له من محبة في قلوب أبناء شعبه كباراً وصغاراً رجالاً ونساء، فهو الذي قاد هذه المسيرة التنموية الرائدة سعياً لرفاهية ورخاء أبناء شعبه الوفي.


    مجسم توضيحي لمدينة جازان الاقتصادية المدن الاقتصادية .. جسر المملكة نحو القمة التجارية
    أبها: الوطن
    المدن الاقتصادية التي ولدت عقب تولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مقاليد الحكم، غيرت خارطة الاستثمار في المملكة، كونها ستدعم تنويع الاقتصاد المتنامي للمملكة وتقلل من الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للدخل الوطني، وتؤسس لعهد جديد من الاستثمارات المحلية والعالمية.
    فقد أعطى خادم الحرمين الشريفين شارة البدء في تنفيذ 4 مدن اقتصادية في رابغ وحائل والمدينة المنورة وجازان. وتسعى السعودية في خططها إلى تحويل هذه المدن إلى ذكية تحقق أهداف المملكة في الوصول إلى مصاف الدول العشر الأولى من حيث التنافسية.
    ويقدر حجم الاستثمارات المستهدفة المتوقع ضخها في المدن الاقتصادية الأربع التي جرى الإعلان عنها بنحو 280 مليار ريال خلال السنوات العشر المقبلة، توفر أكثر من مليوني وظيفة خلال العقد المقبل.
    وستحقق كل من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، ومدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل، ومدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة، ومدينة جازان الاقتصادية 4 أهداف رئيسية للمملكة تتمثل في تحقيق التنمية الإقليمية المتوازنة، والتنوع الاقتصادي، وتوفير الوظائف، وتحديث البنى التحتية ونقل المعرفة.
    وتقول هيئة الاستثمار إن تكلفة مشاريع المدن الاقتصادية في المملكة زادت عن 60 مليار دولار، وهي إحدى الآليات العملية لتنفيذ أهداف الخطط والاستراتيجيات فيما يتعلق بتحسين الاستثمار في المملكة، حيث أطلقت مشاريع المدن الاقتصادية المتكاملة، وهي مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، ومدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل، ومدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة ومدينة جازان الاقتصادية في جازان.
    وأشارت إلى أن من أبرز أهداف هذه المدن الارتقاء بتوازن الاقتصاد الإقليمي، وتحقيق التنوع الاقتصادي، واستحداث الوظائف، وزيادة التنافسية.
    وأوضحت الهيئة أنها تملك الرؤية المستقبلية للمدن الاقتصادية وذلك بمساهمة زادت عن 150 مليار دولار، حيث ينتج عن ذلك الاستثمار الهائل ما يزيد عن مليون وظيفة، وبحلول عام 2020 يكون تعداد السكان في هذه المدن بين (4 – 5) ملايين نسمة. ولكي تتوفر الخدمات الضرورية المتعددة لهذه المجتمعات العريضة؛ يتطلب الأمر استثمارات ضخمة من القطاع الخاص، والاستخدام الكامل لإمكاناتهم التجارية والصناعية سيتيح مجالاً أكبر لفرص الاستثمار.
    وأضافت أنه تم إنشاء هذه المدن، وبشكل خاص، على مواقع "الحقل الأخضر"، وبمفهوم استراتيجي كانت مواقعها حول المملكة لكي تقوم بدور إقليمي بارز، هذه المدن ستعكس السمات المدنية الحديثة ويستخدم فيها أحدث خدمات الأنظمة الرقمية والبنية التحتية. لقد تم تطوير هذه المدن الاقتصادية انطلاقاً من أحدث التصاميم وأكثرها ذكاءً في العصر الحديث ويشمل ذلك البنية التحتية المتطورة، والاستمرارية الدائمة لكل تلك الأنظمة التي تشكل ترابطاً متساوقاً ومثالياً في كل الأوقات داخل تلك المدن.
    واعتبرت الهيئة أن هذه البيئة الإيجابية والداعمة للأعمال بجانب الحوافز المغرية للاستثمار ستحدث تنافساً ملحوظا ومردوداً إيجابياً لكافة المشاريع بهذه المدن، إلى جانب البعد الصناعي داخل تلك المدن، هناك اعتبارات كثيرة وضعت لجعل الحياة داخل هذه المدن وفق أرقى المستويات؛ وتعد تلك الفكرة هي الأساسية في تصميم هذه المدن، فالتعليم، والرعاية الصحية، والنواحي الترفيهية على أحدث المستويات العالمية، لذلك فإن الحياة داخل المدن الاقتصادية تتسم بطراز رفيع من العيش، والعمل فيها يتم بمواصفات عالمية.
    وأوضحت أن توفر المدن الاقتصادية بيئة مثالية لهؤلاء الذين يعيشون ويعملون فيها، حيث النسبة المتدنية للتلوث البيئي والإسكان الحديث المصمم بأساليب عالمية عالية الجودة، والمرافق الرياضية المتطورة ومراكز الاستجمام، ومراكز العناية الصحية المتخصصة على أحدث طراز عالمي، مدارس عالمية تقدم مناهج عالمية لأطفال العاملين من كافة أرجاء العالم. وهناك مراكز التسوق الضخمة (المولات) والمطاعم التي تقدم أجود أنواع الأطعمة المختلفة من كافة بقاع العالم. تقدم هذه المدن الاقتصادية مستويات قياسية عالمية للعيش والعمل في المملكة، وتوفر مكاناً مريحاً ومتطوراً لرجال الأعمال الجدد وعائلاتهم.
    وأشارت الهيئة في دراسة دقيقة ظهرت حديثاً حول أفضل 60 منطقة اقتصادية حرة وأكثرها نجاحاً، فإن مفهوم المدن الاقتصادية تم تصميمه لتحسين النماذج القائمة حالياً. وبدوافع الابتكار قامت شراكة القطاع العام مع الخاص، حيث إن المدن الاقتصادية تمثل كياناً شاملاً شامخاً، يحتوي على عناصر متكاملة تنطلق من مفهوم "العمل والعيش والترفيه". هذه المدن ليست مناطق جامدة أو مساحات محددة، بل هي مدن حضارية حديثة تتسم بالحيوية والنشاط الإنساني وجمال التصميم؛ والذي يعكس قوة اقتصاديات المملكة مما يزيد من إيجابيات التنافسية وسط الأعمال في تلك المدن.
    يذكر أن المملكة بذلت جهوداً كبيرة لتنويع القاعدة الاقتصادية، وتحسين البيئة الاستثمارية، بهدف تحقيق مزيد من التقدم والرقي الاقتصادي، وتمثل ذلك في الخطوات الجادة للإصلاح الاقتصادي، ويمثل برنامج 10 في 10 نموذجا تطبيقيا لنهج تطوير البيئة الاستثمارية في المملكة، حيث يترجم البرنامج رؤية الهيئة العامة للاستثمار في رفع تنافسية المملكة دوليا في جذب الاستثمار كعاصمة الطاقة وحلقة وصل رئيسة بين الشرق والغرب، كذلك تجسيد رسالتها التي ركزت على أهمية إنشاء بيئة عمل صحية جاذبة إضافة إلى توفير خدمات شاملة للمستثمرين، وحسب الموقع الإلكتروني لهيئة الاستثمار، فإن هناك عددا من الأسباب الداعية للاستثمار في عدد من القطاعات الاستراتيجية التي تمتلك فيها المملكة العربية السعودية مزايا نسبية عالية، سواء على مستوى المنطقة أو العالم، فالمملكة تحتل المركز الأول في العالم من حيث انخفاض أسعار الطاقة التي تعتبر ميزة تنافسية للمشاريع الاستثمارية التي تعتمد على الطاقة، وبشكل عام فإن الاستثمار في السعودية يحقق للمشاريع المحلية والأجنبية معدلات ربحية عالية، مع نسبة مخاطرة منخفضة.
    "مدينة المعرفة الاقتصادية

    • تقع شرقي المدينة المنورة على بعد 5 كيلومترات من الحرم النبوي الشريف.
    • بمساحة 4.8 ملايين متر مربع.
    • يصل حجم استثمارات المشروع إلى 25 مليار ريال.
    • يتكون من مجمع طيبة للتقنية والاقتصاد المعرفي، ومعهد للدراسات التقنية المتطورة، ومتحف تفاعلي للسيرة النبوية، ومركز دراسات الحضارة الإسلامية.
    • كما تشمل المدينة مجمعا للدراسات الطبية والعلوم الحيوية والخدمات الصحية المتكاملة التي تضم العيادات والمختبرات المساندة، ومركزا متكاملا للأعمال.
    • يشتمل المشروع على مناطق سكنية وفلل وشقق فندقية بمختلف المستويات لتستوعب ما يقارب 200 ألف نسمة.
    • تغطي منطقة الأسواق مساحة تزيد على 500 ألف متر مربع من المشروع.

    مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية
    • تقام على مساحة قدرها 156 مليون متر مربع.
    • بتمويل إجمالي قدره 30 مليار ريال خلال مدة 10 سنوات.
    • سيتم تطوير المدينة بإشراف الهيئة العامة للاستثمار وبقيادة شركة ركيزة القابضة بتحالف سعودي خليجي ودولي عملاق لتكون أكبر مدينة اقتصادية في الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل.
    • يستهدف المشروع تفعيل موقع السعودية الاستراتيجي كحلقة وصل بين الشرق والغرب.
    • تأسيس مدينة اقتصادية متكاملة العنصر الرئيسي فيها هو مركز النقل والخدمات اللوجيستية يكون نقطة التقاء للبضائع والمعادن والمنتجات الزراعية القادمة من شمال السعودية ومن منطقة حائل وما جاورها بحيث يكون ملتقى لتجارة وتسويق وتصنيع تلك المنتجات مما يرفع القيمة المضافة الناتجة عنها.

    مدينة جازان الاقتصادية
    • تشتمل على محطة للطاقة والتحلية والتبريد وجزيرة أعمال ومركز حضاري وكورنيش ومنطقة تعليمية وميناء صناعي وسيتم تخصيص 2.5% من أسهم الشركة لذوي الدخل المحدود من أبناء وبنات منطقة جازان.
    • تقع المدينة على بعد 50 كيلو متراً شمال مدينة جازان بمساحة حوالي 100 مليون متر مربع بطول 12 كليو متراً بمحاذاة الشريط الساحلي وعرض 8 كلم.
    • يتوقع أن تستقطب المدينة ما يزيد على 100 مليار ريال من الاستثمارات الصناعية والتجارية والسكنية, وستسهم في توفير نحو 50 ألف فرصة وظيفية مباشرة وغير مباشرة.
    • تركز المدينة على الصناعات الثقيلة ذات الاستخدام الكثيف للطاقة.
    مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

    • تقع المدينة على أكثر من 55 مليون متر مربع على ساحل مدينة رابغ.

    • وستوفر المدينة تسهيلات من شأنها اجتذاب رؤوس الأموال والمستثمرين.
    • تم طرح 30% من أسهمها للاكتتاب العام.


    رجال أعمال: دعم خادم الحرمين المتواصل للمشاريع الاقتصادية هدفه تحقيق رفاهية المواطن

    الشريفين 761.jpg

    عبد الرحمن الجريسي
    الرياض: الوطن
    أعرب عدد من رجال الأعمال بمنطقة الرياض عن سعادتهم بشفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من وعكته الصحية وعودته سالما معافى إلى أرض الوطن ليواصل مسيرة التنمية والبناء الاقتصادي التي شهدت توسعا كبيرا من خلال تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في هذا العهد الزاهر.
    وعبر رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة الرياض وأمينها العام عن أسمى مشاعر الفرح والسعادة بمقدم خادم الحرمين الشريفين إلى الوطن الحبيب وقد أنعم الله عليه بموفور الصحة والعافية، وليقود المسيرة المباركة نحو شاطئ الأمان، وهنؤوا سمو ولي العهد وسمو النائب الثاني وأفراد الأسرة المالكة وكافة أبناء الشعب السعودي الوفي بعودة خادم الحرمين الشريفين سليماً معافى.
    وذكر عبدالرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض أن كافة أبناء الوطن يشعرون بالبهجة والسعادة والفرحة بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى الوطن الغالي، بعد أن أتم الله سبحانه وتعالى عليه الشفاء والصحة والعافية، وقال إن القلوب والعيون سعدت برؤيته عائداً لأرض الوطن محاطاً برعاية الله وحفظه وأمنه، ليستأنف ـ أيده الله ـ قيادته الحكيمة لمسيرة الوطن المباركة بكل النشاط والحيوية، ولتتبوأ المملكة مكانتها البارزة بين الأمم وهي مستمسكة بالعروة الوثقى ومنهج الإسلام الخالد.
    وأضاف الجريسي أن النفوس اطمأنت, والقلوب عمها الفرح في الزلفي كما في الوطن كله لمقدم خادم الحرمين الشريفين من رحلة العلاج والنقاهة بالخارج، وليستأنف نشاطه وعطاءه في حب الوطن، سائلاً الله سبحانه أن يحفظه ويسدد خطاه. وقال إن المشاعر المرهفة الصادقة التي عبر عنها أبناء الشعب السعودي بكل عفوية، تجسد العلاقة السامية التي تربط بين الراعي والرعية، وتجسد صورة رائعة من صور الحب والولاء التي تجمع بين قائد المسيرة وكافة أبناء الوطن نسجت خيوطها عبر رحلة حب وعشق طويلة صاغها الملك عبدالله.
    وقال المهندس سعد المعجل نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض لقد استقبلنا نبأ عودة خادم الحرمين الشريفين بالاستبشار والابتهاج والشكر لله سبحانه، لأنهم يكنون له كل الحب ، ويحملون له أعظم مشاعر الاعتزاز والتقدير والإكبار عرفاناً وامتناناً لعطائه وتفانيه من أجل الوطن والمواطنين، وقال إن خادم الحرمين الشريفين استطاع بقيادته المحنكة ورؤيته الثاقبة وعمق نظرته وسلامة نهجه، أن يقود المملكة بخطى ثابتة واثقة في مسيرة البناء الاقتصادي وتجنيب المملكة آثار وتداعيات الأزمة المالية العالمية بسبب السياسات التي انتهجتها حكومتنا الرشيدة . وقال إني أدعو الله العلي القدير أن ينعم على خادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة والعافية وأن يزيده عطاءً من أجل الوطن والمواطنين.

    المشاريع التنموية
    ومن جانبه قال عبدالعزيز العجلان نائب رئيس مجلس غرفة الرياض إن مشاعر الحب والوفاء التي أبداها المواطنون في كل مناطق المملكة بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن معافى هي مشاعر تعبر عن وفاء هذا الشعب لقيادته التي ظلت تسعى جاهدة لتحسين مستوى معيشته وتحقيق رفاهيته عبر عدد من المشاريع التنموية التي انطلقت في كل المناطق، وأضاف أن فرحة قطاع الأعمال في منطقة الرياض بعودته إلى أرض الوطن فرحة تنبع من القلب وقال إننا نحمد الله سبحانه أن منّ على قائدنا بالشفاء وأن يمتعه بالصحة والعافية، لمواصلة عطائه الثر من أجل الوطن الغالي الذي أحبه ووهبه جهده وفكره، وسهر في سبيل إعلاء رايته وتعزيز بنيان نهضته وتقوية صرح حضارته.
    واوضح المهندس أحمد الراجحي عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس اللجنة الصناعية أننا في غاية السعادة بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن بعد أن منّ الله عليه بالشفاء ليواصل مسيرة التنمية الاقتصادية التي انتظمت أرجاء الوطن في عهده الزاخر بالخير والبركات. وأضاف: يحق لنا أن نحتفي بعودته للوطن، لأنه سخر وقته وموارد الدولة من أجل إعلاء راية الوطن، فكانت توجيهاته الكريمة بدعم كل المشاريع الاقتصادية في كل مناطق المملكة إضافة إلى اهتمامه ومتابعته اللصيقة لمسيرة التنمية الرامية لتحقيق رفاهية المواطن. ومضى قائلا إن المملكة شهدت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قفزات تنموية ضخمة سيكون لها مردود إيجابي على الاقتصاد الوطني، موضحا أنها قفزات متواصلة بإذن الله بفضل عزيمة قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الذي يسهر على أمن ورخاء الوطن والمواطنين ويسعى إلى المزيد من التطور والبناء.

    خدمات المواطنين
    كما قال أحمد الكريديس عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة تنمية الصادرات إن سعادته الكبيرة بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن بعد أن متعه الله بالصحة والعافية بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها لا تماثلها سعادة. وقال إن عهده الزاهر شهد تطورات كبيرة على صعيد التنمية، وتبع ذلك تطورات كبيرة في مختلف الميادين الاجتماعية والتعليمية والصحية بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، موضحا أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الكريمة للمسؤولين بأن يضعوا مصلحة الوطن والمواطن دوما في مقدمة مسؤولياتهم تعبر عن صدقه لشعبه وسعيه لتوفير سبل الراحة والعيش الكريم لهم.
    كما أعرب أحمد الخطيب عضو مجلس غرفة الرياض رئيس لجنة الاستثمار عن سعادته بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن، مشيدا في هذا الإطار بالإنجازات التنموية الكبيرة التي شهدها عهده الزاهر مؤكدا أن خادم الحرمين منذ توليه مقاليد الأمور ظل يسعى جاهدا لتحقيق تطلعات المواطنين وتوفير سبل العيش الكريم لهم، مشيرا إلى أن ما تم تخصيصه من موارد مالية ضخمة خلال ميزانية العام الحالي للمشاريع التنموية والخدمية يؤكد اهتمام القيادة بأمور المواطنين وتلمسها لاحتياجاتهم، مؤكدا أن عهده شهد زيادة كبيرة في الطاقة الإنتاجية للاقتصاد الوطني، وتوفير بيئة آمنة لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية
    من جهته أكد خالد المقيرن عضو مجلس غرفة الرياض رئيس لجنة الأوراق المالية أن فرحتنا بعودة خادم الحرمين الشريفين معافى لأرض الوطن تأتي تعبيرا لمبادلته (الحب بالحب والوفاء بالوفاء ) حيث إنه ظل يسخر وقته وجهده لخدمة الوطن ، كما أنه دائما ما يوجه بتقديم الدعم المالي للمشاريع التنموية والاقتصادية التي شيدت في عدد من مناطق المملكة ، هذا إضافة إلى دعم رجال الأعمال ووقوفه إلى جانبهم داعما لمشاريعهم وموجها الجهات المختصة بتقديم كل ما يساعد على نجاحها، مشيرا إلى أن عهده شهد تنفيذ العديد من المشاريع الاقتصادية التي تهدف للنهوض بالبلاد استنادا على قدرات أبناء هذا الوطن.

