الأنيميا في الطفولة وراء عنف وقلق الصبيان في المراهقة

الأنيميا 58.jpg


قالت نتائج دراسة جديدة إن نقص الحديد وفيتامين "ب12" لدى الأطفال الذكور في عمر 8 سنوات يؤدي إلى مشاكل سلوكية وميل إلى القلق والعنف عندما يصلون إلى مرحلة التعليم الإعدادي. ويسمّى فيتامين "ب12" بفيتامين البلازما، ويرتبط نقص مستوياته بزيادة السلوك العدواني لدى الطفل بنسبة 10 بالمائة.

وأظهرت النتائج أن نقص الحديد أو
الأنيميا في عمر 8 سنوات يزيد احتمال القلق والاكتئاب لدى الطفل بنسبة 12 بالمائة عند بلوغه سن 12 عاماً.



ونُشرت نتائج الدراسة في دورية "نيوتريشن"، وأجريت أبحاثها في جامعة ميتشغان الأمريكية، ويعتقد الباحثون أن نقص مستويات الحديد وفيتامين "ب12" في مرحلة مبكرة من الطفولة (بين سن 5 و12 سنة) يؤثر على نمو الدماغ، وينعكس ذلك على المشاكل السلوكية في المراهقة ومراحل لاحقة من الحياة.

ودعت نتائج الدراسة إلى مزيد من الأبحاث لدراسة نمو دماغ الصبيان والبنات بشكل منفصل لفهم كيف يؤثر نقص المغذيات على عملية النمو وانعكاس ذلك على المشاكل النفسية والسلوكية.







hgHkdldh td hg't,gm ,vhx ukt ,rgr hgwfdhk hglvhirm