انت هنا : الرئيسية » أناقة حواء » أحدث صيحات المعاطف: “الشرنقة” للنساء والقصة الواسعة للرجال 2018

أحدث صيحات المعاطف: “الشرنقة” للنساء والقصة الواسعة للرجال 2018

أحدث صيحات المعاطف: “الشرنقة” للنساء والقصة الواسعة للرجال 2018
يعد المعطف قطعة أساسية لا غنى عنها في خزانة الثياب الشتوية، حيث إنه يمنح المرء إحساساً بالدفء من ناحية ويضفي على المظهر لمسة أناقة وفخامة من ناحية أخرى.

وقال خبير الموضة الألماني جيرد مولر تومكينس إن المعطف الحريمي يأتي في شتاء 2018/2019 بقصّة XXL يصل طولها إلى الأرض، كما أنه يكون مصنوعاً إما من الصوف أو الفرو الاصطناعي أو مبطناً بالزغب. وتمتاز بعض الموديلات بياقة عريضة وأكتاف متدلية.

مفهوم “الشرنقة”
وأضاف تومكينس أن هذه القصّة الأكبر من المقاس (Oversized) تتماشى مع مفهوم “الشرنقة” الرائج بقوة هذا الموسم؛ فمن أجل الشعور بالدفء يتم ارتداء بلوفر وفوقه جاكت تريكو وفوقهما معطف على غرار اليرقة داخل الشرنقة. وإلى جانب القصّة الضخمة يزدان المعطف بأشكال هندسية أو كاروهات كبيرة الحجم أو زهور، بالإضافة إلى الألوان الزاهية والصارخة كالأصفر.

ومن جانبها، قالت مستشارة المظهر الألمانية يانينا بوتش إن المعطف بقصّة XXL يغازل المرأة طويلة القامة وذات القوام الممشوق، مشيرة إلى أن القصة على شكل حرف A تناسب المرأة الرشيقة، التي يكون عرض صدرها صغيراً.

وأضافت بوتش أن القصّة على شكل حرف O تداعب القوام على شكل الساعة الرملية، الذي يمتاز بطابع مفعم بالأنوثة، في حين أن القصّة على شكل حرف H ذات الأزرار أو حزام الوسط تناسب المرأة ذات القامة الطويلة والقوام الرياضي. ويشهد المعطف ذا اللون الجملي يشهد رواجا كبيرا هذا الموسم، وهو يأتي مصنوعاً من الصوف الفاخر أو من المهير.

المعطف الرجالي
وبالنسبة للرجال، أوضح سيباستيان شفارتس، محرر الموضة بمجلة “تكستيل فيرتشافت” الألمانية، أن المعطف يتخلى هذا الموسم عن القصّة الضيقة (Slim fit) ويأتي بقصّة واسعة، ويكتسي أيضاً بدرجات البني الفاتحة كالجملي.

كما يمتاز المعطف الرجالي بخفة الوزن بفضل الخامات الناعمة كالقيطان أو الجيرسيه، إلى جانب الصوف طبعا. ويزدان المعطف الرجالي أيضا بالكاروهات ونقوش عظام السمك. ويتحرر المعطف الرجالي هذا الموسم من الطابع الرسمي، حيث يمكن تنسيقه مع ملابس كاجوال كسروال جينز وبوت.

عن الكاتب

عدد المقالات : 751

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

الصعود لأعلى