    المنشآت الصغيرة
    كما وصف المهندس خالد السيف عضو مجلس غرفة الرياض رئيس لجنة تنمية التجارة الدولية عودة خادم الحرمين إلى أرض الوطن معافى بعد أن من الله عليه بالشفاء بأنها بداية جديدة لمواصلة مسيرة التنمية الاقتصادية التي بدأها حفظه الله . وقال إننا نرفع أيادينا إلى الله تعالى أن يحفظه وينعم عليه بوافر الصحة والعافية ليواصل مسيرة العطاء والخير من أجل بناء الوطن والنهوض به.
    كما قال خلف الشمري عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة إننا نحمد الله بعودة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى أرض الوطن بعد أن من الله عليه بالصحة بعد العملية الجراحية التي أجريت له، مضيفا أن خادم الحرمين الشريفين أولى جل اهتمامه لمصالح الوطن والمواطنين، وحقق بفضل الله منجزات ضخمة، كما حقق الاقتصاد الوطني في عهده معدلات تنموية عالية، كما شهدت قطاعات الخدمات اهتماما كبيرا وتوفير الدعم المالي، وذلك من أجل رفاهية الإنسان السعودي وتحقيق كل آماله وتطلعاته.
    فيما أبان الدكتور سامي العبدالكريم عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس اللجنة الطبية أن كل أبناء الوطن سعداء بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له. وقال إن هذه السعادة من المواطنين لمليكهم ليست غريبة، مؤكدا أن خادم الحرمين الشريفين ظل يقود البلاد بنهج التخطيط السليم المتقن، مشيرا إلى ما تحقق من إنجازات كبيرة في فترة وجيزة في مختلف القطاعات التنموية.
    وأوضح سعد الخريف عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة الأمن الغذائي أن احتفاء المواطنين بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن دليل على علاقة الحب والاحترام التي تربط بين المواطنين وقيادتهم، مشيرا إلى أن عهد خادم الحرمين الشريفين الزاهر شهد الكثير من القرارات التي جاءت تصب في مصلحة المواطن لاسيما في المجال الاقتصادي الذي شهد اهتماما من قبل خادم الحرمين الشريفين، حيث وجه بتقديم الدعم المالي للمشاريع التنموية ورصد الأموال اللازمة لها من خلال الميزانية العامة.
    وقال الأستاذ سعد العجلان عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس اللجنة التجارية، لقد استقبل كل المواطنين نبأ عودة قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين بالاستبشار والابتهاج والشكر لله سبحانه، لأنهم يكنون كل الحب لمقامه الكريم ، ويحملون له أعظم مشاعر الاعتزاز والتقدير والإكبار، عرفاناً وامتناناً لعطائه وتفانيه من أجل الوطن والمواطنين، وعمله المخلص الدؤوب للنهوض بالوطن. وأضاف أن المملكة واصلت عطاءها وتمكنت في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين من تحقيق النماء والمزيد من الاستقرار والرفاهية لأبناء الوطن العزيز، مؤكدا أن خادم الحرمين الشريفين أظهر بقيادته الفذة وما اتخذه من سياسات وقرارات أنه رجل المبادرات الحكيمة الرامية للنهوض بالوطن.

    فرحة تنبع من القلب
    بدوره كشف فهد الثنيان عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة شباب الأعمال أن مشاعر الحب والوفاء التي أبداها المواطنون في كل مناطق المملكة بعودة خادم الحرمين الشريفين معافى بعد العملية الجراحية تعبر عن وفاء هذا الشعب لقيادته التي ظلت تسعى جاهدة لتحسين مستوى معيشته وتحقيق رفاهيته عبر عدد من المشاريع التنموية التي انطلقت في كل المناطق. وأضاف أن فرحة قطاع الأعمال في منطقة الرياض بعودة المليك إلى أرض الوطن فرحة تنبع من القلب : وقال إننا نحمد الله سبحانه أن من عليه بالشفاء وأن يمتعه بالصحة والعافية، لمواصلة عطائه الثر من أجل الوطن الغالي الذي أحبه ووهبه جهده وفكره، وسهر في سبيل إعلاء رايته وتعزيز بنيان نهضته وتقوية صرح حضارته.
    ومن جانبه قال فهد الحمادي عضو مجلس غرفة الرياض رئيس لجنة المقاولين إننا ندعو الله تعالى أن يتم على خادم الحرمين الشريفين فضله ورضاه وأن يمتعه بالصحة والعافية. وأضاف أن هذه الفرحة من كل المواطنين السعوديين بعودته تكشف عن مشاعر الحب له، وما يحملونه له من أعظم مشاعر الاعتزاز والتقدير والإكبار عرفاناً وامتناناً لعطائه وتفانيه من أجل الوطن والمواطنين. وأضاف أننا نحمد الله ونحن جميعاً نلمس تلك الصروح الشامخة والمنجزات الحضارية الضخمة التي برزت على أرض الوطن، ينعم بها كل مواطن في شتى نواحي الحياة، صروح حضارية واقتصادية صناعية وزراعية وطرق، وصروح ثقافية وتعليمية وعلمية وأمنية وإنسانية، ومما يزيدنا فخراً واعتزازاً بخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أنه قائد من طراز إنساني نادر ينحاز للبسطاء ويستشعر الفقراء والمحتاجين.
    كما أوضح . محمد العمران عضو مجلس إدارة غرفة الرياض أن عودة خادم الحرمين إلى أرض الوطن بعد أن من الله عليه بالشفاء مناسبة عزيزة على النفس تستحق أن يحتفي بها أبناء هذا الوطن بالشكر والدعاء لله عز وجل بعد شفائه ـ حفظه الله ـ مؤكدا أنه ظل يقدم الكثير للوطن والمواطن، حيث شهد عهده نهضة اقتصادية وتنموية كبيرة تمثلت في عدد من المشاريع الاستثمارية الرائدة.
    في حين علق عبدالله بلشرف عضو مجلس غرفة الرياض رئيس اللجنة الغذائية أننا نرفع الأيادي خالصة لله شاكرين له على عودة خادم الحرمين الشريفين سالما معافى إلى أرض الوطن، موضحا أن هذا الحب والاحترام بين القيادة والمواطنين يرجع سببه إلى أن هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، شهد إنجازات اقتصادية عملاقة تقف شاهدة على قوة اقتصاد المملكة ومكانتها بين شعوب.

    آفاق التطور
    ومن جانبه قال المهندس على الزيد عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس اللجنة العقارية إننا سعداء بعودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن، مشيرا إلى أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني انطلقت نحو المزيد من التطور والبناء، وأصبح اقتصادها أكثر قوة وحققت معدلات عالية من النمو والتنمية.
    ومن جانبه أكد حسين بن عبدالرحمن العذل الأمين العام لغرفة الرياض أن ما عبر عنه المواطنون عن سعادتهم بشفاء خادم الحرمين الشريفين وعودته ـ حفظه الله ـ إلى الوطن، إنما هو تعبير حقيقي عن مشاعر الحب والولاء التي يكنها كافة أبناء الوطن لقائدهم الوالد الحنون الذي تربع على عروش قلوب جميع من في هذا الوطن الطاهر وفي كل مناطقه، حباً وولاءً، يتردد في أسماع الدنيا من شعب نبيل وفيّ لقائد فذ محنك وهب فكره وجهده وعطاءه وسهره من أجل قيادة الوطن إلى معارج العلا وارتياد آفاق التطور والمجد واعتلاء المكانة اللائقة بالمملكة في عالم يلهث وراء البناء والتحديث والنهضة في كل الميادين.
    وتضرع العذل إلى الله سبحانه وتعالى أن يمنّ على خادم الحرمين الشريفين الملك بحفظه ورعايته، وأن يمد له في عمره، وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية، وأن يزيده عطاءًً من أجل أن تواصل المملكة تقدمها، وأن يعضده ـ سبحانه وتعالى ـ بعطاء أخويه سمو ولي عهده، وسمو النائب الثاني، حفظهم الله وأدامهم جميعاً ذخراً للوطن والأمتين الإسلامية والعربية. وهنأ الأسرة المالكة والشعب السعودي بعودة خادم الحرمين الشريفين المباركة وقد من الله عليه بالصحة والعافية.


    الشريفين 762.jpg

    خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل العرضة السعودية
    الجنادرية تجسيد لاهتمام خادم الحرمين بالتراث والثقافة والقيم الأصيلة
    أبها: أسامة الكاشف

    تعتبر المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة التي ينظمها الحرس الوطني في الجنادرية كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً عميقا للدلالة على اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة، كما تعد مناسبة وطنية يمتزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر.
    وتؤكد رعاية خادم الحرمين للمهرجان الأهمية القصوى التي توليها قيادة المملكة لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكّل جزءا كبيرا من تاريخ البلاد.
    وقد انبثقت فكرة المهرجان الذي يضم قرية متكاملة للتراث والحلي القديمة والأدوات التي كان يستخدمها الإنسان السعودي في بيئته قبل أكثر من 50 عاما ومعارض للفنون التشكيلية من الرغبة السامية في تطوير سباق الهجن السنوي الذي اكتسب ذيوعا على المستوى الوطني والإقليمي.
    كما يبرز المهرجان الذي ينظمه الحرس الوطني في الجنادرية تنامي رسالة الحرس الحضارية في خدمة المجتمع السعودي التي تواكب رسالته العسكرية في الدفاع عن هذا الوطن وعقيدته وأمنه واستقراره.
    وفيما يلي رصد عن المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة التي نظمها الحرس الوطني في الجنادرية منذ عام 1405:
    لقد حقق المهرجان الأول في 2/7/1405من خلال نشاطاته المتنوعة بعضاً من أهدافه المرسومة في تأكيد الاهتمام بالتراث السعودي وتذكير الأجيال به وتوسيع دائرة الاهتمام بالفكر والثقافة. وفي 2/7/1406 افتتح المهرجان الثاني و تضمن العديد من البرامج والنشاطات الثقافية والفنية والشعبية التي شهدها أكثر من نصف مليون زائر.
    وفى المهرجان الثالث في 18/7/1407 نظم ندوة ثقافية كبرى شارك فيها كبار المثقفين والمفكرين العرب واهتمت بالتراث الشعبي العربي وجميع تفرعاته وعلاقته بالفنون الأخرى، وشاركت دول مجلس التعاون لأول مرة في المهرجان الرابع في 12/8/1408 وعرضت فيه 60 مهنة وحرفة شعبية من مختلف مناطق المملكة.
    ونال المهرجان الخامس في الأول من شعبان 1409 إقامة أول معرض للوثائق ضم عددا من الوثائق السياسية والاجتماعية والتاريخية تبرز بوضوح بعضا من تاريخ المملكة وكفاح جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله.
    واشتمل المهرجان السادس في 3/8/1410 علاوة على نشاطاته السنوية المعهودة على مزيد من المشاركات الثقافية والفنية والتراثية لاقت إقبالا جماهيرياً كبيراً. وتضمن المهرجان السابع في 9/8/1412 نشاطات متنوعة ثقافية وفنية وتراثية وسباقات للهجن شهدت إقبالاً جماهيرياً كبيراً، ومشاركة عدد من المفكرين والأدباء من المملكة والوطن العربي.
    وجاء المهرجان الثامن يحمل العديد من الجوانب والنشاطات المسرحية والعروض الفلكلورية والرقصات الشعبية والندوات والمحاضرات وغيرها من النشاطات الأخرى، وافتتح في 15/10/1413. وشهد المهرجان التاسع في 18/10/1414 العديد من البرامج والنشاطات المتنوعة الثقافية منها والفنية والتراثية كما شهد إقامة معرض للكتاب.
    واشتمل العاشر على مزيد من المشاركات الثقافية والفنية والتراثية، إلى جانب ذلك أقيم معرض للكتاب ومعرض للوثائق والصور التي بلغت نحو ثلاثمئة وثيقة وأكثر من 120 صورة وأقيم في 21/5/1415.
    وافتتح الحادي عشر في 17/10/1416 وشملت نشاطاته جوانب متعددة هي مسابقة القرآن الكريم وسباقات الهجن والفروسية والنشاط الثقافي. وجاء حفل المهرجان الثاني عشر الذي شهد دور المرأة في نشاطه وافتتح في 26/10/1417.
    وتضمن الثالث عشر في 6/11/1418هـ إضافة إلى نشاطاته السنوية المعهودة مزيدا من المشاركات الثقافية والفنية والتراثية التي حظيت بإقبال جماهيري كبير.
    وأتى الرابع عشر في 6/11/1419 بالتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس المملكة على يد جلالة الملك عبدالعزيز (رحمه الله) لتأخذ نشاطات المهرجان بعدا تنظيمياً وبرامجياً وتجهيزياً ونشاطياً مختلفا يتواكب وحجم المناسبة الخالدة.
    وجاء المهرجان الخامس عشر في 26 شوال 1420 وتميز بكثرة عدد الزوار إلى أكثر من مليون وستمئة ألف زائر.
    وتضمنت نشاطات المهرجان السادس عشر في 22/10/1421 أمسيات ثقافية وأدبية وتراثية تعكس حضارة وهوية وثقافة المملكة، وتميز بإقبال جماهيري كبير وأوبريت غنائي. وشهد المهرجان مشاركة دولة البحرين بمتحف داخل السوق الشعبي، كما أقيم معرض للفن التشكيلي تم فيه طرح قضية القدس وانتفاضة الأقصى ومعرض مسرحي يقام لأول مرة على مستوى المملكة. وفي 22 شوال 1424هـ انطلقت فعاليات المهرجان التاسع عشر، وشملت الفعاليات انطلاق سباق الهجن السنوي ومشاركة عدد من دول مجلس التعاون وأوبريت الجنادرية عرين الأسد . وأقيم خلال فعاليات المهرجان العشرين في 14 المحرم 1426 حفل أوبريت بعنوان وطن المجد، كما أقيمت خلال الأوبريت لوحة استعراضية بمناسبة مرور عشرين عاما على انطلاق المهرجان، وفي الأول من ربيع الآخر 1431 رعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز انطلاق المهرجان للتراث والثقافة في دورته الخامسة والعشرين.

    أصبوحة شعرية بمناسبة عودة خادم الحرمين
    نظمت الإدارة العامة للتربية والتعليم بجازان ممثلة في القسم الثقافي بإدارة النشاط الطلابي أصبوحة شعرية بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أرض الوطن سالما معافى بعد الرحلة العلاجية التي تكللت بالنجاح وذلك على مسرح الإدارة بمدينة جازان.
    شارك في الأصبوحة كل من الشعراء علي رديش دغريري وأيمن عبدالحق وأحمد علي عكور وحمد محمد حكمي وعبدالله عقيل فقيهي ويحيى رياني مرعي. جازان: واس

    نشاطات نسائية متواصلة

    تشارك اللجنة النسائية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة جازان بفعاليات ملتقى " فتياتنا وسمة العصر" الذي تنظمه الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمملكة الأربعاء المقبل وذلك بمقر الندوة بالرياض .
    وأوضحت مديرة اللجنة النسائية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي بجازان ابتسام العطاس أن مشاركة اللجنة في الملتقى الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام تتمثل في العديد من المحاور الإعلامية والاجتماعية و الفكرية التي ستتناولها المشاركات وبلغ عددهن 11 مشاركة من جازان.جازان:واس


