حواء العرب - منتدى نسائي للمرأة العربية - Powered by vBulletin

 
موقع و منتدى حواء العرب النسائي  Hawa4Arab.com

اكتبي بريدك في المربع ثم اضغطي على "اشتراك" لكي يصلك كل جديد على بريدك مباشرة


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
خصائص العقيدة الإسلامية

خصائص العقيدة الإسلامية : 1- التوقيفية : بمعنى مصدرها الله تعالى، ووحي منه، وضعها الله تعالى، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ببيانها للناس، فلا تستمد أصولها من

  1. #1
    مشرفة صمت النسيان is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    3,761

    خصائص العقيدة الإسلامية



    خصائص العقيدة الإسلامية :






    1- التوقيفية :
    بمعنى مصدرها الله تعالى، ووحي منه، وضعها الله تعالى،
    وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ببيانها للناس،
    فلا تستمد أصولها من غير الوحيين، فهي تتفق مع الفطرة،
    والعقل ولا تتناقض معهما، مما يعصم الأمة من الزلل والخطأ.
    الإسلامية 692.jpg
    2- الثبات :
    في ثابتة لا تتغير ولا تتبدل في أصولها وقواعدها مع تغير الزمان والمكان؛
    لأنها من عند الله تعالى الذي يعلم ما يضر الإنسان، وما ينفعه .
    الإسلامية 692.jpg
    3- الشمول :
    فهي تشمل جميع جواب الحياة الاجتماعية، والسياسية،
    والاقتصادية، وتشمل الحياة الدنيوية، والأخروية، ولا يطغى جانبٌ على آخر .
    الإسلامية 692.jpg
    4- الواقعية :
    وهذا لا يعني الرضا بالواقع أياً كان،
    ولكن معناه مراعاة طبيعة البشر التي خلقها الله تعالى،
    فهي واقعية في جميع الأمور التي تدعو إليها في العبادات،
    والأخلاق، والتشريع،
    واقعية في العبادات راعت طبيعة الإنسان فلو كان مريضاً لا يستطيع الصلاة قائماً يصلي جالساً،
    وغير ذلك من الأمثلة، وواقعية في الأخلاق،
    فقد حافظت على الأخلاق الحميدة ودعت إليها حرمت الزنا وغيره وأقرت الزواج،
    وفي التشريع جعلت الزكاة طهارة للنفس من الشح والبخل ... إلخ .
    الإسلامية 692.jpg
    5- التكامل :
    فالترابط، والتكامل دليل واضح على العقيدة الإسلامية فالإسلام كل متكامل يكمل بعضها بعضاً،
    فالإيمان بالله يوجب الإيمان بالرسل الذين يبلغون عن الله تعالى،
    يلزمه الإيمان بالكتب التي تحمل منهج الحياة للناس يلزمه الإيمان باليوم الآخر للجزاء والحساب .
    الإسلامية 692.jpg
    6- التوازن :
    فقد وازنت العقيدة بين حاجات الروح، وحاجات الجسد،
    وبين الحياة الدنيا، والحياة الآخرة، ولم يطغ جانب على آخر ،
    والله تعالى بين لنا الوسطية والتوازن في هذه الأمة :
    " وكذلك جعلناكم أمة وسطاً " ،
    والنبي صلى الله عليه وسلم بين لنا منهج التوازن في قصة الرهط ،
    قال أحدهم : أما أنا فأصلي الليل أبداً،
    وقال الآخر : وأنا أصوم الدهر أبداً ولا أفطر ،
    وقال الآخر : وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبداً ،
    فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم فقال : أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟!
    أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له ، لكني أصوم وأفطر ،
    وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء ، فمن رغب عن سنتي فليس مني .
    { يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ
    تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّـهُ نَفْسَهُ وَاللَّـهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ }
    ﴿آل عمران: ٣٠﴾



    owhzw hgurd]m hgYsghldm


  2. #2

  3. #3
    مشرفة صمت النسيان is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    3,761

    يعطيك العافيه يالغلا
    شاكره لك تواجدكِ
    ودِ لكِ


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
الساعة الآن 10:41 PM