انت هنا : الرئيسية » نادي حواء » السعودية تقترب من إنجاز أطول خط سكة حديد في المنطقة

السعودية تقترب من إنجاز أطول خط سكة حديد في المنطقة

اقتربت السعودية من تدشين أطول خط سكة حديد في المنطقة بطول 2750 كلم يربط مناطقها الشمالية بالشرقية والخليج العربي بدءا من الحدود الشمالية ومرورا بالجوف وحائل والقصيم والرياض وانتهاء بالمنطقة الشرقية، وسيكون امتدادا لخط سكة الحديد الأوروبي عبر الأردن وتركيا، ولم يتبق من إنجازه سوى 110 كيلومترات هي الفاصلة بين محافظة المجمعة والرياض.

ويضم المشروع الذي تقوم عليه المؤسسة السعودية للخطوط الحديدية (سار) 6 محطات للركاب المسافرين، و8 محطات لشحن البضائع، وسيصل طول خط سكة الحديد للركاب والبضائع إلى 1200 كلم انطلاقاً من مدينة الرياض حتى الوصول إلى مدينة الحديثة على الحدود السعودية الأردنية، مروراً بسدير، والقصيم، وحائل، والجوف، في حين سيكون طول خط التعدين 1400 كلم من مناجمِ الفوسفات بحزمِ الجلاميد في منطقة الحدود الشمالية ومناجم البوكسايت بالبعيثة بمنطقة القصيم إلى منشآت المعالجة والتصدير في مدينة رأس الخير التعدينية في المنطقة الشرقية وهو ما سيكون أطول خط تعدين في العالم.

وأزاحت (سار) أكثر من 500 مليون متر مكعب من الرمال والصخور، وبناء أكثر من 70 جسراً، وأكثر من 2700 عبارة، وتصنيع 4.6 ملايين عارضة إسمنتية، و300 ألف طن من القضبان الحديدية، وبناء أنظمة اتصالات وتحكم حديثة وآمنه وتصنيع قاطرات وعربات مخصصة.

الأطول في العالم

جانب من الرحلة التفقدية لسكة القطار
جانب من الرحلة التفقدية لسكة القطار

وكشف الرئيس التنفيذي لسار الدكتور رميح بن محمد الرميح أن المشروع يعتبر جزءا من مشروع الشمال الجنوب والذي يمر بباقي مناطق السعودية سيتم الانتهاء منه في عام 2014 وهو موعد يسبق الموعد المحدد له في العقود. وستمر الخطوط الجديدة عبر منطقة القصيم وحائل والجوف وأكد أن العمل هناك يسير على قدم وساق.

وقال: “تم الانتهاء من ترسية عقود محطات الركاب حيث يتوقع الانتهاء من المشروع عام 2014 بعد اكتمال كافة عناصره”.

وأكد الرميح على أن هناك تعاوناً ودعماً كبيرين من كافة الأجهزة الحكومية لإنجازه كما يجب. وأضاف: “مشروع بهذا الحجم يقطع مساحات كبيرة لا بد أن يرتبط بقطاعات عدة لكنها تسير على ما يرام، وفيما يخص الملكيات الخاصة التي تعترض مسار السكة فقد تم حصر نزع الملكيات والتثمين وتم عمل ملفات خاصة بها وفي هذا الجانب نجد دعما كبيرا من أمراء المناطق ومن المحافظين في هذه الإشكالات”.

وفيما يتعلق بالمشروع في محافظة المجمعة أشار الرميح إلى أنه تجاوز العمل ما نسبته 40% من الإنجاز، وتوقع اكتماله مع اكتمال المحطات في المنطقة، وتابع: “خطة السكة الحديدية خط آمن ومسيج للحماية وهناك معابر للجمال، وحرصنا أن تكون قطاراتنا الأحدث والأفضل على مستوى العالم”. ملفتاً إلى أن هذا المشروع سيخدم نقل المعادن ونقل البضائع كما يخدم نقل الركاب بسرعة 200 كيلومتر في الساعة”.

جولة تفقدية

وكان القائمون على المشروع تفقدوا مع محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل المشروع صباح اليوم الأحد 4-12-2007 والذي يمر من مركز تمير، وجلاجل ووقف على جاهزية المشروع قبل وصوله إلى مدينة الرياض.

واستقل المسؤولون عربة تجريبية من مركز جلاجل لمسافة 5 كلم، إلى أن وصلت إلى مقر المشروع في مدخل مركز تمير.

وأكد الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل أن المشروع الذي وصفه بالعملاق يعد عنصراً هاماً من عناصر النقل العام الذي سيكون له الأثر الكبير في حياة المواطن في هذه المنطقة والمناطق الأخرى.

وشدد على أن المردود الاقتصادي من هذا المشروع سيخفف الضغط على الطرقات بشكل كبير، ما ينعكس علي بالإيجاب في خفض حوادث الطرق وسيسهل النقل العام والشحن وسيكون له دور فاعل في الدورة الاقتصادية.

وقال: “يسير المشروع بصورة ممتازة على الرغم من أن عقبة الأملاك الخاصة كانت تعترض سير سكة الحديد لكن القيادة الحكيمة جادة في هذا الموضوع وفي كل أمر يصب في مصلحة الوطن والمواطن لذا سيتم تذليل كافة العقبات بإذن الله”.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 680

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

الصعود لأعلى