    الشريفين 763.jpg

    المشاركات في الحوار الوطني الذي عقد العام الماضي في نجران وتشرفن بالسلام على خادم الحرمين الشريفين وولي العهد
    "الحوار الوطني".. طاولة مستديرة للوطن ومركز فكر للمجتمع
    راوح بين مناقشة القضايا الوطنية والثقافية والاجتماعية
    الرياض: الوطن
    حظي مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمتابعة واهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين، منذ إنشائه قبل أكثر من ثمانية أعوام، ويمثل أحد الدعائم الكبيرة لترسيخ ثقافة الحوار في المجتمع السعودي، وفي مناقشة مختلف القضايا الوطنية.
    ويعتبر المركز تطوير آليات الحوار مبدأ أساسيا لديه، حيث تتم دائما مراجعة وتقييم ما يقدمه المركز من فعاليات ولقاءات، وهناك استخلاص وتحليل مستمر للنتائج التي يثمر عنها كل لقاء، كما أن المركز يسعى للاستفادة من الخبرات الوطنية في سبيل تطوير قدراته التفاعلية مع شرائح المجتمع، في سعي لقراءة المنجز والمسيرة.
    حوار شامل
    أحدث مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني منذ انطلاقته في عام 1424 حراكا حيويا في مختلف الأوساط والشرائح الاجتماعية والثقافية والفكرية بالمملكة العربية السعودية، وتزامن تدشينه مع تفعيل حزمة من القرارات التطويرية والتحديثية التي تجلت في السنوات الأخيرة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ليقود بها البلاد إلى مشارف نهضة علمية وصناعية وتقنية واجتماعية متجددة، كما يؤسس من جديد لقيم المجتمع المدني الذي برزت نتائجه في إنشاء عدد من المراكز والجمعيات والهيئات المدنية الناهضة والمتنوعة.
    وقد اتخذ مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني عدة مسارات متنوعة لنشر ثقافة الحوار وقيمه ومبادئه، تمثلت في: عقد اللقاءات الوطنية للحوارات الفكرية، وورش العمل، والدورات التدريبية، واللقاءات الحوارية المفتوحة مع مسؤولي المركز، وإقامة الندوات الثقافية التي تتصل بموضوع الحوار، وتقدم مساحات حوارية جديدة مع مختلف الشرائح الاجتماعية بالمملكة. كما أنه قام بإصدار مجموعة من الكتب والدراسات التي تعنى بثقافة الحوار.
    وفي سبيله لترسيخ ذلك التوجه الحواري، عقد المركز لقاءات وطنية في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية وأبها والجوف والقصيم ونجران على التوالي، وقد ناقش في هذه اللقاءات جملة من الموضوعات والقضايا الملحة التي كانت تشغل المجتمع السعودي، وهي على الترتيب: الوحدة الوطنية والمواثيق الدولية، الغلو والاعتدال، قضايا المرأة وعلاقة التعليم بذلك، قضايا الشباب، نحن والآخر، التعليم "الواقع وسبل التطوير"، والعمل ومجالات التوظيف والخدمات الأخرى.
    وقد حازت قضايا المرأة والشباب والتعليم المجال الأكبر من هذه اللقاءات الوطنية التي شارك فيها أكثر من خمسة آلاف مشارك ومشاركة وعقدت لقاءاتها الرئيسية والتحضيرية في مختلف مناطق المملكة.
    وصدرت عن هذه اللقاءات بيانات ختامية تؤكد على ضرورة توسيع المجال أمام المواطنين والمواطنات للمشاركة والاستنارة بآرائهم التي تتعلق بقضايا المجتمع السعودي، وبضرورة تطوير المجالات الثقافية والصحية والتعليمية، والاهتمام بفئة الشباب التي تمثل أكثر من 60% من المجتمع السعودي، من خلال: تشخيص قضايا الشباب ومشكلاتهم ومناقشتها، وإيضاح دور الشباب نحو الوطن والتنمية، وتفعيل مسيرة الحوار الوطني ونشر ثقافته، وإشاعة مفاهيم الحوار بين الشباب.
    وفي سبيل نشره لثقافة الحوار، وتبنيه هذا الهدف، بقصد الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع السعودي، وقع المركز عددا من اتفاقيات الشراكة مع جامعة الملك سعود، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وغيرهما من الجامعات، ووزارة التربية والتعليم، والرئاسة العامة لرعاية الشباب. وكان الهدف الرئيسي من هذه الشراكات هو الوصول بثقافة الحوار إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع السعودي بمختلف توجهاته وأطيافه، ونشر قيم الاعتدال والتسامح والوسطية.
    حوار المجتمع والمؤسسات الوطنية
    يحرص مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني منذ إنشائه على التواصل مع المجتمع، فالحوار الوطني عقد من أجل البحث في القضايا التي تهم المجتمع بالدرجة الأولى، والوصول إلى محددات واقعية ملائمة من خلال طرح الأسئلة والمشكلات التي تشغل الوجدان الوطني المجتمعي، كما يمثل المركز جسرا من جسور التواصل بين المجتمع وصانع القرار، ويعمل على تقريب وجهات النظر من خلال مناقشة القضايا المختلف عليها، ولذلك فإن الحوار الوطني يشارك فيه ممثلون عن مختلف شرائح المجتمع، ولا يقتصر فحسب على النخب الثقافية أو العلمية أو الفكرية، فهو منبر حر لكل فئات المجتمع يلتقون على طاولته، ويتواصلون مع المسؤولين في جميع القطاعات الحكومية والأهلية في تناول مشترك لكل ما يشغل بال الإنسان السعودي، وقد تحقق هذا التواصل مع المجتمع من خلال البث المباشر لجلسات اللقاءات الوطنية، ومن خلال التواصل الفعال مع موقع المركز على الشبكة العنكبوتية، وقد افتتح المركز مؤخرا منتدى للحوار والندوات الإلكترونية للتواصل بشكل مباشر مع المجتمع السعودي بمختلف قطاعاته وفئاته.
    أبعاد ثقافية
    لا يقتصر دور المركز على مناقشة القضايا الوطنية، ونشر قيم الحوار، بل إنه يتجه إلى قراءة تحولات المشهد الثقافي والفكري من خلال عقده لمجموعة من اللقاءات الثقافية منها:
    لقاء (الصالونات الثقافية ودورها في نشر ثقافة الحوار) جمع فيه أصحاب الصالونات الثقافية بالمملكة (رجال ـ نساء) وبعض المثقفين والمثقفات، وذلك بمكة المكرمة خلال الفترة "22 ـ 23 ربيع الآخر 1427هـ".
    كما نظم المركز لقاء الإعلام والحوار الوطني (العلاقة بين المضمون والوسيلة) الذي أقيم بالرياض "24 شوال 1426هـ" وكان من أبرز أهدافه: التعرف على الدور الذي تقوم به مختلف وسائل الإعلام في تكريس قيم الحوار في المجتمع السعودي. وتوثيق العلاقة بين وسائل الإعلام ومركز الحوار الوطني. كما عقد المركز في مايو 2008 لقاء "الحوار الأسري: واقعه، ومعوقاته، وآليات تفعيله"، وتناول اللقاء مجموعة من المحاور منها: واقع الحوار الأسري ومعوقاته، والآثار المترتبة على الحوار الأسري، وآليات تفعيل الحوار الأسري، ودور مؤسسات المجتمع في تنميته.
    كذلك نظم المركز في برنامجه الأول للتدريب على ثقافة الحوار خمسة عشر برنامجا تدريبيا شملت جميع مناطق المملكة بعنوان (تنمية مهارات الاتصال في الحوار) استهدفت فئات الشباب والشابات من قطاع التعليم العام (الثانوي) والجامعات. وتم تدريب 1187 متدربا ومتدربة، أما إجمالي البرامج التدريبية التي نفذها المركز في جميع مناطق المملكة للتدريب على (تنمية مهارات الاتصال في الحوار) في جميع مناطق المملكة، فبلغت 186 برنامجا، استفاد منها 5021 متدربا ومتدربة خلال الفترة ما بين"14 /3 /1427 ـ 1 /1 /1428هـ"، وبلغ عدد المدربين والمدربات 300 مدرب ومدربة في 42 مدينة ومحافظة.
    وسعيا إلى تطوير آليات الحوار، وفتح مجالات حوارية جديدة، وقراءة للتجربة الحوارية الشاملة التي أحدثها المركز؛ وقع الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر مع جامعة القصيم ممثلة في عمادة التطوير الأكاديمي في الأشهر الماضية اتفاقية بحثية بهدف إعداد دراسة تقويمية شاملة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ويقوم الفريق البحثي المكلف بإعداد دراسة عن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني منذ إنشائه عام 1424هـ كما يقوم الفريق بدراسة تقييمية لمختلف أنشطة المركز، من ورش العمل التدريبية، واللقاءات المفتوحة، واللقاءات التحضيرية، واتفاقيات الشراكة، وذلك من خلال أربعة محاور رئيسية تتمثل في: قياس وعي المجتمع بشكل عام بدور المركز وأنشطته، وتقويم منجزات المركز خلال الأربع السنوات السابقة، وكذلك إيجاد آلية جديدة لتطوير أداء المركز وتعزيز رسالته في نشر ثقافة الحوار من خلال الوصول إلى كافة شرائح المجتمع، وتكثيف الاستفادة من عطاءات المركز ونشاطاته.
    إن الدور البارز الذي ينهض به المركز في نشر ثقافة الحوار وقيمه، هو دور أثبتته نتائج اللقاءات الوطنية المختلفة التي حفزت مختلف فئات المجتمع السعودي على المشاركة الحوارية، وعلى طرح أبرز القضايا الوطنية الحيوية التي تطرح أسئلتها بوعي، وبرؤية حقيقية شفافة.

    أهداف المركز الوطني للحوار
    • تكريس الوحدة الوطنية في إطار العقيدة الإسلامية.
    •الإسهام في صياغة الخطاب الإسلامي الصحيح المبني على الوسطية والاعتدال.
    •معالجة القضايا الوطنية من اجتماعية وثقافية وسياسية واقتصادية وتربوية من خلال قنوات الحوار الفكري وآلياته.
    •ترسيخ مفهوم الحوار وسلوكياته في المجتمع.
    •توسيع المشاركة لأفراد المجتمع وفئاته في الحوار وتعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني.
    •تعزيز قنوات الاتصال والحوار الفكري مع المؤسسات والأفراد في الخارج.
    •بلورة رؤى استراتيجية للحوار الوطني وضمان تفعيل مخرجاته.


    الشريفين 764.jpg

    خادم الحرمين مع المشاركين في الحوار الوطني السابع

    الشريفين 765.jpg

    إحدى جلسات الحوار الوطني السابع في القصيم

    الشريفين 766.jpg

    خادم الحرمين الشريفين يقلد الفارس عبدالله الشربتلي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الرابعة
    التفاؤل يفرض نفسه وسط الرياضيين رغم الإخفاقات السابقة
    العطاءات المستمرة لخادم الحرمين الشريفين للرياضة تضع مسؤوليها أمام قبول التحدي
    جدة: الوطن
    رغم الإخفاقات المتلاحقة لبعض الألعاب في الفترة الأخيرة ومن بينها كرة القدم ممثلة في عدم الظهور المعتاد عالميا من خلال كأس العالم التي أقيمت في جنوب أفريقيا 2010، بعد أن كان الأخضر عنصرا ثابتا لأربع مرات متتالية، إلا أن الاهتمام الكبير الذي ظلت توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة، زاد من مساحة التفاؤل وسط عشاق اللعبة بإضافة إنجازات جديدة تضاف إلى سلسلة العطاءات والإنجازات السابقة في ترجمة للجهود المبذولة من قبل راعي الرياضة الأول الذي ظل يؤكد على الدوام قربه من أبنائه الرياضيين والسعي المتواصل إلى تطوير قدراتهم ليصبحوا أكثر قوة في منافسة نجوم الرياضة العالميين.
    وبالإضافة إلى كرة القدم، تبدو الفرصة مهيأة لأكثر من لعبة أخرى لفرض نفسها على المستوى العربي والقاري والعالمي، لعل أبرزها فروسية قفز الحواجز التي نجحت من قبل في تسجيل اسمها بأحرف من نور في بطولات عالمية على يد أكثر من فارس في مقدمتهم الأمير عبدالله بن متعب وعبدالله الشربتلي وخالد العيد ورمزي الدهامي وكمال باحمدان بعد أن استفادت الفروسية من إنشاء صندوق خاص بها بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، وكان لذلك أثره في تطوير هذه الرياضة بعد أن ساهم الصندوق في تأمين شراء بعض الخيول المتفوقة عالميا.
    وإضافة للفروسية، تبدو ألعاب القوى السعودية مرشحة بقوة لمواصلة حصد الميداليات وهي مقبلة على المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة من 12 حتى 27 نوفمبر المقبل، وكذلك على المشاركة في البطولة الخليجية الـ21 لاختراق الضاحية في ديسمبر المقبل.
    خصوصا أن المناسبات التي تجد هذه اللعبة أنها مقبلة عليها تأتي على مستوى القمة ما يجعل الانتصار فيها ذا طعم ونكهة خاصين، إضافة للتنوع الشديد في مسابقات هذه اللعبة، فهناك بطولتان على مستوى المنتخب الأول (كأس الخليج الـ20 ونهائيات أمم آسيا)، وبطولة للشباب (كأس آسيا للشباب تحت 19 عاما)، ومثلها للناشئين (كأس الخليج للناشئين)، ناهيك عن بطولة على مستوى الأندية هي بطولة دوري الأبطال الآسيوي.
    كما تبدو الفرصة مواتية كذلك للكرة السعودية لتحقيق حالة نهوض شاملة بعد استنجاد الرئاسة العامة لرعاية الشباب واتحاد كرة القدم بلجان متخصصة من شأنها أن تحدث التطوير الملموس بعد نجاح تطبيق دوري المحترفين الذي بات مثلا يتحذى به في الشرق الأوسط ومرجعا أمام كل ساع لاتخاذ خطوة مماثلة باعتراف من الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي ظل يحرص على ضرورة نقل تجربة الدوري السعودي لدول الجوار.
    وإضافة للمنتخبات المقبلة على كثير من الاستحقاقات في الفترة المقبلة، تخوض فرق الهلال والاتحاد والنصر والشباب تحديات جديدة بدوري أبطال آسيا سعيا خلف تحقيق اللقب وتمثيل القارة في بطولة كأس العالم للأندية، بعد لامس الهلال والشباب ذلك في الموسم الماضي قبل أن يفقدا فرصة الفوز باللقب وكذلك التأهل إلى النهائيات.


    لقبا سفير الوطن ونادي الوطن.. تكريم للرياضيين
    أنعم وأجزل العطاء, شجع وحفز وهنأ, استقبل برحابة صدر وكرم, خاطب ولاطف من قلب عطوف, وكل ذلك من أجل رياضة ورياضيي الوطن, من ملك أسر الوطن بحبه وعطفه وكرمه ونبله وتضحياته.
    وجاءت جائزة خادم الحرمين الشريفين للتفوق الرياضي امتدادا لذلك النبل والكرم والحرص والتشجيع منه لأبنائه الشباب الرياضي.
    وكان الأهلي أول من حظي بالجائزة إلى جانب تكريمه بلقب "سفير الوطن" من قبل الملك بوصفه ناديا نموذجيا يولي مفهوم الرياضة التنافسية بنظرة تحمل الشمول والتركيز المطلوب.
    سفير الوطن سيكون أهم ـ ويجب أن يكون أهم ـ تعريف لكيان كبير اسمه النادي الأهلي.
    وتقديرا من الملك للإنجاز الكبير الذي حققه نادي الاتحاد بتحقيقه بطولة آسيا.. أطلق على العميد لقب (نادي الوطن) ووضع توقيعه الكريم على وثيقة تاريخية في يوم الأحد الخامس من ذي الحجة لعام ألف وربعمئة وخمسة وعشرين وجاء في تهنئته للنادي:
    "نشكر الله على هذا الإنجاز الذي تحقق باسم الوطن ونبارك لكم انتصاركم ببطولة آسيا (المجمعة) كأول ناد سعودي يظفر بها وأنقل تحياتي لأبنائي اللاعبين فردا فردا وما حققوه ليس بغريب عليهم ولا على ناديهم". جدة: الوطن


    الشريفين 767.jpg

    خادم الحرمين الشريفين ظل قريبا من أبنائه الرياضيين في جميع المناسبات
    الرياضة في عهد الملك عبدالله اهتمام متعاظم بكل الألعاب
    شباب الوطن يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة عودته لأرض الوطن سالما معافى
    الرياض: سعد السبيعي
    استبشر الوسط الرياضي السعودي بكافة قطاعاته واتحاداته وأنديته ومنسوبيه, شأنهم شأن بقية القطاعات الأخرى بالمجتمع، بنبأ عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ اليوم, من رحلته العلاجية بعد أن ألمّ به عارض صحي زال بفضل الله ومنته.
    وظل أبناء هذه الأرض من جهاتها الأربع, وكذا المقيمون فيها، ينتظرون هذه اللحظة السعيدة بأن يعود -والد الجميع- إلى تراب وطنه ليكمل ما بدأه من خطوات تنموية شملت نسيج المجتمع من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والصحية والأمنية والثقافية والرياضية, والأخيرة حظيت بدورها باهتمام ودعم ومتابعة كبيرة من خادم الحرمين الشريفين منذ توليه زمام الأمور في هذه البلاد, وشهدت مفاصل قطاع الشباب والرياضة في المملكة الكثير من التطور والتقدم الذي ساهم في تحقيق مكاسب عديدة باسم الوطن على المحافل الإقليمية والقارية والدولية والأولمبية.

    ملامح إيجابية
    هناك مكتسبات وطنية رياضية تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين على مستوى كرة القدم، منها حصول منتخب ذوي الاحتياجات الخاصة على كأس العالم مرتين متتاليتين في ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010، وكذلك تأهل منتخب الشباب إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.
    وفي ألعاب الفروسية، تأهل الفارسان عبدالله الشربتلي وخالد العيد إلى نهائيات كأس العالم لقفز الحواجز بألمانيا، وحصل الفارس عبدالله الشربتلي على الميدالية الفضية في بطولة العالم لألعاب الفروسية التي أقيمت في كنتاكي بأميركا كأكبر إنجاز فروسي على مستوى العرب، بجانب تحقيق ألعاب القوى وبعض الألعاب الفردية الأخرى إنجازات منوعة ومختلفة, فضلاً عن مكاسب مهمة، خصوصا من الجوانب التنظيمية للرياضة السعودية, ونحوها من المكاسب الشبابية والرياضية، وهو ما يدعو للتفاؤل وينبئ بمستقبل مشرق بمشيئة الله تعالى للرياضة السعودية من واقع التطلعات التي أبرزها الوزير الرابع (الجديد) الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد, بعد أن نال ثقة خادم الحرمين الشريفين بتعيينه رئيسا عاما لرعاية الشباب خلفا للأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز قبل فترة وجيزة.
    لقد حققت الرئاسة العامة لرعاية الشباب خلال السنوات الخمس الماضية من عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ العديد من القفزات التطويرية لمؤسساتها الرياضية، فتم تحديث مسميات المسابقات الكروية المحلية، ونشط المجال الاستثماري في شتى القطاعات الرياضية، وتكاملت صورة الاحتراف بتكوين هيئة مسؤولة عن شؤونه في حاضره ومستقبله، وارتفعت قيمة الجوائز الرياضية والمكافآت للرياضيين السعوديين على مستوى المنافسات المحلية والخارجية، وارتقى المستوى المعرفي من واقع الفرص العلمية المتاحة للرياضيين في بعثات داخلية وخارجية، وكذا البنية التحتية جرى تحديثها وتطويرها وتحديد آفاق جديدة لمدن ومنشآت ومرافق رياضية شبابية، وأندية متكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة، ونحوها من الإنجازات والمكتسبات الطيبة والمأمول استمرارها وتعزيزها بسواعد الشباب وإخلاصهم وتفانيهم ومثابرتهم لمواصلة تحقيق المزيد من المكتسبات في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.
    ومن ملامح هذا العهد الزاهر افتتاح عدد من المنشآت والمدن الرياضية في وادي الدواسر والخرج وعرعر، كما أمر حفظه الله ببناء خمسة أندية رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة في كل من المدينة المنورة وحائل والأحساء والطائف وأبها، لتكون لهم عونا في تأديتهم تدريباتهم في أجواء منتظمة ومنظمة ووفق أحدث الأساليب والوسائل, لمبادلة المكاسب التي حققتها هذه الشريحة من الرياضيين لصالح الرياضة الوطنية بتحقيق كأس العالم لكرة القدم مرتين على التوالي في ألمانيا 2006, وفي جنوب أفريقيا 2010.
    وتواصلت الاهتمامات من خادم الحرمين الشريفين بالرياضيين, حينما اقترح خلال الاجتماع الثاني والعشرين لأصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي أقيم في الدوحة بتسريع الأداء وإزالة العقبات التي تعترض مسيرة العمل المشترك من خلال الإسراع في وضع الآليات المناسبة لتنفيذ البرامج المشتركة لما فيه خير وصالح شباب ورياضيي المنطقة، والتي لاقت تلك الدعوة اهتمام وتقدير وزراء الرياضة المتواجدين في الاجتماع, وأخذت الجهة المختصة بالمجلس هذه الرؤية على محمل الجد وبدأت آلياتها تأخذ مسارها التخطيطي والتنظيمي على أساس علمي سليم.
    هذه المناسبة الطيبة والمباركة بعودة خادم الحرمين الشريفين من رحلته العلاجية التي تكللت ولله الحمد بعودته سليما معافى, هي فرصة كبيرة للشباب لتقديم التهنئة لخادم الحرمين الشريفين (رعاه الله) بهذه المناسبة, كونه قد دعم ورعى مسيرة التقدم في كل المجالات بما فيها المجال الرياضي، حيث شمل أبناءه منسوبي قطاع الشباب والرياضة بكل رعاية وعناية واهتمام.

    الشريحة الأكبر.. شباب
    تمثل فئة الشباب في المجتمع السعودي في الوقت الحاضر الشريحة الأكبر من بين شرائح المجتمع، حيث يشكلون الغالبية العظمى بنسبة 65 % والذين تتراوح أعمارهم من الـ 15 إلى 22 سنة، والذين أولاهم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وسمو النائب الثاني وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ كل رعاية واهتمام مباشر وغير مباشر, وأعطى جانبا من اهتمامه إلى الشباب السعودي الذين يشكلون محوراً ثابتاً في كل خطط وبرامج التنمية في البلاد بما يقف مع مستوى هذا الحرص والاهتمام. وهذا الجيل الشاب معتز وفخور بكل ما يحظى به من دعم وتشجيع من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني.
    إن إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ظاهرة للعيان تتحدث عن نفسها معلنة دخول المملكة العربية السعودية في عهده حقبة زمنية جديدة ومبشرة بمستقبل إيجابي يشمل جميع مناحي الحياة, وللشباب والرياضة نصيب ولله الحمد من هذه النقلات النوعية في العهد الزاهر انعكس في صورة منجزات ومكتسبات غيرت وجه الرياضة في بلادنا ومنحتها فرصاً مستقبلية ترسم دروباً خضراء إن شاء الله ومساحة تفاؤل لغد أفضل بعون الله وتوفيقه.

