هنا لابد من طرح سؤالًا، هل فكرتي ذات مرة إن كانت الطريقة التي تقومين فيها بغسل شعرك صحيحة أم لا؟
إن الروتين المعتاد في غسل الشعر قد يكون سببًا في الإضرار بشعرك أكثر من نفعه في حالة اتباع خطوات خاطئة. ففي بعض الأحيان قد تستيقظين من النوم وتفاجئين بمظهر شعرك قد أصبح جافا ومنتفشًا على الرغم من أنك غسلتيه للتو الليلة الماضية. في هذه الحالة، لا يكون سبب حدوث ذلك هو تحركاتك كثيرا في الفراش أثناء النوم بل اتباع طريقة خاطئة في غسل شعرك.
وفي هذا الإطار، حددت صحيفة "هافنجتون بوست" الأمريكية 9 أخطاء يُنصح الخبراء بتجنبها عند الاستحمام حتي تحافظي على بشرة صحيّة :

1- الاستحمام بالماء الساخن

يعتقد بعض الناس أن الاستحمام بماء بالغ السخونة له فوائد علاجية، ويساعد على استرخاء العضلات، إلا أن أخصائي الأمراض الجلدية حددوا سببين مهمين لتجنب التعرض للماء شديد السخونة، حيث يزيل الماء الساخن كثير من الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة، بالإضافة إلى أنه يتسبب في نشاط الدورة الدموية بالبشرة، ما يتسبب في تحولها للون الأحمر والتهابها، ويزيد ذلك من فرص الإصابة بالحكة أو الطفح الجلدي، خاصة إذا كنتي من أصحاب البشرة الحساسة، فتكون أكثر تعرضًا للجفاف.



2- قضاء وقت طويل تحت الدش

من الممكن أن يغريكي تدفق المياه الدافئة بقضاء وقت طويل تحت الدش، خاصة بعد يوم مرهق وطويل فقد يصل إلى نصف ساعة، لكن الخبراء أكدوا أن فترة الاستحمام لا يجب أن تزيد عن 10 دقائق، فالدش الطويل يجرّد البشرة من عناصر ترطيبها الطبيعية.
3- استخدام الصابون المزيل للعرق

الصابون المزيل لرائحة العرق أو الصابون المضاد للبكتيريا، يحتوي على عطور ومكونات قاسية على البشرة تقلل من ترطيب الجلد، وقد تتسبب لكي في الإصابة بجفاف شديد للبشرة وقد نصح خبراء الجلد باستبدال هذه الأنواع بالمنظفات الخالية من الصابون، التي تساعد على تأخير علامات شيخوخة الجلد، الذي يصبح أرق سُمكا مع التقدم في العمر، ويفقد كثير من الدهون والعرق ويقل نشاط الغدد الدهنية.
4- غسيل الجسم بالكامل بالصابون

تركيبة الصابون تساعد على التخلص من الأوساخ والدهون الزائدة العالقة بالجلد عند إزالته بالماء، ومع الأخذ في الاعتبار أن بشرة الذراعين والساقين لا تفرز كثير من الدهون، فإن غسلهم بالصابون مع كل استحمام يصيبهما بالجفاف، لذلك يجب اقتصار استخدام الصابون على المناطق الدهنية فقط، وهي الوجه وتحت الذراعين ومنطقة بين الفخذين والقدمين.
5- الانتظار طويلًا قبل ترطيب الجلد

الانتظار لأكثر من ثلاث دقائق لترطيب الجلد بعد الاستحمام قد يفقده كثير من المرطبات الطبيعية التي يفرزها، والطريقة المثلى للحصول على الترطيب المناسب، هي تجفيف الجسم من المياه بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة، ثم تدليك الجسم بكمية وافرة من أي مرطب يحتوي على مادة السيراميد.
6- عدم تغيير لوفة الاستحمام

تعتبر لوفة الاستحمام، أي كانت خامتها، مكانا لنمو البكتيريا والفطريات، لذا ينصح الأطباء بتغييرها كل أربعة أسابيع، كما ينصح بتجفيف اللوف بعد كل استخدام، حيث تمثل الرطوبة بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا، واستخدام أي وسيلة للاستحمام تحمل البكتيريا بين ثناياها، قد تؤدي إلى انتقال عدوى تصيب بصيلات الشعر بالالتهاب، هي ليست عدوى خطيرة ويمكن أن تزول بمرور الوقت لكنها قد تسبب الحكة.
7- إهدار الأموال على المنتجات الطبيعية

منتجات التجميل والعناية بالبشرة الصحية والطبيعية عادة ما تباع بأسعار باهظة الثمن، لكن في الحقيقة حتى هذه المنتجات الطبيعية يمكنها أن تتسبب في جفاف البشرة وتشققها وإزالة طبقة الحماية بالجلد، والحل المثالي يتلخص في اختيار المستحضرات، التي تحتوي على المادة الفعالة المناسبة، والتي يمكن أن تجدها في أي من المنتجات التجارية.
8- غسل الشعر يوميًا

