انت هنا : الرئيسية » نادي حواء » الخصائص النفسية التي تجذب الرجل

الخصائص النفسية التي تجذب الرجل

إن الأنوثة لا تكمن في ألوان ولباس وحركات وإثاره وحسب !!!

هي بعض منها .. لكنها ناقصة دون تلك الخصائص النفسية التي تجذب الرجل وتأسر قلبه ..

فالأنوثة هي اول ما يجذب الرجل الى المرأة ،هذه الانوثة التي تميزه عنها، فيشعر بالحماس وبالحشرية لاكتشاف هذا العالم المختلف كلياً عن عالم الرجولة الذي يعيش فيه.

وانطلاقاً من انوثة المرأة يشعر الرجل برجولته اكثر،فهو يحاكي في عقله وقلبه كائناً مختلفاً كلياً عنه في التصرفات والملابس والشكل وطريق الكلام وطرق التعاطي في كافة المواقف وغيرها من الامور والتفاصيل الصغيرة والكبيرة.

واثبتت العديد من الدراسات انه كلما زادت أنوثة المرأة شعر الرجل برجولته أكثر فأكثر ،فالرجل يشعر بأقصى درجات انوثة المرأة،فيعيش سعيداً من خلال رقتها وحنانها ودلعها ،وحتى لو لم تكن هذه المرأة تتمتع بجمال مميز.

وليس بالضرورة ان تكون المرأة الجميلة اكثر انوثة من المرأة العادية الجمال،لان الانوثة غير مرتبطة كلياً بالشكل الخارجي،انما المرأة الجميلة تجذب بشكلها الخارجي الطرف الاخر اكثر من العادية الجمال،وبعدها تأتي مهمة الرجل في اكتشاف درجة انوثتها .

اما المرأة المسترجلة فهي اكثر النساء التي يرفضها الرجل،ويرفض التقرب منها ،فهو لا يشعر انها تكمله بل تنافسه ،لذلك يفضل التقرب من التي تتمتع بالرقة والهدوء .

والرجل بالاجمال يفضل نصفه الاخر ان يكون اضعف منه،ويشترط ان تكون اضعف منه امامه لكن ان تكون قوية مع الاخرين،لانه بطبعه يميل الى السيطرة في العلاقة،وهنا يأتي دور الرجل الحسّاس الذي عليه ان لا يستغل رقة المرأة وانوثتها بل ان يمنحها العطف والحنان والاهم الاحترام،والا اوصل المرأة بانانيته الى فقدان ثقتها بنفسها والى تراكم المشاكل بينهما الى ان يصلا في مرحلة من المراحل الى “الحيط المسدود”.

من هنا يميل الرجل الى المرأة التي تتمتع بنبرة صوت هادئة ولا تعرف معنى الصراخ،فالكثير من الرجال يشتكون من اصوات زوجاتهم العالية في البيت الامر الذي ينعكس سلباً على علاقتهما وعلى رغبة وجود الرجل في المنزل.

كما يرغب الرجل بوجه المرأة المبتسم الذي يستقبله بكل اشراق ،فاذا استقبل بوجه عبوس فانه يشعر بالانزعاج وحتى بالحزن،لانه عندما يعود الى البيت في المساء يكون بحاجة لرؤية وجه يشعره بالراحة و بالسعادة بغض النظر عن التعب الذي قد تشعر به المرأة خلال النهار وفي البيت ومع الاولاد.

ومن جهة اخرى يرغب الرجل ايضاً في رؤية المرأة الجميلة والمليئة بالانوثة في كل الاوقات وحتى في البيت،لانه من انوثتها الدائمة يستمد تعلقه بها.

وكذلك يرفض الرجل ان تكون المرأة التي يشاركها حياته انسانة مدمنة على الكراهية ولا تعرف معنى التسامح،فكلما كانت متسامحة كلما كانت اكثر رقة وهدوء واقل انفعالاً.

فما عليك سيدتي سوى احترام اصول التصرف الانثوي الصحيح لتكسبي قلب شريكك وعقله.

عن الكاتب

عدد المقالات : 680

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

الصعود لأعلى