إجراء طبي جديد يعيد الأمل في الإنجاب للمصابين بالعقم

الإنجاب للمصابين 8.jpg


بات من الممكن لكثير من الذين يعانون من العقم، الإنجاب ثانية بفضل إجراء طبي جديد بدأت العديد من المستشفيات البريطانية تنفيذه أخيراً.

وتتضمن التقنية الجديدة التي يُعمل بها في خمسة مستشفيات متخصصة في بريطانيا حالياً، إزالة جزء صغير من الخصية جراحياً، وتشريحه، واستخراج الحيوانات المنوية منه.



وتستخدم التقنية الجديدة المسماة "مايكرو تيز"، مجهراً متخصصاً لتكبير الأنابيب الموجودة داخل الخصيتين 20 مرة، ما يساعد الجراح للعثور على الحيوانات المنوية.

ويُستخرج السائل المنوي من داخل الجسم، باستخدام إبرة دقيقة، أو اقتطاع جزء من الخصية لا يتجاوز قطره 5 مليمترات لاستخراج الحيوانات المنوية منه في وقت لاحق.

وبعد استخراجها تجمد الحيوانات المنوية لاستخدامها في التلقيح الاصطناعي لاحقاً.

وبحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن الأطباء، فإن المريض الذي يخضع لهذا الإجراء يمكنه العودة إلى منزله بعد ثلاث أو أربع ساعات من إجراء العملية.



Y[vhx 'fd []d] dud] hgHlg td hgYk[hf gglwhfdk fhgurl