دراسة: جلسات طلاء الأظافر قد تؤدي للإصابة بسرطان الجلد

الأظافر 5.jpg



عادة ما تستخدم الأشعة فوق البنفسجية في تثبيت لون الطلاء على الأظافر بنسبة قد تؤثر على البشرة بشكل سلبي وتؤدي للإصابة بسرطان الجلد على المدى البعيد، بحسب دراسة جديدة أجريت في أستراليا أخيراً.



وبحسب الدكتور الأسترالي براد مكاي، فإن صالونات العناية والتجميل تستخدم العديد من الأجهزة التي تصدر الأشعة فوق البنفسجية أثناء العناية بالأظافر وطلائها. فبعد وضع الطلاء على الأظافر يتم استخدام جهاز الأشعة فوق البنفسجية لتثبيت اللون.


وأضاف الدكتور مكاي: "إن كانت الزبونة تضع يدها تحت جهاز الأشعة فوق البنفسجية لمدة خمس دقائق فقط في كل مرة، فإن مخاطر التعرض للأشعة تكون ضئيلة، لأن المخاطر عادة تنشأ عند تعرض الأظافر واليد للأشعة لمدة تتجاوز 30 دقيقة في كل مرة."

وقد حذر الدكتور ماكاي من التعرض لجهاز الأشعة فوق البنفسجية بشكل مستمر، إذ أن مخاطر الإصابة بسرطان الجلد قد تزداد بشكل كبير مع مرور الوقت.


وفي وقت سابق قالت المتحدثة باسم مجلس السرطان في كوينزلاند، كاتي كليف، لصحيفة ذا نيوز كوريير، إنه يتوجب على النساء وضع واقيات شمسية على أيديهن قبل الخضوع لجلسات العناية بالأظافر وطلائها.

وأضافت كليف، أنه من المحتمل أن يزيد تعرض أي جزء من الجسم لمصادر اصطناعية إضافية للأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بسرطان الجلد، خاصة إذا كانت تلك المنطقة من الجلد قد تعرضت بشكل مفرط للأشعة فوق البنفسجية، أوأصيبت بحروق الشمس، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.





]vhsm: [gshj 'ghx hgH/htv r] jc]d ggYwhfm fsv'hk hg[g]