    زيادة بنى تحتية
    وبحسب موقع وزارة التربية والتعليم فإن عدد الطلاب السعوديين في المدارس يبلغ أكثر من (2.960.327) طالب وطالبة، وإذا ما تمت مقارنة هذا الجيل من الطلاب المتدفقة دماؤهم حيوية وحماسة, مع ما هو موجود فعلا من الأندية في المملكة العربية السعودية والمعتمدة في منظومة عمل الرئاسة العامة لرعاية الشباب والبالغ عددها 153 ناديا، فإنها أندية قليلة جدا لا يمكن لهذه الأندية أن تستوعب هذا الرقم الكبير من الشباب, فهناك دول أقل بالنصف لديها عدد أندية أكبر بكثير منها, فدولة مثل, تونس البالغ تعداد سكانها حوالي عشرة ملايين نسمة, يوجد لديها أكثر من خمسمئة ناد رياضي، لذا لا بد من مضاعفة الدعم المادي والمعنوي, وتهيئة بنية تحتية رياضية ملائمة لجيل الشباب السعودي في هذا الوقت, حيث لا يجد هذا الشباب أماكن كافية ومتكاملة بملاعبها وأجهزتها ومستلزماتها, لتساعده على تفجير مواهبه وما يمتلكه من مخزون كبير من الطاقة لكي يعود بالفائدة الكبرى من خلال رعايته والاهتمام به. وبمساهمة من أمانة مدينة الرياض قامت بإنشاء الساحات البلدية في جميع أحياء مدينة الرياض وأقامت خلالها دورات ودية أشرف عليها شخصياً أمين مدينة الرياض الأمير عبدالعزيز بن عياف بتقديمه للجوائز والهدايا للفرق المشاركة في تلك الدورات والتي لاقت صدى وتغطية إعلامية واسعة، باعتبارها خطوة جيدة وموفقة من الأمانة في دعم ورعاية هؤلاء الشباب، والذين أقبلوا بدورهم على هذه الدورات رغم ندرة إقامتها وقصر مدتها.
    وينبغي على الرئاسة العامة لرعاية الشباب ممثلة برئيسها الأمير نواف بن فيصل وجميع فرق عمله, وكافة منسوبي هذا الجهاز المهم, إضافة إلى جميع من ينتمي إلى الوسط الرياضي, أن يساهموا جديا في عملية احتواء الشريحة الشبابية برقمها الأبرز بين بقية شرائح المجتمع السعودي بإقامة البنى التحتية المطلوبة, وتصميم برامج عصرية ملائمة, وإعداد مخططات زمنية ودورات توعوية و تطويرية عديدة لتكون متنفسا جيدا لهؤلاء الشباب، لشغل وقت فراغهم بالمناسب والمفيد.

    تأكيد على النجاح
    في تصريح سابق للرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم السابق الأمير سلطان بن فهد، أكد أن ما تحقق في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز من إنجازات مختلفة في المجالات الاقتصادية والصناعية والزراعية والاجتماعية والثقافية والعمرانية تميزت بالتكامل والشمولية خلال فترة زمنية فريدة في بناء هذا الوطن وتنميته في كافة الجوانب خاصة ما يتعلق بالوطن والمواطن بما يوفر له المزيد من العطاء والاستقرار، كما أكد أن الشباب السعودي الذي كان ومازال محورا ثابتا في كافة خطط وبرامج التنمية يقف مع هذه الذكرى معتزا وفخورا بكل ما يحظى به من دعم وتشجيع من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز، مما كان له الأثر فيما تحقق له من معطيات كبيرة في المجالات كافة وخاصة الشبابية والرياضية التي تحقق لها العديد من الإنجازات على الصعيدين المحلي والخارجي.


    الأمير مقرن يضع حجر أساس معهد الملك عبدالله لتقنية النانو النانو.. فتح علمي تنتظره البشرية بكثير من الترقب والآمال
    أبها: الوطن
    تعد تقنية النانو فتحا علميا جديدا تنتظره البشرية بالكثير من الترقب والآمال العريضة في استثمار هذه التقنية في الكثير من المجالات العلمية والاقتصادية المهمة التي تتصل اتصالا مباشرا بحياة الإنسان الذي تتعقد احتياجاته الحياتية وتتزايد بحكم التطور الحضاري الكبير الذي شمل مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والمعرفية.
    وانفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تم إنشاء العديد من المعاهد والمراكز في بعض الجامعات لأبحاث التقنيات متناهية الصغر "النانو"، حيث تبرع خادم الحرمين الشريفين في شهر ذي القعدة 1427 بمبلغ 36 مليون ريال من حسابه الخاص لتمويل استكمال التجهيزات الأساسية لمعامل متخصصة في مجال التقنية متناهية الصغر المعروفة بتقنية النانو في ثلاث جامعات هي جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
    ويعد معهد الملك عبدالله لتقنية النانو بجامعة الملك سعود أحد أفكار وتوجيهات خادم الحرمين الذي تجاوز اهتمامه بالعلم إلى ضرورة متابعة جديدة، والسعي الجاد لغرسه في تربة البلاد، فكانت تقنية النانو سمة بارزة على الصعيد المعرفي وجه إليها قائد البلاد مقدما دعما سخيا لها، متطلعا لثمارها بوصفها القاعدة التي تعتمد عليها الدول المتطلعة لتبوء مركز متقدم في التنافس العالمي، لكون هذه التقنية بوابة التأثير المباشر في اقتصاديات العالم الحديث التي من أبرزها الاقتصاد المعرفي.
    ويهتم معهد الملك عبدالله لتقنية النانو في جامعة الملك سعود بالمجالات البحثية والتطويرية والتطبيقية في مجالات الطاقة، ومعالجة المياه، والاتصالات, والطب والصيدلة، والغذاء والبيئة، وتصنيع ودراسة خصائص مواد النانو, والنمذجة والمحاكاة لتراكيب النانو, إضافة إلى المجالات التعليمية والتدريبية في مختلف مجالات النانو, وكذلك المجالات الاقتصادية والصناعية والاجتماعية المتعلقة بصناعة النانو.
    ويهدف المعهد إلى تطوير أبحاث وتقنيات النانو والصناعات المرتكزة عليها، وتوثيق الشراكة بين الجامعة والقطاعات المختلفة ذات العلاقة، بهدف الإسهام في بناء اقتصاد وطني مبني على المعرفة, كما يهدف إلى إعداد وتأهيل الخبرات المحلية في مجال تقنيات النانو, واستقطاب المتميزين من العلماء والباحثين في مجال النانو, وتطوير برامج أكاديمية بالجامعة مرتبطة بعلوم وتقنيات النانو, وبناء البنية التحتية للبحث والتطوير في مجال علوم وتقنيات النانو, ودعم مشاريع وأبحاث النانو في كليات الجامعة المختلفة, ووضع استراتيجية للتعاون والتنسيق في مجالات علوم وتقنيات النانو مع الجامعات والمؤسسات البحثية المحلية, ونشر الوعي العلمي على المستوى الاجتماعي والتربوي بعلوم وتقنيات النانو. وتحت رعاية خادم الحرمين افتتح وزير التعليم العالي بالنيابة المؤتمر الدولي لصناعات تقنية النانو الذي ينظمه معهد الملك عبدالله لتقنية النانو بجامعة الملك سعود في الرياض، وشارك فيه علماء بارزون من المملكة العربية السعودية والدول العربية وعدد من دول العالم. وناقش المؤتمر العديد من المحاور التي تتعلق بتقنية النانو وتركز على الجوانب التطبيقية والصناعية مثل معالجة المياه والبيئة والطاقة والجوانب التعليمية والتدريبية لعلوم النانو ودور التقنية النانوية في بناء الاقتصاد المبني على المعرفة.
    يذكر أنه في شهر ديسمبر الماضي وقعت جامعة الملك سعود اتفاقية إنشاء مبنى معهد الملك عبدالله لتقنية النانو الذي يحتضنه وادي الرياض للتقنية، بتبرع كامل من الشيخ محمد بن حسين العمودي. وقع الاتفاقية مدير الجامعة الدكتور عبدالله العثمان مع شركة "أي بي في روك جروب المحدودة" ومثلها المدير التنفيذي للشركة المهندس سعدون برغش السعدون.والمعهد لديه الآن أكثر من 9 براءات اختراع وأكثر من 70 بحثا منشورا في مجلات علمية. وفي شهر جمادى الأولى 1431 صدر أمر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بإنشاء مدينة علمية تسمى مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة. وتهدف المدينة إلى المساهمة في التنمية المستدامة في المملكة وذلك باستخدام العلوم والبحوث والصناعات ذات الصلة بالطاقة الذرية والمتجددة في الأغراض السلمية وبما يؤدي إلى رفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة في المملكة وتقوم المدينة بدعم ورعاية نشاطات البحث والتطوير العلمي وتوطين التقنية في مجالات اختصاصاتها.


    أمننا في تواصلنا.. حملة بخيرية أم القرى
    ترعى الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز بعد غد الحملة الثانية لمجالس الأحياء المكية التي تنظمها جمعية أم القرى الخيرية النسائية ممثلة في مجالس الأحياء المكية تحت عنوان" أمننا في تواصلنا " ضمن خطتها للتعريف بمجالس الأحياء ودورها في أمن المجتمع، وذلك بقاعة الذكرى الخالدة للاحتفالات.
    وأوضحت نائبة رئيسة جمعية أم القرى الخيرية النسائية ورئيسة مجالس الأحياء المكية الدكتورة مريم الصبان أن الحملة تهدف إلى تحقيق التواصل بين أفراد الحي للوصول إلى حي آمن وغرس قيم المواطنة والشعور بالانتماء لدى الجميع للمحافظة على ثروات الوطن وتفعيل دور مجلس الحي في تحقيق البناء الديني والخلقي للمجتمع وتوعية أهالي الحي بطرق وأساليب الوقاية من المخدرات والإرهاب وتزويد سكان الحي بالأسلوب العلمي والعملي للقضاء على البطالة وتوعية المجتمع بدور الجهات الرسمية في أمن المواطن والمقيم والانعكاس الإيجابي عليهم، إضافة إلى التأكيد على دور المواطنين والمقيمين في تعزيز الأمن الوطني من خلال التعاون التام مع الأجهزة الرسمية ونشر وتعميق ثقافة العمل التطوعي بين أفراد المجتمع.
    مكة المكرمة: واس


    الشريفين 769.jpg

    الملك عبدالله بن عبدالعزيز يمنح الباحثة الدكتورة خولة الكريع وسام الملك عبدالعزيز
    سعوديات: خادم الحرمين الشريفين أعاد للمرأة مكانتها المستحقة
    الرياض: وفاء أحمد، عبير العمودي
    شهد عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز انطلاقة كبيرة للمرأة السعودية، فقد آمنت القيادة بدور المرأة، ومنحهتا الفرصة الكاملة لكي تسهم جنبا إلى جنب مع الرجل في مسيرة البناء والتنمية.
    وقد ترجم هذا الاهتمام في العديد من القرارات التي صبت جميعها في صالح تمكين المرأة، ودعمها، والتيسير عليها، وتكريمها، وفتح مجالات جديدة أمامها، ومساعدتها على التطوير والعطاء.
    وقد انعكس ذاك كله على وضع المرأة السعودية، فتألقت العديد من السعوديات في مجالات مختلفة كالطب والبحث العلمي والتربية والدراسات وغيرها، وبرزت أسماء عديدة على المستوى المحلي، بل وعلى المستوى العالمي منهن الدكتورة حياة سندي، والدكتورة خولة الكريع، ودخلت المرأة مجالات جديدة كانت حكرا على الرجال فرأينا لأول مرة المرأة نائبة وزير، ومحامية.
    وأجمعت سيدات المجتمع السعودي على أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يعد عهد المرأة، بما أتاحه لها من فرص في شتى المجالات، وكونه أعاد للمرأة مكانتها التي تستحقها.
    وذكرت وكيلة كلية العلوم الصحية للبنات بجامعة الملك سعود الدكتورة حصة السلولي أن الدولة أتاحت للمرأة السعودية التعليم وجعلتها مواكبة للنهضة والتطور أسوة بالدول الأخرى، مشيرة إلى أن الملك عبدالله أعطى فرصة للمرأة لم تمنح لها من قبل وسعى إلى أن تكون يداً بيد مع الرجل لنهضة وتطوير البلاد، وقالت إن قرار تعيين نورة الفايز نائباً للوزير، جاء لصالح المرأة، وأشعر النساء المؤهلات بوجود فرص للكوادر المؤهلة مستقبلا في الوزارات وغيرها.
    محبة وثقة
    من جهتها، أكدت الإعلامية وفاء بكر يونس أن المرأة حصلت على حقوقها في عهد الملك عبدالله في جميع المجالات ودخلت الحياة بقوة وترجمت ثقة الملك في شتى المجالات بأكمل وجه.
    وتابعت "المبتعثات أصبحن سفيرات للمملكة واجتهدن انعكاسا لثقة الملك، فتميزن في عطائهن المتفاني في إثبات أنهن بحجم الثقة"، مبينة أن المرأة اقتحمت قطاعات عدة منها الإعلام والتعليم، وقالت إن الكل يدعو لخادم الحرمين الشريفين بالعودة وهذا انعكاس للمحبة والثقة التي منحها الملك لشعبه.
    عهد المرأة الذهبي
    سيدة الأعمال نورة المقيطيب تقول إن المرأة في عهد الملك عبدالله اقتحمت جميع المجالات من اختراعات وتعليم وأعمال تجارية، فعهده يعد عهد المرأة الذهبي، مشيرة إلى أن المرأة دخلت عالم الأعمال بقوة وبات باستطاعتها إدارة أعمالها بنفسها بعد أن كان ذلك مستحيلا.
    مراكز ريادية
    وتوافقها مديرة جامعة عفت الدكتورة هيفاء جمل الليل، في أن عهد الملك يعتبر هو العهد الذهبي للمرأة السعودية بكل مضامينه، حيث قطعت فيه خطوات براقة في شتى المناحي؛ فقد تقلدت الكثير من المراكز الريادية.
    وتضيف أن النساء السعوديات دخلن الشورى والوزارة والمحاماة والهندسة ونجحن في القطاع الخاص والعام، إضافة إلى الكثير من الإنجازات العلمية محليًا وعالميًا، حصدن من خلالها الكثير من الجوائز في مجالات عدة، جميعها تبرهن على الدعم والتشجيع المستمر، حتى وصل إلى تكريمهن بيده الكريمة، ومن ذلك تقليده العالمة والباحثة الدكتورة خولة الكريع وسام الملك عبدالعزيز «من الدرجة الأولى» نظير تحقيقها عدة إنجازات بحثية متميزة.
    زيادة سيدات الأعمال
    وقالت سيدة الأعمال رهام السندي إن المرأة السعودية حققت خلال عام 2010 تقدما ملحوظا في مجال الأعمال، وهذا ما نلاحظه عند تواجد سيدات الأعمال في نشاطات مختلفة وازدياد عددهم أكثر من السنوات السابقة التي تتميز بقلة السيدات السعوديات، أما الآن فنرى عددا جيدا من السيدات اتجهن للتجارة ولا يزال العدد في تزايد.
    وأضافت السندي، أن المرأة اقتحمت أنشطة متعددة كانت 95 % منها حكراً على رجال الأعمال، رغم صعوبة بعض الأنظمة والقوانين التي تحد من إنتاجية المرأة السعودية، ومنها على سبيل المثال تزايد عدد العقاريات وتاجرات السيارات وخوض المرأة في مشاريع البناء والعمران والاستثمار، خصوصاً في الشركات الخاصة، وتابعت "يلاحظ أنه خلال 2010 تواجدت محلات نسائية وسط المراكز التجارية الكبرى، وتم تكريم عدد منهن، إضافة إلى تقليدهن مناصب لم يسبق لسيدة أن تولتها.
    وطالبت السندي بضرورة تغيير بعض القوانين والأنظمة القديمة لتتناسب مع العصر الجديد، مؤكدة أن المرأة في عام 2011 من الميلاد تحتاج إلى أن يقف بجانبها الجميع، فلابد من إصدار الأنظمة والقوانين المستحدثة لتواكب التطور والحضارة ولتناسب احتياج هذا الزمن مما يسهل على المرأة السعودية الارتقاء بنفس مستوى سيدات العالم.

    بداية جديدة للمحاميات
    وقالت رئيسة قسم دعم الطفولة بهيئة حقوق الإنسان المحامية العنود الحجيلان، إن المحامية السعودية بدأت في الظهور الآن، وإن هناك سيدات كثرا دخلن هذا المجال، حتى وإن لم يمنحن الرخص القانونية، فالتوكيل الذي يوكل للمحامية بداية جيدة.
    وعلى الرغم من دراسة الحجيلان للقانون في بريطانيا؛ إلا أنها أكدت أن هناك محاميات خريجات الجامعات السعودية لديهن القدرة على الدخول لعالم القانون بقوة، موضحة بأن هناك فتيات كثرا الآن يدرسن القانون في أوروبا، وأوضحت من خلال عملها في حقوق الإنسان، أن المرأة السعودية أصبحت أكثر وعياً بحقوقها وحقوق أبنائها وأسرتها وهذا دليل على نضوجها ثقافياً.

    الشريفين 770.jpg

    خادم الحرمين الشريفين مستقبلا عددا من النساء السعوديات

    مبادرات توسيع مشاركة المرأة
    • قرار مجلس الوزراء رقم (120) لعام 2005م بشأن زيادة فرص ومجالات عمل المرأة
    • افتتحت وزارة العمل العديد من الأقسام النسائية في مكاتب العمل الرئيسة.
    • أقرت وزارة التجارة والصناعة السماح للمرأة بالسكن بدون محرم في فنادق السعودية شريطة حملها بطاقة هوية في يناير 2008.
    • أتاحت وزارة الثقافة والإعلام الفرصة أمام السعوديات للعمل بمعرض الرياض الدولي للكتاب.
    • أمانة جدة توظف 19 فتاة بإدارة التواصل الإلكتروني بين سكان جدة وزائريها.
    • الخارجية السعودية تعلن عن وظيفة شاغرة بمسمى باحثة علاقات دولية و(كاتبة).
    • أطلق مجلس الغرف السعودية خلال مايو 2009 مشروع " وَظِّفْها".


