انت هنا : الرئيسية » الأمومة و الطفولة » ارتباط الرضاعة الطبيعية بتراجع خطر الإصابة بضغط الدم

ارتباط الرضاعة الطبيعية بتراجع خطر الإصابة بضغط الدم

قالت دراسة إمريكية إن الأمهات اللائي يرضعن أولادهن طبيعيا للفترة الزمنية الموصي بها وهي ستة أشهر متواصلة على الأقل تقل لديهن إلى حد ما الإصابة بارتفاع ضغط الدم فيما بعد.
وقال الباحثون إن هذه النتائج التي نشرت في دورية علم الأوبئة الأمريكية تزيد من الأدلة التي تقول إن الرضاعة الطبيعية ربما تكون لها فوائد للأمهات بالإضافة إلى الأطفال على الرغم من أنها لا تثبت أن الرضاعة الطبيعية هي السبب المباشر لتمتع الأمهات بضغط دم صحي.
ويعتقد أن الرضاعة الطبيعية تساعد على حماية الأطفال من الأمراض الشائعة مثل الإسهال والتهابات الأذن الوسطى كما وجدت دراسات سابقة أن النساء اللائي يرضعن أطفالهن طبيعيا يقل لديهن خطر الإصابة بالسكري وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب في وقت لاحق من حياتهن.
وقالت اليسون ستويبي كبيرة الباحثين في جامعة نورث كارولاينا في تشابل هيل إن “النساء اللائي لم يرضعن أطفالهن طبيعيا على الإطلاق يزيد لديهن احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم بالمقارنة مع النساء اللائي لا يرضعن أول طفل لهن إلا بشكل طبيعي لمدة ستة أشهر أو أكثر “.
وبوجه عام أوصى الخبراء بعدم إرضاع الأطفال إلا بشكل طبيعي خلال أول ستة أشهر لهم ثم مواصلة إرضاعهن طبيعيا إلى جانب الغذاء الصلب إلى أن يصبح عمرهم عاما.

عن الكاتب

عدد المقالات : 680

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

الصعود لأعلى