ينصح خبراء
العناية بالشعر وفروة الرأس أصحاب الشعر الضعيف والرفيع بتجنب استخدام الشامبو بشكل متكرر، بحيث لا تزيد مرات غسل الشعر عن مرتين أسبوعيا، للمساعدة على الحفاظ على الإفراز الطبيعي للزيوت التي تحقق توازن رطوبة فروة الرأس، كما ينصح أصحاب الشعر المموج أو الخشن، الذي يحتاج لفترة أطول من أجل إفراز الزيوت الطبيعية، باستخدام الشامبو لمرة واحدة فقط في الأسبوع.

9- استخدام نفس نوع الشامبو القديم

مع التقدم في العمر، تصبح البشرة أكثر حساسية وجفافا، وكذلك الشعر، خصوصا بعد تخطي سن الخمسين، حيث يحتاج الشعر إلى عناية أكبر، لأنه يفقد كثير من نعومته وكثافته والبروتين أيضا، لذا يجب عليكي استخدام أنواع الشامبو الخالية من الكبريتات، التي تكون ألطف على الشعر وتحميه من التكسر.
وحتى لانهمل الشعر أيضًا إليكي 7 اخطاء شائعة عند غسيلك لشعرك يجب ان تتجنبيها واعرفي الطرق الصحيحة لغسل شعرك:

١- تمشيط الشعر أسفل الماء

يكون شعرك في أضعف حالاته عندما يكون مبللًا، لذا فإن تمشيطه أثناء الإستحمام يعد من أكثر عوامل تساقطه، فاحرصي على تمشيط شعرك قبل الاستحمام لفك خصلاته المتشابكة وفي حالة الضرورة يفضل استخدام مشط بأسنان واسعة مع تسريح الشعر بداية من الأطراف لأعلى.
٢- الإفراط في استخدام الشامبو

الإفراط في استخدام الشامبو على الشعر يجرد فروة الرأس من زيوتها الطبيعية مما يؤدي إلى انتفاشه وجفافه. لذا تجنبي غسل شعرك يوميًا بالشامبو. يكفي أن تتم هذه العملية من مرتين لثلاث مرات فقط في الأسبوع. وتجنبي أيضا تكرار استخدام الشامبو أثناء غسل الشعر بدافع أن ذلك سيساعد على تنظيفه بدرجة أكبر، بل بالعكس فإن ذلك قد يتسبب في جفافه. مرة واحدة تكفي لتنظيف فروة الرأس.
٣- تنظيف خصلات شعرك وليس فروة الرأس



من أهم مراحل عملية غسل الشعر، تنظيف فروة الرأس بالشامبو. فإن أطراف الشعر تكون بحاجة أكبر إلى البلسم على عكس فروة الرأس التي يجب تنظيفها من الشوائب المتراكمة عليها بالشامبو. ينصح بتوزيع الشامبو على فروة الرأس جيدًا بأصابع يديك وليس بأظافرك.
٤- إهمال البلسم

فمن الضروري استخدام البلسم على أطراف الشعر ليساعد على ترطيب الشعر وملمس غير جافًا وخاليا من التقصف.
٥- عدم بل الشعر قبل وضع الشامبو

عدم بل الشعر بالماء جيدا قبل استخدام الشامبو بحيث تتغلغل المياه في كافة أجزاء فروة الرأس لا يتيح للشامبو الفرصة للعمل بشكل فعّال.
٦- سكب الشامبو دومًا على نفس المنطقة في فروة رأسك

من الأخطاء الشهيرة التي تتبعها الفتيات عند غسل شعرهن، البدء بسكب الشامبو على نفس المنطقة في فروة الرأس كل مرة. ستلاحظين أن هذه المنطقة تكون أكثر جفافًا وانتفاشًا من الأجزاء الأخرى، لذا توقفي عن هذه العادة واحرصي على توزيع الشامبو بشكل جيد ومتساوي على رأسك.
٧- استخدام الماء الساخن

على الرغم من أن حمام الماء الساخن هو كل ما تتمنيه في نهاية يوم شاق، إلا أن غسل الشعر بالماء الساخن من أكثر الأمور المضرّة بصحة شعرك، حيث أنها تتلف الشعر مما يزيد من انتفاشه. إذا كنت بحاجة ضرورية للماء الساخن فاحرص على شطف شعرك بالماء البارد بعد الإنتهاء حتى يساعد على تقارب طبقات الشعر والإحتفاظ بالمرطبات الموجودة به ليستفيد بها كليا ومن ثم يبدو شعرك لامع وصحي.



gglpht/m ugn favj; ,auv;K Ygd;d hgHo'hx hgahzum uk] ysdg hgauv , hgfavm hgukhdm fhgauv