    يوسف مكي أكثر من فرحة

    نفرح بعودة "أبو متعب"، لأن المنطقة العربية تمور بأحداث جسام ومتغيرات كبرى لم يشهدها مطلقا تاريخنا المعاصر، بل لعلنا لا نبالغ إذا قلنا إن تاريخ المنطقة بأسرها يكتب من جديد، ولدينا الكثير مما نخشى عليه
    من حق الشعب السعودي أن يبتهج ويفرح بالعودة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز سالما معافى، إلى وطنه وشعبه، بعد الغياب الثقيل الطويل.
    لفرحتنا بعودة أبي متعب سالما ومعافى أكثر من معنى وأكثر من سبب. منها ما هو بديهي وفطري، هو الحب الزاخر والمتبادل بين الشعب الوفي وقائده، فليس سرا القول، بأنه لا يوجد بين الزعامات العربية المعاصرة من أسر شعبه بفيض من حبه وصدقه ودفئه، كما هي علاقة عبدالله بشعبه، فهي علاقة من طراز استثنائي وفريد، ولذلك كان من الطبيعي أن يساور شعب المملكة العربية السعودية الخوف والقلق، وأن تبقى القلوب مشرئبة، والأذرع مرفوعة مبتهلة إلى العلي القدير أن يعيدك سالما وبصحة موفورة لشعبك.
    فرحنا بعودتك، لأنك الأب الحنون والقائد الفذ والحبيب الذي يعطي دون حدود ومن غير منّ، ولأنك صمام الأمان في تقدم البلاد ونهضتها ونمائها. هذه وحدها، أو بعض منها كافية لأن نبتهج أو نطلق الأهازيج والزغاريد وأن نعانق الفرس المجنح، الذي امتطيته وأنت تعود لنا، والأكف معلقة تنتظر لحظة وصولك.
    لكن فرحتنا لا يختزلها ما هو فطري وبديهي فحسب، فمعك وبك سار الشعب مع قائده معا على طريق الإصلاح. وكان خادم الحرمين الشريفين، هو المبادر شخصيا بإطلاق مبادرة الحوار الوطني، حيث أصبح ملتقى دوريا مشهودا به، وتجربة متميزة وفريدة على مستوى بلداننا العربية. وخلال دورات الملتقى المتعاقبة، نوقشت معظم المحاور ذات العلاقة بالمعوقات التي تعترض عجلة الدفع بالتنمية والبناء في بلادنا، وتصدر دراسات وتوصيات، كانت دائما محط اهتمام خاص من حبيب الشعب، أبي متعب.
    وكانت انتخابات المجالس البلدية، خطوة رائدة على طريق استكمال بناء مؤسسات الدولة، ومشاركة الشعب في صناعة القرار، ليأتي لاحقا صدور لوائح تنظم تدشين مؤسسات المجتمع المدني. وكانت تلك لبنات أساسية على طريق تحقيق الإصلاح، بمختلف أبعاده.
    وكانت هناك خطوات أخرى محمودة على طريق تحقيق الإصلاح الإداري، ومكافحة المحسوبية والفساد، والتمهيد لسعودة الوظائف، وتحسين الأوضاع الاجتماعية والصحية، والدفع بمسيرة التعليم، وتنمية الموارد البشرية.
    وعلى الصعيد العربي، تسامى خادم الحرمين فوق الجراح، وتبنى مبادرة المقتدر المتسامح، في مؤتمر القمة العربي الذي عقد في الكويت. وكانت تلك المبادرة بداية مرحلة جديدة من استرخاء حالة الصراع في العلاقات العربية- العربية. وكان أثرها واضحا في الزيارة التي قام بها المليك إلى دمشق، والزيارة المشتركة مع الرئيس السوري، بشار الأسد إلى لبنان. ويثق السعوديون والعرب جميعا، أن دفة السفينة في أمان، وأن مبادرة التضامن العربي التي أطلقها أبو متعب، ستثمر في النهاية، مهما واجهت من المعوقات والعراقيل.
    وعلى طريق تعزيز الإصلاح السياسي، استقبل القائد مجموعة من النخب الفكرية في بلادنا، وتسلم مشروع العريضة المعنونة، "وثيقة رؤية لحاضر الوطن ومستقبله". ويتذكر الإخوة الذين حظوا بشرف استقبال المليك كيف كانت فرحتهم بأبي متعب، وهو يبلغهم أن مطالبهم هي مطالبه، وأنه في ذات الخندق الذي يقفون فيه.
    تكررت اللقاءات في هذا السياق، مع المليك وولي عهده الأمين والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء. وفي كل مرة يتعزز الانطباع بمصداقية الجميع والعزم المؤكد على الولوج في طريق الإصلاح الذي بشّر به وقاده حادي ركب البلاد، وقائد دفة السفينة.
    نفرح بعودة "أبو متعب"، لأن المنطقة العربية تمور بأحداث جسام، ومتغيرات كبرى لم يشهدها مطلقا تاريخنا المعاصر، بل لعلنا لا نبالغ إذا قلنا إن تاريخ المنطقة بأسرها يكتب من جديد، ولدينا الكثير مما نخشى عليه.
    خلال شهر واحد تغيرت النظم السياسية في بلدين شقيقين، ويتعرض أبناء جلدتنا الآن في ليبيا لحمام دم ولحرب إبادة غير مسبوقة في ثقافتنا وأخلاقنا، وأوضاع منطقتنا العربية، حبلى بأعاصير وبراكين. أقول نفرح بعودة القائد، لأنه وحده القادر –عربيا- على قيادة دفة السفينة، بما يؤمن مسقبلنا ومستقبل أجيالنا، ويجعلنا خارج دائرة الخوف.
    نفرح بعودتك، لأن منطقتنا على أبواب مرحلة جديدة، مغايرة من حيث شكلها وطبيعتها لكل ما شهدناه عبر تاريخنا الحديث، ونثق بأن ليس لنا بعد الله إلا حكمتك ومبادرتك على المضي قدما في طريق الإصلاح، وجعل بلادنا مثلا حيا للتسامح والانطلاق إلى الحاضر، دونما اهتزاز أو خوف على مستقبل الأبناء والأحفاد. ونثق أننا في لحظة مفصلية من تاريخ بلادنا. ولعل وثيقة الرؤية لحاضر الوطن ومستقبله، هي المدخل الصحيح لولوج المرحلة الجديدة، في مسيرة بلادنا العزيزة، دون خوف أو وجل.
    نعلم أن أمامنا مهمات تنوء بحملها الجبال، لكن الشعب بأسره يتحرر الآن من خوفه وقلقه. يتحرر بعودة القائد والحبيب والأب، لأنه عاد سليما معافى، ويتحرر بعودة القائد، لأنه على ثقة مطلقة بأن القائد هو وحده القادر على إطفاء نار الخوف والقلق، والمضي قدما بمسيرة الإصلاح، بكافة عناوينها وتشعباتها، ولتبقى بلادنا العزيزة بعيدة عن الأعاصير والبراكين، لأن قائد السفينة، حكيم وماهر ومقتدر، ولديه من العزيمة والصبر ما يجعله يسير بالسفينة، في خضم الأمواج المتلاطمة إلى بر الأمان.
    حمدا للعلي القدير بعودتك سالما لشعبك، و... عمرا مديدا بعون الله، لتسير بسفينتنا ـ خادم الحرمين الشريفين ـ إلى بر الأمان، ولتستمر أهازيج الرجال وزغاريد النساء وفرح الأطفال بعودتك الميمونة.


    الشريفين 772.jpg

    محمد علي آل هيازع
    عدتَ فعادت لنا الحياة
    يعود إلينا خادم الحرمين الشريفين والوطن بإنسانه الوفي يعيش فرحة صادقة تعكس ما يختلج في النفوس من مشاعر تفيض بالحب والسرور لعودة هذا الملك الذي عادت لنا الحياة بعودته، فإن كان ملك الإنسانية قضى تلك الأيام بعيدا عن أهله ووطنه إلا أنه كان حاضرا في كل تفاصيل شؤوننا الوطنية والحياتية.
    اليوم هو يوم يفرح فيه وطن برجل نادر في زمانه. ولا أبالغ إن قلت إن مشاعر السعادة قد جاوزت حدود الوطن إلى كافة أرجاء البلدان العربية والإسلامية التي تثمن شعوبها وقوفه الدائم إلى جانبها، وتقدر دعمه لقضاياهم.
    اليوم وفي جنوب الفؤاد يتدفق نبض الحب من جازان وجامعتها شوقا لساعة رؤياك يا خادم الحرمين الشريفين في أرض الوطن، وتحمد الله بأن منّ عليك بلباس العافية لنخلع لباس الحزن، فجامعة جازان ومنذ أيام قد اكتست أروقتها وأسوارها بالفرح الأخضر الغامر ليرفرف على مدى أبصارنا الأمل والسرور.
    هنا، أكثر من 55 ألف طالب وطالبة يباركون لأنفسهم وللوطن عودة والدهم وصانع نهضتهم التعليمية الحديثة وقد منحهم في التعليم العالي من الدعم والاهتمام والحب الكثير. وكأني بهم يهتفون من أقاصي الغربة باسمك فرحا وابتهاجا بعودتك لهذا الوطن الذي هو بك.
    النهج الذي ينتهجه خادم الحرمين الشريفين، من خلال أعماله الإصلاحية، وشفافيته المتجاوزة، جعل من الإجماع على حبّ العاهل صفةً عامّة عند جميع المواطنين والمقيمين، على اختلاف توجّهاتهم وشرائحهم الاجتماعية وميولهم ورؤاهم، وتلك حالةٌ يندر أن نجد لها مثيلا في العلاقة بين الحاكم والمحكوم، فقلما يجمع الناس على حب شخصية عامة بمثل إجماعهم على حب عبدالله بن عبدالعزيز، وما ذلك إلا لأن هذه الشخصيّة جديرة بما تكنه القلوب لها، لأن خادم الحرمين الشريفين أنموذجٌ للشخصيات القادرة بأفعالها على اكتساب القلوب.
    إن الأدوار الدوليّة المتّزنة والمهمة والمؤثرة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين، تتصف بالجدّة والتوازن والاعتدال، بادئة من حوار الأديان، منتهية بتحوّل المملكة إلى دولة مؤثّرة في الكثير من القضايا السياسية والاقتصادية الدوليّة، وليس هناك شيء يجعل المواطن فخوراً بالوطن أكثر من كونه ينتمي إلى وطنٍ قادر على فرض احترامه على العالم.
    إن عودة خادم الحرمين الشريفين، وهو قائد مسيرة البناء التنموي والإصلاح بأنموذجه السعودي الحديث، تعزز من خطى التطوير والنماء، فبحكمته واجهنا الكثير من التحديات، وبرؤيته الثاقبة حققت المملكة الكثير من الإنجازات الوطنية والعالمية.
    مدير جامعة جازان


    الشريفين 773.jpg

    عبدالله المغلوث
    عندما يعود عبدالله
    طموحات كبيرة تعترينا كلما شاهدنا عبدالله بن عبدالعزيز، هذا الإنسان الشغوف بالبناء والتنمية، الحريص على أن يرى وطنه ينمو بسرعة، بسرعة يستحقها وتستحقه

    لا أحد يشبه عبدالله بن عبدالعزيز في ابتسامته وطيبته ونقاء سريرته. شخصيته الفريدة جعلته يستوطن القلوب ويحظى بشعبية قلما يملكها أي زعيم. هذه العلاقة الحميمة والمودة المتبادلة بينه وبين شعبه جعلته مصدرا لسعادتهم وتفاؤلهم. اليوم يعود مليكنا إلى وطنه بعد أن من الله عليه بالشفاء، ونحن نثق أن توجيهاته التي تتزامن مع عودته ستكون بحجم الانتظار، بحجم الابتسامة الكبيرة التي لا تغيب عن وجهه.
    يقول الرئيس الأمريكي الأسبق، رونالد ريجان: "بوسعك أن تكتشف الزعيم من ابتسامته. الابتسامة نافذة للضوء والاستكشاف". وعبدالله لديه ابتسامة مضيئة تكشف فصاحة طيبته وبلاغة نبله. ولهذا السبب نعول على خادم الحرمين الشريفين كثيرا لاستمرار مسيرة الإصلاح والتنمية التي شهدت في عهده قفزة كبيرة. ارتفع عدد المبتعثين إلى أكثر من 100 ألف مبتعث ومبتعثة بعد أن كان العدد الإجمالي لا يتجاوز بضعة آلاف. بات لا يخلو أي منزل سعودي من وجود مبتعث هنا أو هناك.
    افتتحت في عهده عشرات الجامعات في المناطق والمحافظات. وأنشئت باسمه جامعة أبحاث واعدة في ثول. اهتمامه ـ حفظه الله ـ بالتعليم والبحث العلمي والإنسان ميزه ورفع سقف طموحات شعبه ومواطنيه الذين يأملون في المزيد من مشاريع البنية التحتية والمزيد من الإجراءات الرقابية والتعيينات التي تساهم في بلورة أحلامه وأحلامهم.
    إن ما تحقق في وطننا منذ أن تولى الملك عبدالله مقاليد الحكم في 1 أغسطس 2005 خلفا لأخيه الملك فهد، رحمه الله، الكثير وهو ما لا يمكن أن نرصده في مقالة. لكن أيضا ما سيتحقق في المستقبل القريب أكثر بحول الله. وهذا نابع من ثقتنا الكبيرة في الله ثم به.
    ثمة جملة لا تفارق شفاه عبدالله بن عبد العزيز، يتلوها وهو يضع حجرالأساس للعديد من المشاريع، ويرتجلها عندما يدشن أخرى. وهي: "الأجيال القادمة هم الثروة الحقيقية، والاهتمام بهم هدف أساسي". ومن هذا المنطلق أؤمن أن هؤلاء الأجيال الشابة، التي يشغلون حيزا كبيرا في ذهن عبدالله وقلبه، سيكون لهم مكان في الأوامر الملكية المقبلة. سيكون لهم نصيب وافر في المشاركة بفعالية في صناعة هذا الوطن المشرق والمزدهر، هذا الوطن المأهول بالمبدعين والمبدعات الذين يملؤونه أملا وحلما وحيوية ونضارة.
    طموحات كبيرة تعترينا كلما شاهدنا عبدالله بن عبدالعزيز، هذا الإنسان الشغوف بالبناء والتنمية، الحريص على أن يرى وطنه ينمو بسرعة، بسرعة يستحقها وتستحقه. فحينما تشرفت بالعمل في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) أثناء تأسيسها لاحظت عن كثب حرصه على تنفيذ المشروع على نحو مثالي. وسمعت كثيرا عن دوره الشخصي في تذليل كل الصعوبات ما صغر منها وما كبر، وزياراته المفاجئة للمشروع غير مرة خلال تنفيذه.
    هذا الحرص على إنشاء هذه الجامعة البحثية ومتابعته لإنشائها حتى رأت النور في زمن قياسي يجسد اهتمامه بالمستقبل وكل ما من شأنه ازدهار وطنه وأبنائه، كل ما من شأنه تنويع مصادر الدخل ونهضة البحث العلمي.
    قطعا، سيكون اليوم مختلفا عندما يصافح الوطن عبد الله. ستنبت الابتسامات على الشفاه المنتظرة، وستمتلئ الصحف بعناوين خضراء تنهض منها أشجار الفرح ومواعيد تنمية جديدة تليق بعبد الله وشعبه. ستعانقه أصواتنا مباشرة ونحتضن ابتسامته التي ترقبناها طويلا.
    عندما يعود عبد الله اليوم سنحتفل جميعا بعودة الأب لأبنائه بعد غياب وفي جعبته أنباء سعيدة، وفي صدره حقول من الأمنيات التي سنسمعها ونتصفحها ونتغنى بها بإذن الله.
    عندما يعود عبد الله سيبتسم، وسنبتسم.


    الشريفين 774.jpg

    محمد عبدالله آل ناجي عضو مجلس الشورى
    التطلعات مع فرحة اللقاء
    من القضايا المهمة التي تتطلع شريحة كبيرة من المواطنين لحلها قضية توفر السكن الملائم، لأن التدابير التي تمارس في الوقت الحالي لم تعد كافية لحل مشكلة الإسكان. صندوق التنمية العقاري والهيئة العامة للإسكان عليهما أن يوجدا حلولا عميقة لمشكلة الإسكان

    لقد من الله على شعب المملكة العربية السعودية منذ تأسيس هذه الدولة المباركة على يد جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بتلاحم فريد بين القيادة والشعب. هذا التلاحم جاء نتيجة للعديد من العوامل منها عمل القيادة والمواطنين معا على بناء لبنات نهضة بلادهم على مراحل متلاحقة من الزمن وفي ظروف متفاوتة بين الرخاء والشدة ابتداء من الملك عبد العزيز ووصولا إلى قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله.
    إن خادم الحرمين الشريفين قائد محبوب من شعبه، الصغير والكبير، الرجل والمرأة. كيف لا وهو الذي يبادر شعبه بالقول وهو في أشد المرض (إذا أنتم بخير فأنا بخير). إنها عبارة صادقة نابعة من القلب. لقد تعلمنا نحن الرعية المحبة والوفاء والتضحية والبذل من سلوك هذا القائد العظيم.
    إن كل فرد من أفراد الشعب السعودي ينتظر عودته ويفرح لرؤيته ويتابع أخباره، فهو حفظه الله قريب من كل مواطنيه. إنه حب نابع من القلب لا مجاملة فيه، إن الدموع تذرف لهفة وشوقا لرؤيته من الصغير والكبير. قائد أحب شعبه فأحبوه.
    إن المواطنين وهم ينتظرون بشوق عودة مليكهم وقائد مسيرة التنمية يتطلعون إلى إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها بعض شرائح المجتمع مثل الشباب الذين هم عصب الأمة وأملها ومستقبلها، ولم تغب هذه الأهمية عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، فقد تطور التعليم بتوجيهاته تطورا لم يشهد له مثيل، فتضاعف عدد الجامعات وأصبح يضرب المثل بنوعية تخصصاتها وحجم استيعابها، إضافة إلى برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الذي يلتحق به أكثر من (100) ألف طالب وطالبة. إلا أن تطلعات الشباب أيضا هي في الحصول على وظائف سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص، وأصبحت الجهات المعنية مثل وزارة العمل ووزارة الخدمة المدنية وشركات القطاع الخاص مطالبة بإيجاد الحلول المناسبة لاستيعاب هؤلاء الشباب من خلال وضع حلول غير تقليدية لتوظيفهم.
    كما أن المؤسسات التعليمية والتدريبية سواء الجامعات أو الكليات أو المعاهد التدريبية مطالبة بأن تراجع برامجها التعليمية لإكساب الشباب المهارات والكفايات التي يحتاجونها والتي تتناسب مع سوق العمل، وأيضا التأكد من أن المبتعثين يحصلون على التعليم والتدريب المناسبين. لن يتحمل الشباب ولا مؤسسات القطاع الخاص إعادة تأهيل هؤلاء الشباب عندما لا تكون تخصصاتهم مناسبة فذلك يتطلب وقتا ومالا كبيرين. كما أن الصناديق الحكومية التي أنشئت لتأهيل القوى العاملة مثل صندوق الموارد البشرية مطالبة بأن تعيد النظر في سياساتها وبرامجها لمساعدة الشباب في الحصول على الوظائف المناسبة.
    من القضايا المهمة التي تتطلع شريحة كبيرة من المواطنين لحلها قضية توفر السكن الملائم، لأن التدابير التي تمارس في الوقت الحالي لم تعد كافية لحل مشكلة الإسكان.
    صندوق التنمية العقاري والهيئة العامة للإسكان عليهما أن يوجدا حلولا عميقة لمشكلة الإسكان وأن يدمجا في جهة واحدة تضع حلولا عملية تعالج المشكلة بشكل آني وعلى المدى البعيد.
    إن الشباب يتطلعون إلى مزيد من الرعاية، فلم تعد ومنذ فترة التجهيزات المتوفرة حاليا كافية، فرعاية الشباب تتطلب إنشاء المزيد من المنشآت الرياضية والنوادي الثقافية والاجتماعية، وأن توجد هيئة عليا تعنى بالشباب تدار من خلال مجلس تشترك فيه الجهات المعنية بالشباب مثل وزارة العمل، والتعليم العالي، والتربية والتعليم، ووزارة الثقافة، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، حيث تتم معالجة قضايا الشباب بشكل شمولي وليس مقصورا على جهة واحدة.
    تقوم الدولة بدور كبير في محاربة الفساد إلا أن التطلعات كبيرة في تعزيز هذا الدور من خلال وضع المزيد من الإجراءات الرقابية المبنية على أسس علمية ونظام محاسبة شفاف لمحاربة الفساد واستئصاله قبل أن يستشري في المجتمع.
    إن الآليات التي تتبعها أجهزة الرقابة الحالية مثل هيئة الرقابة والتحقيق وديوان المراقبة العامة لم تعد كافية وآن الأوان لتطوير هذه الآليات سواء المتعلقة بتقويم الأداء أو تلك المعنية بكشف الاختلاسات والمحافظة على أموال الدولة.
    إن قائد مسيرتنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز قائد مظفر تنبثق قيادته عندما تشتد الأزمات وتختلط الأمور، عندها نجد الرؤية الأصيلة والحلم الكبير والفراسة الفذة والشجاعة في الإقدام والمبادرة في الحلول والثقة في اتخاذ القرار والنزاهة في الممارسة. إن ما يسعد قائد مسيرتنا هو عزمنا وهمتنا العالية للعمل الجاد لنحقق الطموحات والآمال ولتصبح حقائق بإذن الله.


