10 معتقدات خاطئة عن النوم يجدر تصحيحها

تصحيحها 2.jpg



يحتاج الإنسان إلى 8 ساعات من النوم بالمتوسط، للحصول على الراحة، ومنح أعضاء وأجهزة الجسم فرصة لاستعادة نشاطها، وتصحيح أية أخطاء تحصل خلال النهار.

وتسود بعض المعتقدات الخاطئة عن النوم لدى الكثيرين، ناتجة عن الجهل وعدم الحصول على المعلومات الصحيحة من المصادر الموثوقة. وفيما يلي أهم هذه المعتقدات والمفاهيم التي يجب
تصحيحها بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية:

1- يمكنك النوم لأقل من 7 ساعات

يقول العلماء، إذا أردت أن تعرف كم يحتاج جسمك من النوم بشكل يومي، حاول أن تنام على مدى أسبوع بمجرد أن تشعر بالنعاس، ثم استيقظ بشكل طبيعي في الصباح دون منبه، وتشير الدراسات، إلى أن الشخص الطبيعي يحتاج ما بين 7 و 9 ساعات من النوم بشكل يومي.

2- يقتصر تأثير الحرمان من النوم على الشعور بالتعب

لا يقتصر تأثير عدم الحصول على القسط الكافي من النوم على الشعور بالتعب، فهناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن تترتب على ذلك، من بينها مشاكل الذاكرة وازدياد خطر الإصابة بالسرطان والاكتئاب والقلق والزهايمر وأمراض القلب.

3- الشخير مزعج، لكنه غير ضار

إذا كنت تعاني من الشخير بشكل مستمر خلال النوم، فهذا قد يكون مؤشراً على مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم، ويمكن أن يتسبب باضطرابات أخرى مع مرور الوقت، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة الوزن.

4- يمكن تعويض النوم في العطلات

يلجأ الكثيرون إلى النوم لساعات إضافية خلال عطلة نهاية الأسبوع، ظناً منهم أن ذلك يمكن أن يعوض عن الحرمان من النوم طوال أيام الأسبوع، لكن الخبراء يقولون إن ذلك ليس حلاً مناسباً على المدى الطويل، ولا يعالج المشاكل الناتجة عن قلة النوم.

5- الحبوب المنومة تساعد على النوم

ظاهرياً الأمر كذلك، حيث يلجأ الكثيرون إلى تناول هذه الحبوب، حتى يغطوا في نوم عميق، لكن الواقع أن هذه الحبوب مهدئة ومخدرة، وما يحصل أنك لا تنام بشكل حقيقي عند تناولها، والأفضل اللجوء إلى طبيب مختص للتعامل مع السبب الحقيقي للأرق.

6- من الأفضل الاستيقاظ باكراً لممارسة الرياضة

على الرغم من ضرورة ممارسة الرياضة للحفاظ على صحة الجسم، إلا أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب حصولك على القدر اللازم من النوم. فإذا كنت تمارس الرياضة بشكل منتظم، فأنت بحاجة إلى الراحة والنوم، لتعطي جسمك الفرصة اللازمة لاستعادة نشاطه وحيويته.

7- الأرق يعني أنك لا تستطيع أن تغط في النوم

صعوبة النوم هي نوع واحد فقط من أنواع الأرق، والأنواع الأخرى تشمل عدم القدرة على النوم مرة أخرى بعد الاستيقاظ بشكل مبكر، والاستيقاظ طوال الليل، وحتى الاستيقاظ وأنت لا تشعر بالراحة والنشاط.

8- إذا استيقظت في منتصف الليل يجب أن تبقى في السرير

إذا كان البقاء في السرير يجعلك تشعر بالاسترخاء ويساعدك على النوم من جديد فيفضل ذلك، لكن إذا لم تتمكن من أن تغط في النوم بعد مرور نحو 20 دقيقة، فتوقف عن محاولة إجبار نفسك، وحاول ممارسة نشاط آخر، ولكن تجنب الأشياء التي تؤدي إلى ردود فعل عاطفية قوية، وابتعد عن شاشات الكمبيوتر والهاتف المحمول.

9- مكملات الميلاتونين تساعد على النوم

ينتج الجسم مادة الملايتونين بشكل طبيعي لتخبرك أن الوقت حان للنوم، وعلى الرغم من أن مكملات الميلاتونين الغذائية تؤدي نفس الغرض تقريباً، إلا أن الأبحاث حولها لا تزال غير مشجعة، والتحسن الذي تحصل عليه وهمي.

10- بعض الأشخاص لا يحلمون

هناك الكثير من الحقائق التي نجهلها عن عالم الأحلام، وفي كثير من الأحيان، تراودنا بعض الأحلام ولكننا لا نتذكرها عندما نستيقظ في الصباح، والأحلام أمر مشترك بين جميع البشر، ويعتقد العلماء، أنها انعكاس للعواطف والخبرات التي نواجهها خلال النهار.







10 lujr]hj oh'zm uk hgk,l d[]v jwpdpih