وجاء في الدراسة المنشورة، في مجلة معهد طب القلب الأميركي، أن الباحثين لاحظوا وجود أضرار أصابت شرايين أشخاص حتى من قبل أن يشخّص لديهم المرض.

وبحسب الباحثين، يمكن أن يشكّل هذا الاكتشاف أداة مهمة في التصدي لأمراض القلب الوعائية المسؤولة عن أكبر عدد من الوفيات في العالم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، قضى بسبب هذه الأمراض 17 مليونا و700 ألف شخص في العام 2015.

وقال فالنتان فوستر مدير مستشفى ماونت سايناي ورئيس تحرير مجلة معهد الطب “الأشخاص الذين لا يتناولون الفطور يعيشون نمط حياة غير صحي عادة”.

وأضاف “تُثبت هذه الدراسة أن عدم تناول طعام الفطور عادة سيئة ينبغي تغييرها لتجنب الإصابة بأمراض القلب”.

وتؤيد هذه الدراسة دراسات أخرى نشرت في أوقات سابقة وربطت تناول الفطور بالصحّة الجيدة وانخفاض الوزن وانحسار المخاطر المتصلة بالكولسترول وضغط الدم والسكري.