    الشريفين 775.jpg

    عبدالعزيز محمد عياف آل مقرن
    أمين منطقة الرياض
    في قلب الرياض.. قلب الوطن
    حين أطل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على أبناء شعبه في عيد الأضحى المبارك الماضي مطمئناً إياهم ببشرى عافيته امتلأت القلوب اطمئناناً والنفوس سكينة، كيف لا وهو ملك الإنسانية وملك القلوب، القريب من أبناء وبنات شعبه. سار على نهج والده وإخوانه الملوك بالاهتمام بتنمية الوطن ومواطنيه، ففي عهده تتالت ـ يحفظه الله ـ الإنجازات شاملة كل مجال بدءا من العناية بالحرمين الشريفين التي يعدها أجل واجباته وأولى اهتماماته، وبلغت أوجها في عهده الميمون ومروراً بالتنمية العمرانية والاقتصادية الشاملة. ولعل أبرز التوجهات كان في العناية الفائقة بالإنسان متمثلة في الصرف على بنائه خير بناء عبر تطوير التعليم وبرنامج طموح للابتعاث وإنشاء المزيد من الصروح التعليمية بالإضافة إلى رعايته الشخصية للعديد من الجوانب الإنسانية والثقافية من خلال مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوالديه للإسكان التنموي ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة. ولم يغب الحرص على الحضور الفاعل إقليمياً وعربياً وعالمياً عن اهتماماته ـ حفظه الله ـ فكان له السبق في حث الأمم على الحوار البناء من أجل خير الإنسانية.
    غادر خادم الحرمين الشريفين إلى الخارج للعلاج، فكانت مشاعر الناس خلفه راجية وقلوبهم داعية. وبعد أن منّ الله عليه بالعافية كان الخبر برداً وسلاماً على القلوب التي حمدت الله على ما من به من فضل وأفاض به من نعماء.
    وكان خبر عودته محفوفاً بسلامة الله ومصحوباً بفضله مثار ارتياح القلوب التي طالما تطلعت إلى من في سلامته وعافيته سلامة المنى وبقاء الآمال. وتوجهت تلك القلوب التي دعت له بالعافية لتدعو له بتمامها وسلامة العودة إلى الوطن الذي عشقه والشعب الذي أحبه، ولتقول لمن قال "أنا بخير ما دمتم بخير" نحن بخير ما دمت بخير وإذا أنت بخير فالوطن بخير.
    هي الرياض قبل هذا الوطن ومنطلق وحدته تقف بكل فرح واعتزاز كما هي أرجاء هذا الوطن الشاسع كلها، لترحب بالقائد الأبي، مؤكدة له حبها ومعلنة عن وفائها مادة يديها بالسلام متطلعة إلى إطلالته واثقة أن عودته هي عودة الخير واستمرار المزيد من البناء والنماء. فمرحباً بك كأجمل ما يكون الترحاب وأهلاً بأغلى إياب.
    وما نخصك في برء بتهنئة
    إذا سلمت فكل الناس قد سلموا


    علي سعد الموسى كيف.. ولماذا نفرح؟

    اليوم سيدي، آن لنا أن نقول إن الفساد في شخوص أهله يضربون بأطنابهم في هذا الجسد الوطني ويصادرون بفسادهم حقوق شعب ووطن ويلطخون بأفعالهم صورة قيادة ومجتمع
    تمثل الاحتفائية السعودية هذا المساء بعودة والدها الكبير رسالة الصورة المختلفة في ظروف استثنائية مختلفة. أولاً، هي رسالة العقد الاجتماعي السعودي بين الأسرة الكريمة وأبناء الشعب. هي ذروة الوحدة الوطنية الشاملة التي سقاها الآباء المؤسسون بالدماء والعرق فكان الأمن من بعد خوف وكان الخير من بعد الجفاف والجوع، وما أجمل ظروف العودة من بين كل هذه الظروف المضطربة حولنا بكل اتجاهات البوصلة الأربع لنحتفي هذا المساء لأنفسنا، وأيضاً للمرجفين المضطربين الذين ينتظرون اهتزاز هذه الصورة السعودية. ثانياً، لأن الأب يعود لبيته بالآمال، وفي غمرة هذا الحب الشعبوي الجارف فلماذا إذاً نفرح:
    نفرح أولاً، لأننا أرومة العرب الخالصة المختلفة، تلك التي ترى في الأب القائد عماداً لخيمة هذه الصحراء، ونحن العشائر العربية الأصيلة التي تبتهج حين يكون شيخها ممسكاً بعمود الخيمة. نفرح ثانياً، لأننا على بشائر مسيرة الإصلاح، وتلك مفردة من قاموسنا الأزلي البعيد، مثلما هي الكلمة الثابتة في كل جملة من جمل هؤلاء الملوك إلى كل طوائف الشعب. نحن لا نلد من بطون الفضائيات ولا نأخذ قاموسنا العربي من ألسنة المتربصين المتلونين المخادعين الذين ينهشون اليوم من طوارف حامية الإسلام وآخر معاقل كتابه الكريم وسنة نبيه وشرعه. نحن نفرح لأننا نأمل، يا سيدي، أن نواصل إلى مرحلة أخرى نحو المسيرة إلى هذا المصطلح. وأولى بشائر الإصلاح التي سنذهب بها معك أن نستمر في ضرب الفساد الاجتماعي والإداري والمالي. نحن نقدر، ياسيدي، أن هذه المنظومة السعودية قيادة وشعباً ومجتمعاً لم تقدم نفسها على الدوام إلا قيادة ومجتمعاً، أبوياً حانياً يغفر لما مضى ويتوب عمن تاب. واليوم، سيدي، آن لنا أن نقول إن الفساد في شخوص أهله يضربون بأطنابهم في هذا الجسد الوطني ويصادرون بفسادهم حقوق شعب ووطن ويلطخون بأفعالهم صورة قيادة ومجتمع. فنحن أمهلناهم بكل الدروس وحان لنا جميعاً أن نتعلم الدرس. سأكون صادقاً، أيها القائد العائد الكبير، لو قلت إنني لا أعرف في السجون مفسداً وصل إليها بجريرته، مثلما لا أعلم أننا حاسبنا شخصاً مفسداً بجريمته وأسوأ مسالك الجريمة أن يدرك المجرم القادم على الطريق أن المجرم في آخره كان أول الناجين رغم جنحه.
    وبرغم الصرف الهائل الكريم على المشروع التنموي الوطني فإنه بجريرة هذا الفساد لم يعد المواطن يثق في مشروع أن يبدأ ويكتمل ولم يعد أيضاً يفرح بتصريح من مسؤول يمس حياته ورفاهه ومستقبله. نحن نملك، يا سيدي كل الإمكانات المذهلة وكل الأمل أن تخرجنا هذه الإمكانات من مربع الورق الوردي إلى حقائق الواقع والوقائع.
    ثاني بشائر الإصلاح، أيها الأب العائد القائد، أن نكرس للجميع فهمنا السعودي من نسائم الحرية. نحن يا سيدي، أمام أجيال صاعدة من ملايين الجيل السعودي الجديد. هؤلاء سيلفظون مجتمعهم إن لم يكن هذا المجتمع متفهماً لوسائط الحراك في هذا الجيل القادم المختلف، وأنا لن أخون أمانتي إن قلت إن بعض شرائح هذا المجتمع هي من يفرض هذه الوصاية ومن يكبت حرية أجيال أخشى عليها من الانفجار وأن نظامنا السياسي أكثر تقدمية من بعض الأوصياء على جيل صاعد يظنون أنهم يوجهونه بينما هم في الأصل يأخذونه إلى شفير البركان. هؤلاء سيدي من أجيال الشباب غير واثقين أن الإعلام ينقل عنهم صورة صادقة مثل إيمانهم أن التعليم لا يأخذهم إلى غد أو مستقبل. هؤلاء يجدون أنفسهم أسرى لقلة من ناشري البيانات أو رافعي الصوت ثم حاسبوني إن لم أكن صادقاً حين أقول إن شيئاً من كل ذلك لا يعكس آمالهم.
    ربع مليون امرأة من أسرى البطالة متسلحات بأعلى الشهادات وفي بلدنا –ولله الحمد- ملايين الفرص. عشرات الآلاف من الشباب وبين يدينا كل الإمكانات أن نحتكر لهم أعظم سوق يرفل في قلب نادي العشرين. نحن ولله الحمد أغنياء، بإمكاناتنا ولن نستورد لها الحلول. نريد الأمل الذي يضرب المتستر ويجبر آلاف رجال الأعمال أن يدفعوا ضريبة هذا السوق، وإلا فماذا سنقول غداً لهذه الطوابير من شبابنا ونحن نملك كل الحلول.
    نحن يا سيدي معك لا نسأل أنفسنا: لماذا نفرح فالفرحة أقسم بالله أنها أنت. نحن معك أيها العائد القائد الكبير الأب نحتفي بك وأنت الذي تسألنا: كيف نفرح؟


    الشريفين 777.jpg

    سعود صالح المصيبيح
    أهلا بالملك القائد
    هذا الملك العادل الذي بتواضعه وحبه وزياراته للبسطاء والمساكين وإعلانه الحرب على الفقر والالتصاق بالجماهير في الأسواق والمراكز التجارية أوجد هذا الحب الكبير داخل قلوب شعبه والمقيمين في وطنه

    عمت الأفراح مناطق ومدن ومحافظات وهجر المملكة العربية السعودية بعودة الملك القائد، ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ بعد رحلته العلاجية التي تكللت ولله الحمد بالنجاح والصحة والعافية بدعاء القلوب المحبة بصدق وإخلاص وولاء وانتماء لهذا الإنسان المميز الذي قدم لوطنه وللعرب وللمسلمين وللمجتمع الدولي الإنجازات المتميزة التي ستسجل في التاريخ الإنساني بسطور الفخر والاعتزاز وحسن الأداء المتقدم.
    فالملك عبدالله منذ أن شب على الطوق وهو مهموم بالتنمية والعطاء وإعداد الكوادر البشرية والعمل لأجل إنسان هذا الوطن، فبدأ بالحرس الوطني وتحويله لمؤسسة حضارية إنسانية، فتم إنشاء أجمل المدن السكنية للضباط والجنود في مختلف مدن المملكة وبناء أفضل وأضخم المستشفيات الطبية التي تجرى فيها أعقد العمليات وتقدم أرقى الخدمات الصحية. وفي مجال الثقافة فتح المهرجان الوطني للتراث والثقافة كمنارة إشعاع للمواد والثقافة والتراث وتعميق الولاء الوطني. كما تميزت منظومة الحرس الوطني التي تشرفت بالعمل بها قرابة السبعة عشر عاماً بإعداد وتطوير القدرات البشرية وتطوير آليات العمل والابتعاث والتدريب وبناء الألوية العسكرية وتجهيزها بأحدث المعدات التي تساعدها للقيام بدورها لخدمة الوطن والدفاع عنه. وتواصلت إنجازات الملك القائد عندما تولى الحكم بالتوسع الهائل في عدد الجامعات والكليات وتطوير التعليم عن طريق مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم والإيمان بأهمية التعليم. كما ضرب بيد من حديد على الإرهاب ومثيري الفتن، فعم الأمن بفضل الله بلادنا الحبيبة وأصبحت المملكة مضرب المثل في محاربة الإرهاب، بل تحارب الإرهاب نيابة عن العالم. كما فتح الأمل لأكثر من مئة ألف شاب وشابة للدراسة في أرقى الجامعات العالمية وفي أدق التخصصات العلمية في أكبر استثمار بشري يشهده العالم. وفي المجال الاقتصادي أقام وأنشأ المدن الاقتصادية وفتح مجالات الاستثمار العالمي وحرص على تعزيز مبدأ التنافسية وزيادة الفرص الاقتصادية. كما واصل نهج من سبقه من حكام المملكة العربية السعودية الممثلين بالملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه وأبنائه من بعده في الاهتمام بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، فحرص على توسعة ضخمة للحرم المكي الشريف وتوسعة المسعى ومبنى الجمرات وقطار المشاعر والمزيد من العمران لخدمة حجاج وزوار بيت الله الحرام والحرم النبوي الشريف. وفي المجال الدولي أصبحت المملكة تحظى باحترام وتقدير دولي حتى صنفت بإحدى الدول العشرين الأقوى في العالم اقتصادياً. وفتح خادم الحرمين الشريفين الحوار مع العالم تحت مسمى حوار الحضارات لأجل السلام العالمي وترسيخ الإخاء والتعاون بين شعوب الأرض، وتوج ذلك بإنشاء جامعة عالمية صنفت كإحدى أكبر وأقوى الجامعات العالمية وهي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. وحرص في المجال الداخلي على إصلاح القضاء والاهتمام بالعدل وتطوير منظومة العمل الاجتماعي عن طريق مشاريع إسكان ورعاية وخدمات الضمان الاجتماعي. كما فتح الحوار الوطني عن طريق إنشاء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني. والقائمة تطول عن إنجازات هذا الملك العادل الذي بتواضعه وحبه وزياراته للبسطاء والمساكين وإعلانه الحرب على الفقر والالتصاق بالجماهير في الأسواق والمراكز التجارية أوجد هذا الحب الكبير داخل قلوب شعبه والمقيمين في وطنه.
    ولعل المطلوب من القائمين على المسابقات المحلية إظهار هذا الحب في المباريات وفي أستديوهات التحليل الرياضي والمعلقين ولوحات الإعلانات في الملاعب الرياضية ورسائل الجوال عبر شركات الاتصالات وفي كافة الألعاب الرياضية والملتقيات الشبابية. وكذلك في القنوات الإذاعية والتلفزيونية ومواقع الإنترنت والفيس بوك.
    فأهلاً بالملك المحبوب وبإذن الله معافى وبالشفاء الكامل بعون الله وتوفيقه ودوام التقدم والازدهار بتوجيهاته وسمو نائبه وسمو النائب الثاني حفظهم الله ورعاهم.


    الشريفين 778.jpg

    الدكتور مفلح ربيعان القحطاني رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان
    عودة ميمونة وشعبية جارفة
    يتأكد اهتمام الملك بحقوق الإنسان من خلال توجيهاته المستمرة للأجهزة الحكومية لمراعاة حقوق الأفراد وتمكينهم منها والتحذير من التجاوز والتعهد بمحاسبة أي مسؤول مهما علا منصبه


    لا شك أن الجميع كان يترقب عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أرض الوطن سالما معافى. والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان باسمها وباسم كافة أعضائها ومنسوبيها ترحب بهذه العودة الميمونة. ونحمد الله بمنه علينا بشفائه، وعودته من رحلته العلاجية وقد تكللت ولله الحمد بالنجاح، وشعبه ومجتمعه ينتظرون هذه العودة وهم يتطلعون إلى مزيد من البناء والإصلاح الذي تميز به عهده، حفظه الله.
    فالملك عبدالله يحظى بشعبية جارفة، ليس فقط في بلاده، وإنما أيضا خارجها، وهذا يعود إلى ما يتمتع به من شخصية إنسانية تحب العدل وتميل إليه وتعمل من أجل الحوار وتدعمه. فالمراقب لأوضاع حقوق الإنسان في بلادنا لا بد أن يلحظ الحرص الكبير لخادم الحرمين الشريفين منذ توليه الحكم على تعزيز حقوق الأفراد وحماية حرياتهم، ويشمل هذا الحرص المواطنين والمقيمين على حد سواء.
    ويتأكد اهتمامه ـ حفظه الله ـ بحقوق الإنسان من خلال توجيهاته المستمرة للأجهزة الحكومية لمراعاة حقوق الأفراد وتمكينهم منها والتحذير من التجاوز والتعهد بمحاسبة أي مسؤول مهما علا منصبه، ودعمه ـ حفظه الله ـ لمؤسسات حقوق الإنسان في البلاد. وقد ظهر هذا التوجه جليا في تأكيده على استقلالية عمل الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وأنها هي التي ترسم سياستها بنفسها والطلب من كافة الأجهزة الحكومية تسهيل أعمالها بما يمكنها من القيام بواجباتها التي نص عليها نظامها. وهذا أمر غير مستغرب على خادم الحرمين الشريفين الذي ظهر توجهه الإنساني في مقولته الشهيرة التي تضمنها خطاب توليه سدة الحكم في البلاد حينما قال: "سوف أضرب بسيف العدل هامة الظلم".
    وقد أكد ـ حفظه الله ـ هذا الالتزام المبدئي من خلال عدة مبادرات في المجال الحقوقي ومحاربة الفساد ودعم الحوار ونشر التعليم وتطوير القضاء، ودعم حقوق المرأة وإيجاد العديد من الأنظمة والقوانين التي يتطلبها تطور البلاد، والاهتمام بالفقراء والمستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي، والعمل من أجل تطوير البلاد اقتصاديا من خلال المدن الاقتصادية ودعمه للاقتصاد المعرفي، إلى غير ذلك من المجالات الأخرى التي تهدف إلى تمتع المواطن بحقه في العيش الكريم.


    الشريفين 779.jpg



    اللواء الدكتور محمد فيصل أبوساق عضو مجلس الشورى
    عودة الملك.. فرحة وتطلعات
    نتمنى أن تتضافر الجهود الخيرة تحت مظلة دولتنا العزيزة وأن نعمل جميعا في مجلس الشورى، وفي الحكومة وفي القطاع الخاص، وأن يعمل كذلك كل مواطن غيور، لخدمة بلادنا انطلاقا من رؤية قائد مسيرتنا
    يتزامن قدوم خادم الحرمين الشريفين من رحلته العلاجية خارج المملكة مع مناسبة وطنية هامة تتمثل في الخطاب السنوي في مجلس الشورى، وقد جرت العادة أن يكون الخطاب الملكي السنوي متضمناً لرؤية ملكية سامية ومعطيات وطنية وإقليمية هامة ينتظرها المهتمون بشؤون هذه البلاد.
    ومن المؤكد أن عودة خادم الحرمين الشريفين تمثل فرحة غامرة تسود كل قرية ومدينة في المملكة حيث المكانة الغالية للملك عبد الله في عقول وقلوب مجتمعه الوفي.
    فبمثل ما تمكن الملك عبد الله من قيادة هذه البلاد في أزمات ماضية وحقق للمملكة مزيدا من الاستقرار والنماء ، فإن الأحداث العالمية والإقليمية الراهنة تجعلنا على ثقة كبيرة بما لدى الملك عبدالله من حكمة وحنكة وبصيرة ثاقبة.
    وهذه العلاقة العزيزة بين الملك عبدالله وأبناء شعبه نابعة من إنجازات الملك في السنوات القليلة الماضية؛ ومن ما عرف عن الكاريزما الشخصية للملك في مواجهة الأزمات التي مرت بها بلادنا أثناء عاصفة الإرهاب. فقد تمكن الملك عبد الله من تحقيق تلاحم وطني بما منح المملكة المزيد من النجاحات في مكافحة الإرهاب وفي احترام المجتمع الدولي.
    وأتمنى من المولى عز وجل أن يجعل في قدوم الملك عبد الله بن عبد العزيز لبلاده انطلاقة جديدة نحو مراحل متقدمة في البناء والإصلاح والحوار نحو مستقبل مثمر ومزدهر تستحقه بلادنا.
    ويسرني أن أسجل سعادتي الغامرة بقدوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وكذلك بمناسبة تشريفه ـ حفظه الله ـ لمجلس الشورى وإلقائه الخطاب الملكي. ونتطلع إلى مضامين الخطاب الملكي الذي يحدد حالة المملكة في أهم القضايا والشؤون الوطنية ويحمل الرؤية الملكية والتوجيهات السامية نحو مستقبل أفضل لبلادنا الغالية.
    إن تشريف خادم الحرمين الشريفين لمجلس الشورى سوف يكون له الأثر الكبير على مستقبل بلادنا، وسوف يكون حافزا قويا لتطوير أعمال المجلس في هيئته العامة، ولجانه، وأعضائه، ومنسوبيه. إن خادم الحرمين الشريفين حينما يكون بيننا في مجلس الشورى ونستمع إلى توجيهاته ـ حفظه الله ـ مباشرة فإنها سوف تكون بحول الله خير مرشد نحو عمل مخلص أكثر التصاقا برؤية الوطن المستقبلية التي يحددها ملك البلاد ويترجمها إلى خارطة طريق لانتقال البلاد بكافة مؤسساتها الحكومية والأهلية نحو تطلعات المجتمع في شتى مجالات التنمية.
    وقد كان الخطاب الملكي في السنوات الماضية محل الاهتمام الكبير لمجلس الشورى بما تضمنه من محاور وطنية تحولت إلى إجراءات عمل ومجالات اهتمام في أروقة مجلس الشورى عند دراسة لجان المجلس للأنظمة والتقارير، وكذلك الشؤون العامة التي تسهم في خدمة الوطن في كافة المجالات.
    فالملك عبدالله بن عبدالعزيز يقود البلاد اليوم برؤى سامية تنطلق من التحديات الإقليمية والعالمية التي كانت وما زالت محل اهتمام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تعالى.
    وفي ظل المعطيات المحلية والإقليمية والعالمية في رؤية خادم الحرمين الشريفين وما تتضمنه خطاباته السنوية وتوجيهاته المعروفة، فإن بلادنا قد شهدت نقلات نوعية واعدة في التعليم العام والتعليم الجامعي والبنى التحتية في مجالات تنموية متعددة؛ كما ساهمت المملكة في شؤون إقليمية وعالمية إلى جانب حوار الحضارات والتقريب بين الشعوب.
    ونتمنى أن تتضافر الجهود الخيرة تحت مظلة دولتنا العزيزة وأن نعمل جميعا في مجلس الشورى، وفي الحكومة وفي القطاع الخاص، وأن يعمل كذلك كل مواطن غيور، لخدمة بلادنا انطلاقا من رؤية قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين، وتحقيقا لتطلعاتنا جميعا ليظل هذا الوطن المعطاء محققا للمزيد في مجالات التنمية وليأخذ مكانته اللائقة بين الدول الأكثر تقدما.


    الشريفين 780.jpg

    الدكتور طلال حسن البكري عضو مجلس الشورى
    الوطن يتذوق طعم اللقاء بقائده
    تعودون يا سيدي والوطن يستشرف ذكرى البيعة لكم في ذكراها السادسة، ويسترجع الوطن بأكمله تلك الإنجازات الجبارة التي تحققت في عهدكم الميمون رغم قصر مدته


    حمداً لله على سلامتكم أبا متعب، وعوداً حميداً إلى وطنكم ومواطنيكم بعد شهورٍ عدة قضيتموها في رحلة علاج تكللت ولله الحمد بالنجاح وقضاها شعبكم الكريم في الدعاء لكم، فتقبلها الله منه. وها أنتم يا ملك القلوب تعودون إلى قلب الوطن النابض.. إلى رياض العز والخير والرفعة، تحفكم عناية الله أولاً وملايين شعبكم الذين اكتست قلبوهم بفرحة اللقاء بكم.
    اليوم يا خادم الحرمين الشريفين يلتئم شمل الوطن بقائد مسيرته وتنتشر الأفراح لتعم أرجاء الوطن لتقفوا مجدداً على صرح تبنون أمجاده وترفعون بنيانه شامخاً كما أردتم له أن يكون.
    تعودون يا سيدي والوطن يستشرف ذكرى البيعة لكم في ذكراها السادسة، ويسترجع الوطن بأكمله تلك الإنجازات الجبارة التي تحققت في عهدكم الميمون رغم قصر مدته، فها هي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تقف شامخة سامقة تشهد لكم بأسبقيتكم في لقاء الحضارات ونبذ الصراعات بينها. وها هي جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن منارة جديدة لبنات هذا الوطن، وهو ما يؤكد حرصكم على النهوض بمواطنات هذا البلد الكريم، لتكون المرأة ركناً أساساً من أركان التنمية التي تشهد طفرة غير مسبوقة في عهدكم الزاهر. ولئن أردت تعداد إنجازاتكم خلال فترة حكمكم فسيضيق المجال بها، ولكن حسبنا أنكم تضعون الوطن ومصالحه نصب أعينكم، ويضعكم الوطن داخل قلوب مواطنيه.
    فأهلاً وسهلاً بكم وأنتم تتابعون دوركم الريادي في المضي بهذه البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة، يساندكم في ذلك سمو ولي عهدكم الأمين وسمو النائب الثاني ومن خلفكم شعبكم الكريم.
    أكرر الترحيب بكم، وأسأل الله تعالى أن يجعل الصحة لباسكم والعافية دثاركم والتوفيق حليفكم.. والله يحفظكم.


    الشريفين 781.jpg

    الدكتور عبدالعزيز محمد الدبيان المدير العام للتربية والتعليم بالرياض بنين
    كيف لا نتلهف للقياك يا خادم الحرمين؟
    كيف لا نتلهف جميعاً لملك لم يشغله شاغل عن هموم وطنه وأمته حتى وهو بعيد عن وطنه وخلال وعكته الصحية كان هو وإخوانه الكرام يشرفون ويتابعون ويدعمون التنمية والتطوير في بلادنا الغالية

    كلمة حب صادق ووفاء ونحن نستقبل بشارة طالما انتظرناها بشوق وولاء، ألا وهي عودة القائد لشعبه، بل عودة الأب الحاني لأبنائه. إنها عودة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ إلى أرض الوطن العطشى لحبه ولقائه.
    إن المشاعر لتحتار عن التعبير عن لحظة اللقاء، كيف لا وقد زرع الحب في قلوب المواطنين وسقاه بحبه الصادق وفيض مشاعره المرهفة وحرصه على رعيته، وشهامته في مواقفه المتعددة، وتوّجه بمقولته "ما دام أنكم بخير فأنا بخير" فأينع هذا الحب وأثمر محبة وانتماء وولاء متبادلا، فنحن نقول بقلوبنا وجوارحنا" نحن بألف خير ما دمتم بخير يا ملك القلوب".
    إن ما نشاهده اليوم من مظاهر احتفائية في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها إنما يجسد بحق المكانة التي يحتلها خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ في قلوب أبنائه المواطنين.
    وحق لنا أن نطلق مشاعرنا تجاه قائد أجمع العالم على صدق تعامله وشفافيته وحرصه على قضية أمته العربية والإسلامية بل على الإنسانية جمعاء، فهو لا يساوم على حق ولا يداري على باطل، فقد استحق هذا الوفاء والولاء والحب بجدارة واستحقاق.
    إن ما بذله ـ حفظه الله ـ من جهد متواصل في سبيل رفعة الوطن والأمتين العربية والإسلامية جعل مملكتنا الحبيبة تتبوأ موقعاً مهماً وسط الأمم. وحرصه على أبناء شعبه وعطفه عليهم يشعرنا بالتقصير مهما بذلنا الغالي والنفيس تجاه هذا الوطن العزيز.
    إننا لنغبط أنفسنا ونحن نعيش سعادة غامرة بمناسبة مقدمه الميمون ـ حفظه الله ـ كيف لا نتلهف جميعاً لملك لم يشغله شاغل عن هموم وطنه وأمته حتى وهو بعيد عن وطنه وخلال وعكته الصحية كان هو وإخوانه الكرام يشرفون ويتابعون ويدعمون التنمية والتطوير في بلادنا الغالية، وهذه سمات قيادة الإصلاح التي تنشد الإبداع.
    وبهذه المناسبة يسرني ونيابة عن منسوبي الإدارة العامة للتربية والتعليم للبنين أن نرفع أجمل آيات التهنئة لمقام سيدي سمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني ولكافة أفراد الشعب السعودي ولمن يعيش على هذه الأرض الطيبة بعودة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ سالماً معافى، داعين المولى عز وجل أن يبارك في عمره على هدي من الله ونور، وأن يسبغ عليه نعمة الصحة والعافية.. إنه سميع مجيب.

    الدكتور عبدالله محمد الراشد مدير جامعة الملك خالد وعادت الروح
    المملكة كبيرها وصغيرها، ذكرها وأنثاها، تدين لهذه القامة التي سطرت في صفحات التاريخ تاريخها بعدلها وقوتها، ولينها وحزمها، ووقوفها مع مصالح الوطن والمواطن، وانتصارها لقضايا الأمة العربية والإسلامية وحرصها على سلامة الإنسانية

    تنعم هذه البلاد المباركة بظلال وارفة من الإيمان والأمن والوحدة والتلاحم بين الراعي والرعية، وبين أفراد هذا البلد المعطاء الذي وحد أرجاءه، وأسس بناءه الملك المؤسس الموحد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيب الله ثراه، وسار على نهجه أبناؤه البررة ـ رحمهم الله ـ في الحفاظ على مقدرات البلاد، وكرامة العباد حتى أظلنا هذا العهد المبارك الميمون، عهد خادم الحرمين الشريفين ملك الإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز أمد الله في عمره، ومن حوله عزيمة ولي عهده الأمين، ونائبه الثاني حصن الداخلية الحصين، فازدانت بلادنا وازدادت شموخاً وإباء، وأثبتت مملكة الإنسانية حضورها في ميادين يتنافس فيها المتنافسون. وبفضل الله ثم بإخلاصهم أيدهم الله نقشت المملكة اسمها بالذهب الخالص في صفحات المجد والمنعة.
    لقد واءم ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ أيده الله ـ بين الحفاظ على الأسس والثوابت، وبين الإفادة من الجديد المفيد، وفي ذات اللحظة التي ضرب فيها أروع الأمثلة في الذود عن حق الوطن والأمة والإنسانية دوَّن أجمل النماذج السياسية الصادقة نحو عالم يسوده الرخاء والنماء.
    إن المملكة العربية السعودية كبيرها وصغيرها، ذكرها وأنثاها، تدين لهذه القامة التي سطرت في صفحات التاريخ تاريخها بعدلها وقوتها، ولينها وحزمها، ووقوفها مع مصالح الوطن والمواطن، وانتصارها لقضايا الأمة العربية والإسلامية وحرصها على سلامة الإنسانية.
    إن مليكاً هذه سماته وصفاته وذاته لأخلق أن نشاركه الفرحة، وأن نقاسمه البسمة، فهو الذي أقسم بالله فأوفى، وعاهد فصدق، حتى أضحى حديث الوطن والمواطن، تلهج القلوب بشفائه، وتتلهف النفوس للقائه، فهنيئاً لمملكة الإنسانية بإنسانها ومليكها وربان سفينها، وهنيئاً للوطن والمواطنين بحبهم ومحبيه في انسجام روحي يحكي انسجام هذا البناء الذي يشد بعضه بعضاً، هذا البناء الذي أصله ثابت وفرعه في السماء، أصله كتاب الله العظيم، وسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم، هذا البناء الذي يُظل الخائفين، ويطعم الجائعين، ويحمي حمى الدين.
    إن هذه الكينونة الأبية قد قام عليها رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، سهروا الليالي، وأخلصوا في الأيام الخوالي، وما إن أثر إخلاصهم في أجسادهم حتى تداعى لهم سائر هذا الجسد،، ولما منَّ الله علينا وعلى مليكنا بزهيّ العافية، وحلل الصحة، ابتهجت نفوس كنّ حيرى، وابتسمت أفواه كنّ حسرى، فوقف الوطن مبتهجاً ومهللاً، قد ارتسمت البسمة في الوجوه، والفرحة في العيون، والشكر لله في الألسنة والقلوب.
    إن هذا الوطن الكبير برجالاته ورعيته، وبما فيه من خيرات ومقدرات، ليتلهف إلى قائده الذي أضحى سمة من سمات رقيه، وشخصية بارزة وفاعلة على جميع الأصعدة العالمية، وحق لهذا الشعب وعليه أن ينتظر مليكه الذي غدا أمارة واضحة لتقدمه، من خلال التنمية الشاملة الكاملة التي تشهدها بلادنا الغالية.
    إن تعداد مظاهر الرقي التي تشهدها البلاد على يد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ يستحيل على المنصفين، وخير شاهد على ذلك هذه التنمية الشاملة التي شملت جميع مناحي الحياة، وحق لمليك أعطى بلاده كل إخلاصه ومصداقيته أن يقف له الوطن وقفة فرحة شاملة جميع فئات المجتمع، ولن تستطيع الحروف والكلمات والجمل والمؤلفات أن تعبر عما تكنه الجوانح من حب وولاء ووفاء لهذا الملك الصادق الصالح، ومن فرحة وابتهاج بما من الله تعالى عليه من صحة وعافية.
    كلنا نلهج بكلمة واحدة تدل على وحدة هذا الكيان، وهي: ( الحمد لله) الذي أعاد ملك الإنسانية إلى وطن يبادله الحب والوفاء، ليكمل المسيرة، ويواصل التنمية، ويزيد الرقي لهذا البلد المعطاء، الذي عانق صيته عنان السماء.


    الشريفين 783.jpg

    المهندس عبدالله سعيد المبطي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأبها
    ملك جعل لنا صوتا دوليا مؤثراً
    تمكن الملك بحنكته ومهارته في القيادة من تعزيز دور المملكة في الشأن الإقليمي والعالمي، وأصبح للمملكة وجود أعمق في المحافل الدولية وفي صناعة القرار العالمي
    الحمد لله الذي إذا سئل أعطى، والحمد لله على موفور نعمه وعطائه، والحمد لله القائل (وإذا مرضت فهو يشفين).
    لقد استبشرنا بخبر سلامة خادم الحرمين الشريفين بعد أن منّ الله عليه بلباس الصحة والعافية، وها نحن اليوم نحتفل بعودته الميمونة سالماً معافى إلى أرض الوطن ليستقبله أبناؤه المواطنون بكل الفرح والسرور والغبطة.
    عندما تولى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مقاليد الحكم عاهد الله وعاهد المواطنين بأن يتخذ القرآن دستوراً والإسلام منهجاً، وأن يكون شغله الشاغل إحقاق الحق وإرساء العدل وخدمة المواطنين كافة بلا تفرقة، فبدأ عهد جديد من الإصلاح في كافة المجالات التنموية والاقتصادية والتعليمية والاجتماعية والصناعية والثقافية، لتشكل حقبة فريدة من التميز والتكامل والشمولية لعمل حضاري رائد تجسد فيه ما اتصف به، رعاه الله، من صفات متميزة، من أبرزها تفانيه في خدمة وطنه ومواطنيه وأمته الإسلامية والمجتمع الإنساني بأجمعه في كل شأن وفي كل بقعة داخل الوطن وخارجه، إضافة إلى حرصه الدائم على سن الأنظمة وبناء دولة المؤسسات والمعلوماتية في شتى المجالات، مع توسع في التطبيقات. وصدرت أوامر ملكية سامية تتضمن حلولاً تنموية فاعلة لمواجهة هذا التوسع في تنظيم يوصل، بإذن الله، إلى أفضل أداء. ولم تقف معطيات قائد هذه البلاد عند ما تم تحقيقه من منجزات شاملة، فهو، أيده الله، يواصل مسيرة التنمية والتخطيط لها في عمل دائب يتلمس من خلاله كل ما يوفر المزيد من الخير والازدهار لهذا البلد وأبنائه.
    وقد تمكن، حفظه الله، بحنكته ومهارته في القيادة من تعزيز دور المملكة في الشأن الإقليمي والعالمي سياسياً واقتصاديا وتجارياً، وأصبح للمملكة وجود أعمق في المحافل الدولية وفي صناعة القرار العالمي، وشكلت عنصراً دافعاً للصوت العربي والإسلامي في دوائر الحوار العالمي على اختلاف منظماته وهيئاته ومؤسساته.
    وحافظت المملكة بقيادة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفظه الله، على الثوابت، واستمرت على نهج جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، فصاغت نهضتها الحضارية ووازنت بين تطورها التنموي والتمسك بقيمها الدينية والأخلاقية، ولم يبق إلا دور المواطن سواء الموظف أو غير الموظف بأن ينهجوا نفس النهج ويقوموا بواجباتهم بحس وطني، اقتداء ودعما لجهود قائدهم الصالح المخلص حتى تكتمل الجهود ونقوم جميعاً بواجب هذا الوطن ومواطنيه حتى نصل إلى الهدف الذي ننشده والذي رسمه قائد الأمة الملك عبدالعزيز.
    وبهذه المناسبة لا يسعني إلا أن أتقدم إلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي العظيم بأسمى آيات التهاني والتبريكات بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سالماً معافى لأرض الوطن.


    الشريفين 784.jpg

    عبد الله علي عفتان المشرف على مراكز النمو بمنطقة عسير
    الوطن يرقص طرباً بعودة المحبوب
    إن ما يجمع المواطن السعودي بقيادته من أواصر المحبة والقربى والنسب والانتماء هي ثوابت يسير عليها أبناء المملكة والأسرة الملكية الكريمة.

    عسير الإنسان والأرض تشارك الوطن الغالي المملكة العربية السعودية أرض الحرمين ومهبط الوحي ومثوى رسول الله محمد، صلى الله عليه وسلم فرحة عودة المحبوب قائد مسيرة التنمية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود سالماً غانماً بحمد الله بعد رحلته العلاجية ونحمد الله أن أقر أعيننا بعودته وسلامته.
    إن ما يجمع المواطن السعودي بقيادته من أواصر المحبة والقربى والنسب والانتماء هي ثوابت يسير عليها أبناء المملكة العربية السعودية والأسرة الملكية الكريمة في مسيرة هذا الكيان المبارك الذي يزيد عمره على أكثر من ثلاثمئة عام. هذه الثوابت التي أرسى قواعدها المؤسس الباني الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيب الله ثراه، الذي أسس هذا الكيان الكبيرأرضاً وسكاناً على مبادئ من العدل والمحبة مستنيراً في ذلك بهدى من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وسار على تلك المبادئ أبناء المؤسس ملوكنا الأماجد حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وبلادنا تفرح هذه الأيام بسلامة الملك المفدى وعودته بحمد الله سالماً معافى.
    مرحباً بعودة الأسد إلى عرينه، وعودة الأب إلى أبنائه ومحبيه شعب المملكة العربية السعودية.


    الشريفين 785.jpg

    صالح حسين الشريفي مدير محطة تلفزيون أبها
    ملك القلوب.. ملك التنمية
    هكذا وجدنا أنفسنا دائماً أمام رمز شامخ من رموز الوطن المعطاء... فيه تتجسد ملامح القوة والرحمة وأعباؤها، وفيه تتجلى عوامل الأمانة وتكاليفها
    حق لنا أن نفرح عندما تحين لحظة الفرح، ففرحتنا الكبيرة بعودة الملك المفدى عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى أرض الوطن بعد رحلة علاجية طالت على محبيه وعلى الأرض التي ولد عليها فأحبته وأحبها. عندما نتحدث عن ملك الإنسانية فإننا لا نستطيع أن نوفيه حقه من خلال مقال بسيط، فبعودة «ملك القلوب» إلى أرض وطنه...غنية هي المعاني، ثرية بالدلالات، لأنه يعود بسلامة الله إلى أرض الوطن ورعايته، حفظه الله من كل شر وسوء، لأنه يعود إلى أبناء هذا الوطن وهم عائلته وأُسرته وقد انتظروا طويلاً هذه الشخصية المحبوبة النادرة، ولأن عودته إلى أرض الوطن تضفي على أعماله الجليلة في بناء وطن متقدم ومشروعاته الخيرية والاجتماعية والإنسانية كل ذلك يكسبها جوهرها الإنساني النبيل الذي يتكشف واضحاً جلياً كلما اقتربنا منها.. تتفجر ينابيع «الخير» عطاءً للوطن، نعم إنه المليك رمز الوطن وقائده، وانتماءً لهذا الشعب الأصيل.
    إننا نتحدث عن ملك القلوب.. ملك التنمية.. ملك الشموخ، ذلك هو عبدالله بن عبدالعزيز.. يد ممدودة بالعطاء والكرم الذي لا ساحل له، فالنفس السخية المجبولة على السخاء لا تنتظر جزاء من الناس ولا شكوراً.. رجل إنسانية وصاحب مواقف وبطل أحداث وجامع كلمة وصانع صفاء يبين فينصح، وإذا قدر يعفو ويسمح، وإذا فكر بأمر يرعاه لينجح.. تجد في ملك الإنسانية تجسيداً لرجل القيم والمبادئ، الحريص على تجسيد معنى المواطن السعودي ورسالته الخالدة.... والحريص على إبراز دوره الحضاري والإنساني، والحريص على إعلاء رايته في أن تظل المملكة العربية السعودية دليلاً يهدي العالم إلى قيم الحق والخير والبناء والسلام والتآخي بين الشعوب والعمل من أجل رفاهيته ورخاء الإنسان في كل مكان، ويهدي العالم إلى مستقبل لا تهدده الحروب والنزاعات ولا تبدد آماله وتطلعاته طلقات الرصاص وقنابل الطائرات. عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.. بسيط بساطة المواطنين العاديين، متواضع بنفس تواضعهم، قريب منهم، بل حريص على ألا تكون هناك مسافة بين المليك والمواطن، وأكثر حرصاً على إزالة الحواجز التي قد تصنعها الألقاب والمناصب. الوطن يسكن ويعيش في قلبه فيه معنى ومفهوماً ثابتاً لا يتغير... هكذا عرفنا ملك القلوب داخل الوطن وخارجه، ومن هنا أصبح رمزاً من رموز هذا الوطن الكبير، وأصبح تجسيداً لكلمة الوطن ومعنى المواطنة. هكذا وجدنا أنفسنا دائماً أمام رمز شامخ من رموز الوطن المعطاء... فيه تتجسد ملامح القوة والرحمة وأعباؤها، وفيه تتجلى عوامل الأمانة وتكاليفها، وفي كل الأحوال تجد نفسك معه أمام رجال التحديات الكبرى تجاه الأُمة والإنسانية. جزاه الله خير الجزاء عن هذا الشعب المحب، فحمداً لله على عودة مليكنا، ملك الصفات والخصال الحميدة، حبيب الوطن والقلب النابض له. حفظ الله بلادنا وقادتها من كل سوء ومكروه، وأدام عليها نعمة الأمن والسلامة والإسلام. كما أنني في هذه المناسبة أتقدم بالتهنئة للشعب السعودي النبيل وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ولكافة الأسرة المالكة، حفظهم الله من كل مكروه، بمناسبة عودة ملك القلوب وحبيب الشعب.. ملك الإنسانية.. أبي متعب إلى أرض الوطن سالما معافى.


    الشريفين 786.jpg

    أحمد محمد عبدالمتعالي شيخ قبيلة قيس بن مسعود – رجال ألمع

    حييت يا طاهر النفس
    ليس غريباً أن نجد هذه المشاعر الصادقة من أبناء أمته إذ إنه من رسخ محبته في قلوب الجميع فاستقبل الناس خبر شفائه وقرب عودته إلى وطنه وأبناء شعبه ومن ثم عودته وهو ولله الحمد صحيحاً معافى بمزيد من الفرحة والسعادة والسرور.

    إن فرحة الجميع بشفاء والدنا وقائد مسيرتنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وعودته إلى وطنه وشعبه سليماً معافى لا توصف والجميع ممن يعيش على ثرى هذا الوطن كباراً وصغاراً رجالاً ونساءً يبتهلون بالدعاء إلى الله بأن يمن عليه بالصحة والعافية ولاشك أن تعلق هذه الأمة بهذا الرجل العادل في حكمه والصادق في قوله وعمله والأمين لأمته والمحب لدينه ووطنه جعل لهذا الخبر السار بسمة رسمت على شفاه كل محبيه من شعبه والأمة العربية والإسلامية كيف لا وهو من يرى نفسه دائماً بين البسطاء من الناس لا يعرف الكبر أو التعالي إلى قلبه طريقاً طاهر النفس كريم الأخلاق يتعامل مع الآخرين بكل رحابة صدر وينصت لمحدثه بكل هدوء فيوحي له بالاطمئنان إن تحدث أوجز وإن قال فعل.
    هو مع تلك المزايا والتي من أهمها الشجاعة وقوة الإرادة والنبل وطهارة النفس والحلم وحدة الذكاء والإيمان العميق بالقيم المثلى إلى درجة التضحية حيث يعتبر من الشخصيات النادرة في وطننا العربي التي تتعامل مع الأحداث بكل الصراحة والوضوح والحكمة والاعتدال والشجاعة في مواجهة المواقف يحترم من يتعامل مع بلاده بالندية فكرامة بلده ووطنه ينبغي ألا تمس فالعالم وجد ليتعاون والمهم أن يكون التعامل متكافئاً هكذا عرفناه بالإضافة إلى أنه استطاع يحفظه الله من خلال نهجه وسياسته الحكيمة أن يطور مسيرة البناء في المملكة نحو آفاق واسعة مع المحافظة على قوة الاقتصاد السعودي ومتانته ففي الوقت الذي تعرضت له اقتصادات دول عدة للانهيار التام أو الجزئي زادت ميزانيات الخير والنماء في المملكة العربية السعودية عاماً بعد عام: إذ بلغت ميزانية العام الجديد 1433/1432هـ (580) مليار ريال والتي تعد أكبر ميزانية في تاريخ المملكة العربية السعودية والتي سيشهد المواطن السعودي آثارها الواضحة على المشاريع التنموية التي تعزز استمرارية النمو والتنمية طويلة الأجل وزيادة الفرص الوظيفية للمواطنين من خلال توجيهاته وحسن رعايته يحفظه الله هذا من جانب ومن الجانب الآخر كان الملك عبدالله صاحب إطلالة عالية الهمة على الساحة العالمية المترافقة مع الحراك المؤثر على الساحتين العربية والإقليمية تستحضر في مدلولاتها ما يصوغ المعادلة التي تقول: إن الحاضر يطل على المستقبل بالقدر الذي يرسم ملامحه قادة شاءت الأقدار الإلهية أن يكونوا في لحظة تاريخية فاصلة في تاريخ أمتهم في سدة المسؤولية، فالتاريخ مجموعة أحداث من صنع العظماء والذين أثروا في دورته المكانية والزمانية على غرار المملكة العربية السعودية التي أثرت برجالها في محيط ساعدوا على تشكيل ملامحه فكانت الريادة لهم محط تقدير وعرفان في الساحة الأوسع المطلة على الفضاء العالمي مما جعل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يرسم في عمق المشهد السعودي عناوين كبيرة تندرج في تفاصيلها كحزمة كبيرة من الإنجازات الوطنية ترفد تنامي دور المملكة على الساحتين الإقليمية والدولية.
    ولهذا فليس غريباً أن نجد هذه المشاعر الصادقة من أبناء أمته إذ إنه من رسخ محبته في قلوب الجميع فاستقبل الناس خبر شفائه وقرب عودته إلى وطنه وأبناء شعبه ومن ثم عودته وهو ولله الحمد صحيحاً معافى بمزيد من الفرحة والسعادة والسرور. فبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أسرة آل عبدالمتعالي وعموم أبناء قبيلة قيس بن مسعود في رجال ألمع وفي جميع مناطق المملكة أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية سمو سيدي الأمير نايف بن عبدالعزيز وسمو نائب وزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز وسمو أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز وسمو مساعد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الوفي بمناسبة شفاء والدنا وقائد مسيرتنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وعودته إلى وطنه وشعبه سليماً معافى.
    فنسأل الله العلي القدير أن يحفظ لنا رائد الإصلاح ورجل المبادرات الإنسانية سيدي الملك العادل والوفي لشعبه وأمته عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

    الشريفين 787.jpg

    حمدان فارس العصيمي أمين منطقة عسير
    رمز الإنسانية
    حسبنا رؤيته الثاقبة لمجريات الأحداث في أنحاء العالم مما جعله من الشخصيات البارزة والمؤثرة عالمياً
    الحمد لله على أن منَّ بالشفاء على ملك الإنسانية، قائد مسيرتنا وولي أمرنا، خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وألبسه لباس الصحة والعافية.
    الحمد لله على أن منَّ علينا بعودته إلى أرض الوطن متوشحاً بثياب الصحة والعافية بعد رحلته العلاجية إثر العارض الذي ألم به والذي تألمنا من أجله كثيراً.
    إننا حينما تألمنا لآلام والدنا وقائدنا حفظه الله وحينما فرحنا وسعدنا بشفائه، فذلك لأنه يعيش في قلوبنا، فهو ولي أمرنا الذي يجب علينا الالتفاف حوله وطاعته وفق ما أمرنا الله ورسوله، كما أن خادم الحرمين وفقه الله قدم لوطنه وشعبه وللمسلمين في كل مكان الكثير والكثير مما لا يتسع المجال لذكره. ولكن حسبنا ما يبذله حفظه الله من جهود جبارة لخدمة الحرمين الشريفين وزائريها، وحسبنا استشعاره لآلام المسلمين وهمومهم في كل مكان، بدءاً من آلام وهموم شعبه واستشعاره حفظه الله لتطلعاته وآماله. وحسبنا رؤيته الثاقبة لمجريات الأحداث في أنحاء العالم مما جعله من الشخصيات البارزة والمؤثرة عالمياً، وحسبنا استشعاره حفظه الله للأمانة الملقاة على عاتقه وأن ما يقدمه من جهود إنما هو من الواجب الذي يمليه عليه ديننا الإسلامي وتمليه عليه إنسانيته التي اتصف بها، فهو (ملك الإنسانية).

    قصة عشق
    توحدت القلوب ورفعت الأكف إلى الله داعية بأن يمن عليه بالشفاء وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية ويغادر الربان وقائد الميدان للبحث عن الصحة والاطمئنان، فإذا بقدرة الرحمن تعيد له الصحة وتمنحه العافية ليواصل مسيرة العطاء ويرسل لشعبه رسائل حب

    بلقاسم محمد الربيع عضو المجلس البلدي في محافظة المجاردة
    الناس في منازلهم ومتاجرهم ومزارعهم ومحابرهم وفي أسفارهم يرون الحياة تعج بالحركة والتناغم والبناء، أنوار المساء تضاء في النهار للحاجة إلى السرعة والإنجاز وقطع المسافات للحاق بقطار رحلة البناء الذي انطلق من محطة التنمية التي تعددت أبوابها واتجاهاتها حيث لا يمر ركب القطار الذي يحمل رسائل الخير والتنمية إلا وجب عليه التوقف ليستقبله الوادي ليبني فيه سداً وتستقبله القرية ليضيف فيها مرفقاً وستستمر الرحلة وينطلق قطار التنمية بسرعة ليلاحق الزمن فيمر بالساحل فيضع فيه حجر مصنع ويعبر الصحارى والفيافي فيغرس فيها عمود إنارة ويمر بالمدينة رغم صخبها وزحمة شوارعها فيتوقف ليمنحها تطوراً وعمراناً وبنية تحتية غير مسبوقة ويغادرها إلى الجبل فينظر إليه لأنه لا بد أن يترك فيه ما يناسبه من شق طرق واستخراج معادن ليمنح أهله استقراراً.
    كان لزاماً على قطار التنمية أن يمر بالمزارع ليقرض مزارعاً وعلى الفيافي ليمنح راعياً وعلى الشواطئ ليدعم ساعياً وعلى المنابر ليحفظ داعياً وعلى المدارس ليبعث طالباً وتتجه الرحلة إلى الميادين فيستقبلها الشباب لتمنحهم دعماً وتهبهم نصراً وإلى كل أسرة وربة بيت ليهديهم رسالة محبة ومساواة ورفع حاجة بالإضافة إلى تبادل الآراء والحوار البناء لترتيب أحوال البيت الكبير ليشترك في القرار الصغير والكبير وتتسارع الأحداث وتبادل الناس الأخبار وتزدحم الاتصالات وتوجل القلوب وتتسمر العيون لتسمع خبر مرض ربان السفينة وقائد قطار التنمية وموجه بوصلة النماء والتغيير والإصلاح إلى العالم الأول.
    توحدت القلوب ورفعت الأكف إلى الله داعية بأن يمن عليه بالشفاء وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية ويغادر الربان وقائد الميدان للبحث عن الصحة والاطمئنان فإذا بقدرة الرحمن تعيد له الصحة وتمنحه العافية ليواصل مسيرة العطاء ويرسل لشعبه رسائل حب ووشائج قربى وسمو نفس وعلو همة ويقول:
    إذا أنتم بخير فأنا بخير وردد الجميع إذا كنت أنت بخير فنحن بخير وتمر الأيام ويعود الناس إلى فرحهم وإلى حركتهم لأن قائد التنمية قد عاد فأمطرت السماء خيراً وأنبتت الأرض زهراً وأضاءت البيوت والمساكن أنواراً ورفعت أعلاماً ولبست الطرقات والشوارع ثوباً قشيباً واكتست القرى والمدن والأرياف سروراً وبهاء وعجت المصانع حركة وازدحمت المطارات صعوداً وهبوطاً وعاد البحر لهيجانه والساحل ليبعث نسائم حب ورخاء والجبل ليكتسي شجراً ومنابع المياه لتمنح الناس نبعاً صافياً والقلوب تشرئب وترتفع الرؤوس والأيادي لتصافح العاشق العائد إلى معشوقته وميدانه الفسيح وشعبه الطموح.
    فاطمئنوا على سلامته لأنه بإذن الله سيمتطي صهوة جواده الجموح ليواصل ركضه في ميدان التنمية وبناء الصروح كي تطمئن النفوس في وطن الشموس لأنه لا يرضى لشعبه بغير رفع الرؤوس.






    lgt lj;hlg uk hglgd; : ohw flkhsfm u,]m oh]l hgpvldk hgavdtdk ]hog


  2. #2
    مشرفة صمت النسيان is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    3,761

    يعطيك العافيه
    على الموضوع


  3. #3
    مشرفة نسايم ليل is on a distinguished road الصورة الرمزية نسايم ليل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    969

    عودة العافية ابو متعب


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. صور للمفاهيم لرياض الاطفال (داخل وخارج )
    بواسطة ريتاج في المنتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-06-2012, 07:38 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-03-2011, 10:54 AM
  3. سعودي تاه في دبي 40 عاماً يواجه الفقر داخل بلدته بعد العودة
    بواسطة ريتاج في المنتدى الأخبار و الصحافة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2011, 08:14 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
الساعة الآن 11:35 PM